الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

16 اكاديميا يضعون كتابا يستهدف التربية الوطنية عربيا

تم نشره في الخميس 23 حزيران / يونيو 2016. 07:00 صباحاً





 عمان- الدستور

خرج 16 مفكّرا تربويا أردنيا بخارطة طريق تربوية تستهدف «التربية الوطنية» للوطن العربي بمجمله، من خلال تأليف كتاب يقع بما يقارب (600) صفحة بإشراف من الدكتور سعيد التل، بعنوان (المرجع في التربية الوطنية لطلبة الوطن العربي) ليكون أو كتاب عربي باللغة العربية يقدّم موضوع التربية الوطنية بجميع جوانبها، وبصورة شاملة ومتكاملة.

كتاب (المرجع في التربية الوطنية لطلبة الوطن العربي) من تأليف الدكاترة: سعيد التل، سهيلة بنات، هاله بوادي، أماني جرّار، نزيه حمدي، عبد الباري دره، هشام الدعجه، صالح الرواضيه، عماد الزغول، خالده زيد الكيلاني، أحمد الطويسي، عبد القادر عابد، سعاد غيث، ابراهيم ناصر، عبد الله نقرش، فريال هياجنه، وقام بتحريره وإخراجه الدكاترة موسى جبريل، أماني جرار، عبد الباري دره، غسان عبد الخالق وراضي الوقفي.

الكتاب قسّم التربية الوطنية إلى (14) محورا منشودا للمواطن العربي، وجعل لكل منها فصلا خاصا بها، موزعة على الشخصية، الأسرية، الصحية، الفنية، الأخلاقية، الإجتماعية، الإقتصادية، البيئية، المهنية، المدنية، السياسية، القومية، الدينية، والتربية الإنسانية، معرفا كل منها على حدا ومقدما آليات للتعامل معها بشكل علمي مدروس.

وبين الكتاب أن واقع حياتنا يتطلب أن يعدّ المواطن إعدادا عاما وشاملا ليكون مواطنا صالحا، ويقصد بذلك أن يكون مواطنا تطورت مفاهيمه ومعارفه واتجاهاته وقيمه ومثله الأسرية والإجتماعية والوطنية والقومية والدينية والإنسانية وغيرها لتحكم وتنظم سلوكه في جميع مواقف الحياة ومجالاتها ومناحيها، موضحا أن جميع الكتب التي وضعت في التربية الوطنية عربيا اقتصرت على جانب واحد من جوانب التربية الوطنية وهو الجانب المعروف في الأدب التربوي بالتربية المدنية.

ونبه مؤلفوا الكتاب في مقدمته إلى أن القارئ سيلحظ بعض التكرار لبعض المواضيع في أكثر من جوانب، إن هذا التكرار متوقع وطبيعي، ذلك أن جميع جوانب التربية الوطنية متداخلة ومترابطة ويكمّل بعضها البعض، كما يرتبط بأهمية هذه المواضيع المكررة بالتالي هو ليس بعيب بل مفيد إلى حد كبير، كموضوع التدخين وأخطاره ومضاره على المواطن وأسرته في فصل التربية والصحة، وكذلك في فصل التربية البيئية.

وأكد مؤلفوا الكتاب أن هدفهم الأساسي من تأليفه الإسهام الفاعل في إعداد المواطن الصالح في الوطن العربي، مؤكدين أن التربية الوطنية سواء كانت مقصودة أو غير مقصودة هي إحدى أدوات المجتمع الرئيسية في إعداد المواطن الصالح الذي ينتمي لأمّته ووطنه بإخلاص وصدق ومحبة، المواطن الذي يعرف حقوقه ويمارسها بوعي وأمانة ومسؤولية، كما يعرف واجباته ويؤديها بعقل وخلق ونزاهة، وحتما فإن هذا الكتاب سيسهم في تحقيق أهداف التربية الوطنية ورسالتها الإجتماعية والوطنية والقومية والإنسانية في وطننا العربي.

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة