الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدعم من جمعية الشراكة الأردنية - الأمريكية للأعمال * مشاركة واسعة لقطاع الحجر والرخام والبلاط الأردني في معرض نيويورك الدولي

تم نشره في الأحد 11 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
بدعم من جمعية الشراكة الأردنية - الأمريكية للأعمال * مشاركة واسعة لقطاع الحجر والرخام والبلاط الأردني في معرض نيويورك الدولي

 

 
عمان - الدستور
تشارك جمعية مصدري الحجر والرخام والبلاط الأردنية(جوستون)، كممثلة لقطاع الشركات المصدرة للحجر والبلاط في الأردن، في معرض نيويورك الدولي للحجر والرخام والبلاط، الذي يقام في الفترة من 15-17 من هذا الشهر، وذلك بدعم وتنسيق من جمعية الشراكة الأردنية- الأمريكية للأعمال، حيث تشارك فية ما يزيد عن مئتين شركة تمثل القطاع في مختلف دول العالم.
وتأتي المشاركة الأردنية لقطاع الحجر في الأردن انطلاقا من الجودة العالية التي تتميز بها خامة الحجرالأردني، اضافة الى الأنواع المتعددة، والأوان التي تعطيها فرادة وقبول في مختلف دول العالم، ويجعلها منافسة كبيرة أمام منتجات الدول الأخرى .
وقد ازداد الطلب العالمي والقبول على منتجات الحجر والرخام والبلاط الأردنية خلال الأعوام الماضية، وذلك بفضل المحاولات الجادة والمنظمة التي تم القيام بها من قبل جمعية جوستون بالتعاون مع المؤسسات الدولية الداعمة لتسويق وتحسين بيئة أعمال الصناعة الأردنية، ومحاولة تنظيم حملات منتظمة للمشاركات الخارجية في المعارض الدولية التي تقدم بمنافسة كبيرة خامات الحجرومنتجاتة المختلفة من مختلف دول العالم .
وفي هذا الاطار شاركت جمعية جوستون في معارض عالمية كبيرة مثل: معرض أورلاندو في الولايات المتحدة الأمريكية والذي جاء أيضا بدعم من الشراكة الأردنية الأمريكية، ومعرض لندن والذي جاء بدعم من اجاده، ومعرض فيرونا في ايطاليا بدعم من اجاده أيضا، ومعرض كراره في ايطاليا. وتعتبر هذه المعارض من أكبر المعارض الدولية التي تعنى بتسويق وعرض منتجات الحجر ومشتقاته في العالم.
وفي حديثه عن هذه المشاركة، اشاد السيد نزال العرموطي /رئيس جمعية جوستون، بالتعاون والتنسيق الوثيق بين جوستون وجمعية الشراكة الأردنية- الأمريكية في تنظيم هذا المعرض، والجهد الكبير الذي بذل من قبل القائمين على جمعية الشراكة سواء هنا في مكتب عمان او في المقر الرئيسي في الولايات المتحدة، وبشركة التسويق التي تولت تنفيذ جميع أعمال التسويق واعداد المواد اللازمة لذلك، وما ترتب علية من اجراءات لوجستية متميزة لاظهار المشاركة الأردنية بقدرها المتميز.
وأضاف العرموطي أن مشاركة قطاع الحجر والرخام والبلاط في الأردن، جاءت على شكل معرض لجمعية جوستون يمثل الحجر الأردني يكافة أطيافة، ويمثل منتجات الشركات المصدره المنظوية في عضوية جوستون، اضافة الى معارض منفردة لسبع شركات أردنية لتسويق منتوجاتها بطريقتها الخاصة، ولتمكين أصحاب هذه الشركات من تسويق منتجاتهم، وعقد الصفقات والقاءات مع التجار والموزعين في الولايات المتحدة، والشركات الأخرى من مختلف دول العالم، والشركات المشاركة هي: الشرقيون،ترافكو، القبرصية، الأردنية للرخام، الرضوان، صبيح للحجر،والتنقيب. وكخطوة لتشجيع رواد المعرض على زيارة الشركات الأردنية وجناح جوستون في المعرض، ستقدم الشركات الأردنية جوائز يومية عينية قيمة لزوار المعرض، عن طريق السحب على نماذج خاصة سيتم تعبئتها وتوقيعا من شركات الأردن المشاركة، كخطوة لتأكيد زيارة معارض الشركات الأردنية.
وأشاد نزال العرموطي بالبرامج الدولية الدعمة لتحسين بيئة الأعمال والصناعة الأردنية، مثل برنامج الشراكة الأردنية الأمريكية للأعمال(جوسب)، وبرنامج الاتحاد الأوروبي لتحسن بيئة تسويق الصناعة الأردنية (اجادة)، وبرنامج الأمم المتحدة لتطوير الأعمال (يونيدو)، حيث تقدم هذه البرامج التمويل اللازم للمشاركات الخارجية سواء في المعارض أو اجراء الدراسات اللازمة للأسارق العالمية، مثل السوق الأمريكي وهي دراسة مهمة ومعمقة قام باجراءها خبير في التسويق في السوق الأمريكي، لمعرفة آليات دخول الحجر الأردني للسوق الأمريكي، وأفضل الطرق لتسويقة في مختلف الولايات، اضافة الى المواصفات التي يجب أن تتوفر في خامة الحجر المصنع من حيث التشطيب النهائي ونوعية وألوان المواد المفضلة للسوق الأمريكي .
وكذلك قدمت اجادة دعما لاجراء دراسة للسوق البريطاني، حيث سيتم قريبا متابعة توصيات هذه الدراسة، وعمل ما يجب لخلق موضع قدم ثابتة تكون تشكل انطلاقة في السوق البريطاني، ودول أوروربا الأخرى، حيث يتم التخطيط الآن للمشاركة في معرض قطر، ومعرص لندن، ومعرض ألمانيا .
في معرض تقيمة لأهم العقبات الرئيسية التي تواجة الحجر والرخام الأردني في الأسواق العالمية، أشار العرموطي الى أن خامة الحجر والبلاط الأردني متميزة وتضاهي مثيلاتها العالمية، وحتى الايطاليه منها، وتمتاز بألوان الصحراوية، والألوان الداكنه مثل الحجر الكركي، والحجر الناصع البياض مثل العجلوني والحلابات، والحجر الأصفر الترافرتين، وكل هذه الأنواع تجعل من الحجر الأردني خامة سهلة التسويق، وتلقى قبولا لدى المستهلك، وعمان المدينة الحجرية الجميلة تشكل مثالا كبيرا، وعنصر تسويق ضخم للحجر والبلاط الأردني، وهي معروفة الآن بمدينة الحجر وتشبه معرضا قائما ودائما لحجر الأردن، اضافة الى البتراء المدينة الورديةالمعروفة عالميا كمدينة منحوته من الحجر .
وأضاف العرموطي، لكن تبقى مشكلة نقص الخبرات في التسويق على مستوى العالم قائمة، ونقص الدراسات للأسواق العالمية، لأنك عندما ترغب في دخول سوق جديد، ستفشل اذا لم تعد الدراسات الشاملة والدقيقة لهذا السوق، وتعرف اين مكانك، وبأي مجال أو جزء ستنافس، هذا اضافة الى التكلفة العالية للمشاركة في المعارض الدولية، والتي تكلف عشرات الآف، ولا تستطيع الكثير من الشركات الأردنية تحملها، على أهمية المشاركة تلك.
ولهذا تأتي برامج المساعدات للأردن لدعم الصناعة والشركات الأردنية، على بناء نفسها وتأهيلها حتى تتمكن فرادى أو جماعات على شاكلة جمعية( جوستون)، من الاستمرار في المستقبل، والثبات في الأسواق التي دخلتها، ولوضع خططها المستقبلية بعد أن تتمكن من تمويل نفسها، وهذا في الحقيقة ما نعمل علية في جمعية الحجر والرخام والبلاط الأردنية (جوستون)، اذ نسعى الى بناء قدراتنا للمستقبل، لنتمكن من تمثيل وتقديم قطاع الحجر في الأردن الى مختلف
أسواق العالم، وزيادة الصادرات الأردنية من هذا القطاع الهام، والذي يملك الأردن منه مخزون يضاهي أهمية مخزون النفط .
وتحدث نزال العرموطي عن أهمية التكاتف بين الجمعيات التي تمثل قطاعات الصناعة والتجارة، وبين الجهات الحكومية القائمة على الصناعة والتجارة والاستثمار، والتي تنفذ رؤية طموحة وكبيرة لجلالة الملك، الذي يقدم الصناعة والاستثمار في الأردن الى مختلف المؤسسات الاستثمارية العالمية، ويصل الليل بالنهار لجذب هذه الاستثمارات، وفتح أسواق جديدة وتوسيع القائم منها للصناعة الأردنية، التي تثبت يوما بعد يوم قدرتها على المتابعة والنجاح في اطار المواصفات العالمية للجودة والثبات في التزويد والتوريد لمختلف أسواق العالم.
وللحقيقة، تبذل الحكومة ومؤسساتها المختلفة جهودا كبيرة لتحقيق مكاسب للصناعة الأردنية على مختلف المستويات، من وزارة الصناعة والتجارة، وغرفة صناعة الأردن، ومؤسسة تنمية الصادرات الأردنية، ومؤسسة تشجيع الاستثمار، لأن ذلك وكما هو معروف يعود بالفائدة الكبيرة على الأردن بشكل عام.
وشكرالعرموطي جمعية الشراكة- الأردنية الأمريكية للأعمال، على دعم جوستون، وقطاع الحجر في الأردن، وتمكيننا من المشاركة في هذه التظاهرة الاقتصادية الدولية والهامة، والتي نأمل أن نتمكن من متابعة الاتصالات فيها، لحصد الثمار المتوقعة، والتي ستنعكس على مستوى صادراتنا الى السوق الأمريكي.
والجدير بالذكر أن مشاركة الشركات الأردنية وجمعية جوستون في معرض نيويورك تمثل نقله نوعية منتظمة، لمحاولة دخول السوق الأمريكي الضخم، لكن تبقى المنافسة العالمية تميل الى جانب بعض الدول بسبب أمور متعلقة بتكاليف الشحن البحري، وهي مرتفعة من الأردن، مقابل ما يأتي من الصين ومن الهند وتركيا، لكن خامة الحجر الأردني يمكن أن تخلق شىئا من التوازن في هذا الاطار، اضافة الى خصوصية الحجرالأردني كونة قادم من ألأراضي المقدسة .

صور
نزال محمد العرموطي

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل