الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فاصل .. ونصوم

رنا حداد

الأربعاء 22 حزيران / يونيو 2016.
عدد المقالات: 23

رنا حداد



من بعد ضجيج الليل القصير، وما ان انسلت خيوط الظلام ، استيقظ ، حلق ذقنه ، خلع بيجامته،  ومضى في حال سبيله قاصدا وجه رب كريم.

فتح باب المنزل، تفاجىء بالعدد الضخم من اوراق الدعاية والاعلان التي تركت وتراكمت امام منزله ، تحمل في طياتها عروض المحال ومراكز التسوق التجارية الكبرى على السلع الغذائية و»المراوح»  والمكيفات، ايضا،  باعتبارنا نعيش صيفا ساخنا بامتياز، جميعها تحتفل بقوم شهر الخير والبركة. تناول الاوراق ، المزينة بالفوانيس وعبارات الخير، وبدأ يقلبها ويقرأ « خمسة معكرونة بدينار» ، «اربعة سردين بدينار» ، «عصير «يا عين صبي دمع» العبوة بنصف دينار «.

ردد في قلبه:  «يا بلاش»، وفي الاثناء،  وصل ناصية الشارع العام،  طوى الصفحات ، وضعها في جيبه ، واعدا نفسه بقرأتها بتأن لاحقا، كيف لا؟ ، فالعروض مغرية.

جاء الباص، صعد ببطء وبدأ يركز في الفواصل الاعلانية للمحطة الاذاعية «والاستماع اليها هنا فرض وليس عرض»، صوت المذيعة يصدح بـدعوات» ليست مجانية بالطبع»  !! لتجربة اصناف واطباق الافطار والحلويات الشامية، والتركية، والاسيوية وغيرها «،  في المطعم الفلاني وعلى الترس العلاني!!

زلقت يده في جيبه ، خفية وبصمت عد على مضض، النقود التي في جعبته ، بلع ريقه، مازال مبتلا من اثر السحور ، اخرج رأسه من نافذة الباص ، نعم هو حكواتي رمضان ،اوقف الباص، نزل،  اقترب منه ، سمعه يقول» يا ولدي ،  لا تغرنك العروض، ولا الموائد ، اليك خلاصة الحال:  رمضان ، ان نصوم جميعا عن القتل ، والعنف ، والخطف، و النهب والفساد ، وعن التدمير، وعن الوجع.

رمضان اي بني ان نودع الكراهية و الحقد، ونطفىء  روح الانتقام ، هو فرصة للتوقف عن تجارة الدم وعن اللعب بالبشر ، وهكذا فقط يكون صيامنا مقبولاً ، ومرضيا لدى الله والبشر.

لا تصدق عروض التجار، بالدين، بالأطان ، بأوجاع القلوب ، وهنا : اخرج صاحبنا «الاوراق» مزقها واشترى بثمنها «سدادة» اذن، واستمع لصوت قلبه.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل