الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

6.3% معدل التضخم للنصف الاول من العام الحالي * ارتفاع اسعار اللحوم والدواجن والبيض بنسبة 4.7% ومنتجات الحبوب 9.5%

تم نشره في الأحد 18 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
6.3% معدل التضخم للنصف الاول من العام الحالي * ارتفاع اسعار اللحوم والدواجن والبيض بنسبة 4.7% ومنتجات الحبوب 9.5%

 

 
الزيادة في سعر اليورو رفعت اسعار المنتجين الصناعيين بنسبة 3.5%

عمان - الدستور
بلغ معدل التضخم مقاسا بالتغير النسبي في الرقم القياسي لتكاليف المعيشة، خلال النصف الاول من عام 2004 ما نسبته 6.3% بالمقارنة مع ما نسبته 7.1% خلال نفس الفترة من عام ،2003 وجاء هذا الارتفاع في المستوى العام للاسعار محصلة لنمو اسعار مجموعة السلع والخدمات الاخرى بنسبة 0.6%، ومجموعة المواد الغذائية بنسبة 2.4%، ومجموعة السكن والنفقات المنزلية بنسبة 3.2% من جهة، وتراجع اسعار مجموعة الملابس والاحذية بنسبة 1.3% من جهة اخرى.
واشارت دراسة اعدتها مديرية السياسات والدراسات في وزارة التخطيط استنادا لبيانات دائرة الاحصاءات العامة انه وعند مقارنة الرقم القياسي لتكاليف المعيشة خلال شهر حزيران 2004 بمتوسطه لعام 2003 كاملا، فان معدل التضخم سيكون 5.3%، وعند مقارنة الرقم القياسي لتكاليف المعيشة خلال شهر حزيران 2004 بمستواه خلال شهر ايار من نفس العام، فان المستوى العام للاسعار (معدل التضخم) سيتراجع بنسبة 2.0%.
ولدى مقارنة الرقم القياسي لتكاليف المعيشة خلال شهر حزيران 2004 بمستواه خلال شهر حزيران من عام ،2003 فان معدل التضخم سيكون 8.3%، ويلاحظ من استعراض التغيرات الشهرية للاسعار خلال الشهور الستة الاولى من عام ،2004 بان معدل التضخم سجل تراجعا خلال شهري ايار وحزيران بنسبة 8.0% و 2.0 على التوالي، في حين ارتفع بنسبة 1.2% في شهر نيسان، كما سجل معدل التضخم ارتفاعا وصلت نسبته الى 5.0% خلال كل من شهري كانون الثاني واذار، و1.0% خلال شهر شباط، ويعود الارتفاع الملموس في معدل التضخم خلال شهر نيسان من العام الحالي بشكل رئيسي الى قرار الحكومة برفع اسعار بعض المحروقات ورفع نسبة الضريبة العامة على المبيعات من 13% الى 16% اعتبارا من مطلع الشهر ذاته.
وقالت الدراسة انه وباستعراض المجموعات السلعية والخدمية الرئيسية الداخلة في تكوين سلة المستهلك خلال النصف الاول من عام ،2004 يلاحظ ارتفاع اسعار مجموعة المواد الغذائية خلال الفترة محل الدراسة عن مستواها المتحقق خلال ذات الفترة من عام ،2003 بنسبة 2.4%، وقد جاء هذا الارتفاع نتيجة للتطورات السعرية التي شهدتها اسعار السلع المكونة لهذه المجموعة، حيث ارتفعت اسعار كل من الحبوب ومنتجاتها واللحوم والدواجن والبيض والالبان ومنتجاتها، والزيوت والدهون والسكر ومنتجاته والتبغ ومنتجاته والمشروبات والمرطبات، بنسبة 9.5% و 4.7% و 1.5% و 9.3% و 1.2% و 1.6% و 8.14% لكل منها على الترتيب، ويعود السبب في هذه التطورات الى استمرار ارتفاع اسعار المنتجين الصناعيين التي نمت بنسبة 3.5% خلال الشهور الخمسة الاولى من هذا العام بسبب تقلبات اسعار الصرف (ارتفاع سعر صرف اليورو بشكل خاص) واسعار المواد الخام في السوق العالمية، اضافة الى قرار الحكومة برفع اسعار بعض المشتقات النفطية ونسبة الضريبة العامة على المبيعات اعتبارات من مطلع شهر نيسان من العام الحالي، وقد ادى ارتفاع اسعار هذه السلع الى نمو اسعار مجموعة المواد الغذائية بنسبة 2.4%، ونظرا لارتفاع مستوى الاهمية النسبية لهذه المجموعة في سلة المستهلك والبالغة حوالي 3.44% فقد ساهمت التطورات السعرية لهذه المجموعة في ارتفاع المعدل العام للتضخم بمقدار 8.1 نقطة مئوية.
اما اسعار مجموعة الملابس والاحذية، فقد سجلت تراجعا خلال النصف الاول من عام 2004 بنفس نسبة تراجعها خلال الفترة المماثلة من عام 2003 والبالغة 1.3% ويعود هذا التراجع الى انخفاض اسعار كل من الاحذية والملابس بنسبة 0.7% و 2.2% لكل منهما على الترتيب بسبب استقرار مستويات الطلب المحلي.
وارتفعت اسعار مجموعة السكن والنفقات المنزلية بنسبة 3.2% لتساهم بنحو 7.0 نقطة مئوية في معدل التضخم المسجل، وقد جاء نمو اسعار هذه المجموعة نتيجة لارتفاع اسعار كل من السكن وملحقاته والوقود والانارة والاثاث والمفروشات بنسبة 8.1% و 7.6% و 3.0% على الترتيب، ويعزى هذا النمو الى قرار الحكومة برفع اسعار بعض المحروقات ونسبة الضريبة العامة على المبيعات، اضافة الى الزيادة الطبيعية في مستوى الايجارات.
وارتفعت اسعار مجموعة السلع والخدمات الاخرى خلال النصف الاول من عام 2004 عن مستواها خلال ذات الفترة من عام 2003 بنسبة 0.6% لتساهم بنحو 3.1 نقطة مئوية في معدل التضخم المسجل خلال الفترة محل الدراسة، ويعزى السبب في ارتفاع اسعار هذه المجموعة الى ما يلي:
1- انعكاس قرار الحكومة برفع اسعار بعض المحروقات بنسب متفاوتة على اسعار النقل، الى جانب رفع نسبة الضريبة العامة على المبيعات، مما ادى الى ارتفاع اسعار مجموعة »النقل والاتصالات« بنسبة 2.6%، لتساهم في رفع المعدل العام للتضخم بحوالي 5.0 نقطة مئوية.
2- ارتفاع اسعار مجموعة التعليم بنسبة 8.8% نتيجة لرفع رسوم التعليم الجامعي.
3- ارتفاع اسعار مجموعة العناية الصحية بنسبة 9.4%، نتيجة لارتفاع سعر صرف اليورو وانعكاساته على اسعار الادوية المستوردة من اسواق الاتحاد الاوروبي.


توقعات التضخم لعام 2004
يمكن توقع معدل التضخم، مقاسا بالتغير النسبي في الرقم القياسي لتكاليف المعيشة، بأساليب احصائية متعارف عليها، وعلى النحو التالي:
- تقدير الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة للفترة المتبقية من العام 2004 (تموز - كانون الاول)، وفقا لمعدلات التغير النسبي المسجلة في الرقم القياسي للفترة المقابلة من العام ،2003 وطبقا لهذا الاسلوب يتوقع ان يبلغ معدل التضخم خلال العام 2004 ما مقداره 4.3%.
- تقدير الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة للفترة المتبقية من العام 2004 استنادا للتغيرات الشهرية المسجلة في الرقم القياسي الموسمي لتكاليف المعيشة (Seasonably Adjusted)¡ æíÊæÞÚ Çä íÈáÛ ãÚÏá ÇáÊÖÎã ÎáÇá ÚÇã 2004 æÝÞÇ áåÐÇ ÇáÇÓáæÈ ãÇ ãÞÏÇÑå 7.3%.
- ÈäÇÁ ÑÞã ÞíÇÓí ÚÇã ÔåÑí ááÝÊÑÉ ÇáãÊÈÞíÉ ãä ÚÇã 2004 ÇÓÊäÇÏÇ ááÊÛíÑÇÊ ÇáÔåÑíÉ ÇáãÊÍÞÞÉ Ýí ÇáÇÊÌÇå ÇáÚÇã ãÚÏáÇ ÈÇáÑÞã ÇáÞíÇÓí ÇáãæÓãí áÊßÇáíÝ ÇáãÚíÔÉ¡ ÍíË íÞÏÑ Çä íÈáÛ ãÚÏá ÇáÊÖÎã ÎáÇá ÚÇã 2004 ÈÇÓÊÎÏÇã åÐÇ ÇáÇÓáæÈ ÍæÇáí 1.4%.
- Ýí ÖæÁ ÇáÊØæÑÇÊ æÇáÊÞÏíÑÇÊ ÇáÓÇÈÞÉ¡ æÚäÏ ÇáÇÎÐ ÈÚíä ÇáÇÚÊÈÇÑ ÇáÇËÑ ÇáãÈÇÔÑ ÇáÐí íÊæÞÚ Çä íÊÑßå ÞÑÇÑ ÇáÍßæãÉ ÈÑÝÚ ÇÓÚÇÑ ÇáãÔÊÞÇÊ ÇáÈÊÑæáíÉ ÈäÓÈ ãÊÝÇæÊÉ æÑÝÚ äÓÈÉ ÇáÖÑíÈÉ ÇáÚÇãÉ Úáì ÇáãÈíÚÇÊ ãä 13% Çáì 16% ÇÚÊÈÇÑÇ ãä 3/4/2004 íÊæÞÚ Çä íßæä ãÚÏá ÇáÊÖÎã áÚÇã 2004 ÈÃßãáå ÈÍÏæÏ 5.3%.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش