الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تأثر الامدادات الانسانية...انخفاض شديد تشهده صادرات العراق النفطية

تم نشره في السبت 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 03:00 مـساءً
تأثر الامدادات الانسانية...انخفاض شديد تشهده صادرات العراق النفطية

 

 
عمان - الدستور - عمر الربايعة

اشار تقرير صادر عن »برنامج النفط مقابل الغذاء« التابع للامم المتحدة ان صادرات العراق النفطية في اطار البرنامج انخفضت انخفاضا شديدا حيث وصلت الى 729 الف برميل يوميا في الاسبوع الاخير من الشهر الماضي بعد ان وصلت الى مستوى قياسي في الاسبوع السابق وهو 03.3 ملايين برميل.
واوضح التقرير ان قيمة النفط العراقي المصدر خلال هذه الفترة بلغت 126 مليون يورو، وكان متوسط سعر النفط الخام خلال الاسبوع يبلغ 65.24 يورو للبرميل.
ومنذ بداية البرنامج في 10 كانون الاول ،1996 صدر العراق نحو 2.3 مليار برميل من النفط محققا ايرادات تقدر بـ6.38 مليار دولار و 5.21 بليون يورو »4.19 بليون دولار«. وتخصص نسبة 72% من الحصيلة النفطية للبرنامج الانساني. وقد وافقت اللجنة المنشأة بموجب القرار 661 ومكتب برنامج العراق على عقود قيمتها 9.38 مليار دولار تقريبا لشراء لوازم ومعدات انسانية مختلفة، منها ما قيمته حوالي 5.3 مليارات دولار لمعدات وقطع غيار صناعة النفط. وقد جرى حتى الآن تسليم لوازم ومعدات تبلغ قيمتها نحو 9.24 مليار دولار الى العراق، منها قطع غيار ومعدات نفطية بمبلغ 5.1 مليار دولار. وتوجد في طور الانتاج او التسليم لوازم ومعدات اخرى قيمتها 10 بليارات دولار، خصصت الاموال اللازمة لها، منها 8.1 مليار دولار لمعدات صناعة النفط.
وبين التقرير انه وبسبب نقص الايرادات المتراكم من المراحل السابقة للبرنامج، لا تتوافر حاليا الاموال اللازمة لتمويل 1552 عقدا معتمدا لتوريد امدادات انسانية تبلغ قيمتها حوالي 08.3 بلايين دولار وبالتالي فمن غير الممكن توريدها الى العراق. والقطاعات المتضررة من نقص الايرادات هي: الكهرباء بمبلغ 640 مليون دولار، والزراعة بمبلغ 541 مليون دولار، وتوزيع الاغذية بمبلغ 510 ملايين دولار، والصحة بمبلغ 315 مليون دولار، والاسكان بمبلغ 309 ملايين دولار، والمياه والصرف الصحي بمبلغ 284 مليون دولار، والاتصالات السلكية واللاسكلية والنقل بمبلغ 241 مليون دولار، والتعليم بمبلغ 236 مليون دولار.
ومن اصل عقود الامدادات الانسانية البالغة قيمتها 16.6 بليون دولار التي جهزتها الامانة العامة للامم المتحدة بموجب مجموعة الاجراءات الجديدة المحددة في قرار مجلس الامن 1409 (2002) وافق مكتب برنامج العراق على عقود قيمتها حوالي 37.2 بليون دولار (4.38%) بعد ان اعتبرتها لجنة الامم المتحدة للرصد والتحقق والتفتيش والوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد تقييمها خالية من اي اصناف مشمولة بقائمة السلع الخاضعة للاستعراض، من بينها عدد من العقود كانت اللجنة المنشأة بموجب القرار 661 قد علقتها سابقا. وقد صنفت لجنة الرصد والتحقق والتفتيش والوكالة الدولية للطاقة الذرية عقودا تبلغ قيمتها 56.3 بليون دولار (8.57%) على انها »لا تمتثل لقائمة السلع الخاضعة للاستعراض«، وهو ما يتطلب قيام الموردين بتقديم معلومات تقنية اضافة للتمكين من اجراء تقييم نهائي. وتبلغ حتى الآن قيمة العقود التي تبين انها تتضمن اصنافا مشمولة بقائمة السلع الخاضعة للاستعراض 232 مليون دولار »8.3%«، من بينها عقود قيمتها 2.2 مليون دولار وافقت عليها اللجنة المنشأة بموجب القرار 661.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش