الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع إجمالي ناتجها المحلي بنسبة 1.8%: 8.8 مليار ريال حجم صادرات قطر في الربع الأول من العام

تم نشره في الأحد 21 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
ارتفاع إجمالي ناتجها المحلي بنسبة 1.8%: 8.8 مليار ريال حجم صادرات قطر في الربع الأول من العام

 

 
الدوحة - الدستور - محمد خير الفرح - ارتفع حجم الناتج المحلي الاجمالي لدولة قطر في الربع الأول من العام الجاري بنسبة 1.8 في المئة مقارنة مع الفترة المقابلة من العام الفائت، ليصل الى مستوى 13.9 مليار ريال، حسب تقديرات مصرف قطر المركزي.
وقد جاء هذا الارتفاع نتيجة لزيادة ناتج القطاعات غير النفطية بما نسبته 2.3 في المئة الى مستوى 6.5 مليار ريال، أما قطاع النفط والغاز فقد ظل ناتجه مستقرا عند مستوى 7.4 مليار ريال، وذلك محصلة لارتفاع أسعار النفط من ناحية وانخفاض معدلات الانتاج من ناحية أخرى .
وحسب تقرير حديث أصدره مصرف قطر المركزي وحصلت »الدستور« على نسخة منه، فقد شهد المستوى العام للأسعار في السوق المحلي القطري ارتفاعا بنسبة 0.4 في المئة خلال الربع الأول من هذا العام بعد ارتفاع بنسبة 0.8 في المئة خلال الفترة المقابلة من عام 2001.
وتشير البيانات الأولية لوزارة المالية التي أوردها التقرير الى أن اجمالي الايرادات العامة للدولة عن السنة المالية 2001/ 2002 قد بلغت نحو 19 مليار ريال بزيادة تصل الى نحو 1.3 مليار ريال عن الأرقام التقديرية في الموازنة ، وارتفع اجمالي المصروفات بنحو 3.1 مليار ريال عن الارقام المعتمدة في الموازنة الى مستوى 19 مليار ريال ، وبالتالي بلغ الفائض مستوى 50 مليون ريال فقط .
وانخفضت قيمة الصادرات القطرية (فوب) في الربع الأول الى مستوى 8.8 مليار ريال، بتراجع نسبته 2.1 في المئة عن الربع الرابع من عام 2001، وارتفعت الواردات الى مستوى 3.1 مليار ريال ، وبالتالي فقد انخفض فائض الميزان التجاري الى مستوى 5.7 مليار ريال .
وقد حقق الحساب الجاري فائضا مقداره 2.9 مليار ريال بانخفاض نسبته 1.8 عن فائض الربع السابق من عام 2001، وسجل ميزان المدفوعات عجزا مقداره 84 مليون ريال لأول مرة نتيجة تحويلات رأسمالية للخارج سدادا للديون، بالاضافة الى زيادة استثمارات البنوك المحلية في الخارج .
وسجل عرض النقد الضيق (م 1) ارتفاعا مع نهاية شهر آذار الفائت نسبته 24.4 في المئة مقارنة بما كان عليه الحال في آذار 2001، ليصل الى مستوى 6.5 مليار يال، وفي المقابل سجلت السيولة المحلية ممثلة بعرض النقد (م2) تراجعا عن نهاية آذار 2001 بنسبة 2.5 في المائة الى مستوى 28.9 مليار ريال .
وحسب التقرير، ارتفعت الودائع لدى البنوك التجارية في الربع الأول بنسبة 10.9 في المئة عن الربع الأول من عام 2001 لتصل الى مستوى 45 مليار ريال، وقد شكلت ودائع القطاع العام ما نسبته 46 في المئة من اجمالي الودائع لدى البنوك التجارية مقارنة بما نسبته 63.7 في المئة مع نهاية آذار 2001.
وارتفع اجمالي الائتمان المحلي القطري في الربع الأول بما نسبته 20.6 في المئة عما كان عليه الحال قبل سنة، ليصل الى مستوى 35.9 مليار ريال، وشكل الائتمان الممنوح للقطاع الخاص ما نسبته 48.7 في المئة من اجمالي الائتمان المحلي مقارنة مع 59 في المئة قبل سنة، ويفسر هذا التراجع النسبي بزيادة الائتمان الممنوح للقطاع الحكومي .
وأبقى مصرف قطر المركزي سعر المصرف في الربع الأول من العام عند مستوى 2.5 دون تغيير عن الربع الرابع، وقد اتخذ المصرف مجموعة من الاجراءات والتدابير النقدية والرقابية خلال الربع الأول من العام الجاري.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش