الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اسعارها تراوحت ما بين 5.3 و 7 دنانير للكيلو * الدخول المتآكلة لا تقوى على مجاراة اسعار الاسماك الطازجة و »المجمدة« الملاذ الآمن

تم نشره في الاثنين 19 تموز / يوليو 2004. 02:00 مـساءً
اسعارها تراوحت ما بين 5.3 و 7 دنانير للكيلو * الدخول المتآكلة لا تقوى على مجاراة اسعار الاسماك الطازجة و »المجمدة« الملاذ الآمن

 

 
جمعيات القلب العالمية توصي بوجبتين على الاقل اسبوعيا

عمان - الدستور - وسام السعايده
تعتبر اسعار الاسماك الطازجة مرتفعة جدا مقارنة بمعدل الدخول التي تآكلت كثيرا، وفي جولة لـ »الدستور« على سوق الاسماك الطازجة والمجمدة لاحظنا ذلك عن قرب، حيث تراوحت اسعار الاسماك الطازجة من ثلاثة دنانير ونصف الدينار الى سبعة دنانير للكيلو الواحد وبعض المحلات تجاوزت ذلك الى ثمانية دنانير للكيلو الواحد لبعض الاصناف.
وخرجنا بانطباع من اصحاب المحلات وبعض المستوردين ان السمك المجمد يعتبر ملاذا امنا لمن رغب بأكل السمك نظرا لتناغم اسعاره مع دخول الشريحة الكبرى من المواطنين.
وتتراوح اسعار الاسماك المجمدة والتي يتم استيرادها من دول عديدة من العالم ما بين 120 قرشا ودينارين ونصف الدينار للكيلو الواحد وبالتالي فانها تشهد اقبالا منقطع النظير بسبب رخص اثمانها.
وحسب المستوردين والتجار فان الاسماك اليمنية الطازجة هي المسيطرة على سوق السمك الاردني حاليا وتمتاز بالجودة العالية.
وفي زيارة لـ »الدستور« لاحد محلات بيع الاسماك الطازجة في العاصمة قال لنا صاحب المحل ان اسعار الاسماك الطازجة اجمالا مرتفعة ولا تتناسب مع دخول المواطنين المتدنية خاصة في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الغالبية العظمى من ابناء هذا الوطن.
مشيرا ان اسعار الاسماك الطازجة ومنها انواع: الشعور، الحمرا، مبرور، فارس، هامور والسلطان ابراهيم وفريدي والزبيدي تتراوح ما بين اربعة دنانير الى سبعة دنانير للكيلو الواحد وبالتالي يبدو جليا ان الاسعار مرتفعة الامر الذي يضطر الشريحة الاوسع من المواطنين الى اللجوء للاسماك المجمدة ذات الاسعار المناسبة مقارنة مع الدخول المتآكلة.
وحول سؤالنا له عن مصدر الاسماك الطازجة التي تملأ السوق الاردني وآلية جلب هذه الاسماك قال ان الاسماك اليمنية الطازجة هي الان المسيطرة على السوق المحلي وذلك نظرا لجودتها العالية جدا اضافة الى كلفتها المعقولة بالنسبة للتجار ويتم جلبها بواسطة الطائرة بمعدل كل 48 ساعة.
وكان لنا لقاء مع احد امهر الصيادين في منطقة العقبة السيد صالح عمار المغربي الذي اكد لنا ان محدودية منطقة الصيد في العقبة ومحدودية المياه الاقليمية الاردنية جميعها عوامل ساهمت في قلة انتاج المملكة من الاسماك الطازجة وبالتالي فان الاعتماد الكلي الان يتركز على الاستيراد من الدول العربية المجاورة وفي مقدمتها اليمن ومصر وعُمان، مشيرا ان الكميات المستخرجة من خليج العقبة ليست كميات تجارية.
واضاف ان اسعار الاسماك الطازجة هي مرتفعة نوعا ما وليست بمتنازل دخول الغالبية العظمى من ابناء الوطن حيث يتراوح اسعار المعروض منها في المملكة من ثلاثة دنانير ونصف الدينار الى سبعة دنانير، وبالتالي فان الغالبية العظمى من المواطنين وتحديدا ذوي الدخول المتوسطة والمتدنية يعتمدون على الاسماك المجمدة التي تعتبر اسعارها معقولة بالنسبة لهم.
وقال المواطن سليمان قويدر انه ليست لديه القدرة علي شراء الاسماك الطازجة بسبب اسعارها المرتفعة جدا حيث انها في معظمها اغلى من سعر اللحوم البلدية التي لا نستطيع تناولها بالاصل، مؤكدا ان الملاذ الامن له في حال اراد الحصول على وجبة من السمك القيام بشراء السمك المجمد رغم الفرق الواضح في الطعم والفائدة بين النوعين.
وتقول ام محمد ربة منزل انها تختصر شراء الاسماك الطازجة على مرة واحدة او مرتين فقط خلال الشهر بسبب ارتفاع اسعار، مشيرة انه لا غنى عن السمك نظرا لاهميته الصحية للانسان وبالتالي لا بد من خفض اسعارها حتى تكون بمتناول الغالبية العظمى من المواطنين.
وتظهر الدراسات العالمية ان تناول السمك بضع مرات اسبوعيا يحد من خطر النوبات القلبية او مشاكل القلب الاخرى وهو ما يضيف دليلا قاطعا ان الزيوت التي يحتويها السمك مفيدة للصحة، ووجد الباحثون في الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا ان الاصابة بأمراض القلب عند الاشخاص الذين يواظبون على تناول وجبة السمك تقل بنسبة تصل الى 81%.
وبحسب الدراسات والابحاث فان لحم السمك غني جدا بالاحماض الدهنية الذي يخفف من الاصابة بمرض الشريان التاجي وهي موجودة في الاسماك الدهنية مثل السلمون والقنبر والاسمقري.
وبالتالي فان الاحماض الدهنية التي يحتويها السمك تعمل على تهدئة الخلايا الموجودة في القلب وبالتالي عندما يصاب الانسان بنوبة قلبية او نوع اخر من امراض القلب يقاوم القلب بحيث يعطي مزيدا من الوقت لتدخل العلاج، وتوصي جمعيات القلب في العالم بضرورة تناول وجبتين على الاقل اسبوعيا.
جمعية حماية المستهلك طالبت بدورها بضرورة خفض اسعار الاسماك الطازجة والمجمدة والاكتفاء بهامش ربح معقول حتى تكون هذه السلعة بمتناول ايدي جميع دخول المواطنين نظرا لاهميتها من الجانب الصحي للانسان.
ودعت التجار والمستوردين الى اهمية توفير هذه السلعة للمواطن الاردني بمواصفات عالية الجودة بحيث تكون خالية من الشوائب والعيوب الظاهرة وغير الظاهرة.

شرح صورة
اسماك
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل