الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقراز الميزانية العامة والحسابات الختامية للشركة: `الصوف الصخري` تضع خطة طموحة لتطوير خطوط الانتاج وفتح اسواق تصديرية جديدة

تم نشره في السبت 8 أيار / مايو 2004. 03:00 مـساءً
اقراز الميزانية العامة والحسابات الختامية للشركة: `الصوف الصخري` تضع خطة طموحة لتطوير خطوط الانتاج وفتح اسواق تصديرية جديدة

 

 
عمان - الدستور - وسام السعايدة: صادقت الهيئة العامة للشركة الاردنية لصناعات الصوف الصخري على الميزانية العامة والحسابات الختامية وتقرير مدققي الحسابات عن السنة المالية المنتهية في 31/12/2003 وذلك خلال اجتماعها العادي الذي عقد برئاسة رئىس مجلس الادارة صالح موسى الشنتير.
وقال رئيس مجلس ادارة الشركة صالح الشنتير انه كان للظروف والاحداث التي شهدها العام 2003 خاصة الحرب على العراق الشقيق تأثيرا كبيرا على تراجع مبيعات الشركة الى الاسواق الخارجية، خاصة وان العراق يمثل السوق الخارجية الرئىسية للشركة خلال السنوات الاخيرة، على الرغم من الاهتمام الكبير والمستمر في هذا السوق من خلال متابعة الشركة لكافة المناقصات والعطاءات التي تطرح في هذا القطر اضافة الى المشاركة في اللقاءات والندوات والمؤتمرات المتعلقة باعادة الاعمار ركزت الشركة جهودها على زيادة صادراتها الى الاسواق التقليدية مثل لبنان وفتح اسواق جديدة في كل من اليمن وسوريا وليبيا والكويت وشمال افريقيا، وكذلك تم تكثيف الجهود للعودة الى السوق المصري والتي من المتوقع ان تبدأ نتائجها بالظهور خلال العام الحالي.
واضاف ان ادارة الشركة عملت في سبيل تسويق منتجاتها وزيادة حجم المبيعات على فتح قنوات الاتصال مع كافة الفئات والجهات ذات العلاقة في منتجات الشركة، حيث خاطبت وزارة الاشغال العامة والاسكان بخصوص امكانية استخدام حصمة البازلت والصوف الصخري في مشاريع الوزارة وكان ان اقتنعت الوزارة بأهمية استخدامات حصمة البازلت في الخرسانة والخلطات الاسفلتية بعد ان ثبت مطابقة المواصفات المنتجة للمواصفات القياسية المطلوبة كما تم الاتصال مع امانة عمان الكبرى وقد اسفرت هذه الاتصالات عن قيام الامانة بالتعاقد على كميات من الحصمة الانشائىة تم توريدها الى مشاريعها خلال عام 2003 واتخاذ الخطوات لاجراء الدراسات اللازمة لتعميم استخدامها في الخلطات الاسفلتية، هذا بالاضافة الى توريد حجارة البازلت لاحد المقاولين العاملين مع الامانة ونأمل ان يزيد هذا التعاون بين الشركة والامانة مستقبلا.
وارتفعت قيمة المبيعات المحلية خلال العام 2003 بنسبة 1.1% مقارنة بنفس الفترة من العام 2002 حيث ارتفعت من مبلغ 423008 دنانير في العام 2002 الى مبلغ 429122 دينارا في العام 2003.
اما من حيث الكمية فقد ارتفعت كمية المبيعات المحلية بنسبة 1.2% حيث ارتفعت من كمية 600 طن في العام 2002 الى كمية 614 طنا في العام 2003.
وانخفضت قيمة المبيعات الخارجية خلال العام 2003 بنسبة 51.9% مقارنة بنفس الفترة من العام 2002 حيث انخفضت من مبلغ 510769 دينارا في العام 2002 الى مبلغ 245716 دينارا خلال العام 2003 اما من حيث الكمية فقد انخفضت كمية المبيعات الخارجية بنسبة 41.3% حيث انخفضت من كمية 650 طنا في العام 2002 الى كمية 381 طنا خلال العام 2003.
وبلغت تكلفة البضاعة المباعة خلال العام 2003 مبلغ 484863 دينارا وبنسبة 72% من قيمة المبيعات مما ادى الى تحقيق هامش ربح تشغيلي مقداره 189975 دينارا اي بنسبة 28% من قيمة المبيعات مقارنة بتكلفة البضاعة المباعة في العام 2002 التي بلغت 642233 دينارا وبنسبة 69% من قيمة المبيعات مما ادى الى تحقيق هامش ربح تشغيلي مقداره 291543 دينارا اي بنسبة 31% من قيمة المبيعات.
وتهدف الخطة المستقبلية للشركة الى الاستمرار في تحسين وتطوير الشركة لتلبي كافة المتطلبات ومواصلة العمل على تطوير خطوط الانتاج في المصنع وتنويع المنتجات وفي سبيل ذلك العمل على شراء وتركيب الكسارات والمعدات اللازمة لانتاج الحصمة الانشائىة وحجارة البازلت وضمان تسويقها. والعمل على تعزيز نشاط الشركة وزيادة مبيعاتها محليا وخارجيا بما في ذلك فتح اسواق جديدة. اضافة الى استخدام كافة الاساليب والوسائل الممكنة للتعريف بمنتجات الشركة والترويج لها ومواصلة العمل على تفعيل الزامية العزل الحراري في كافة المنشآت والسعي لدى كافة الجهات الرسمية والمعنية لاعفاء منتجات الشركة من الضرائب والرسوم وكذلك الحصول على الاعفاءات والحوافز التشجيعية لمعدات ومنتجات المشاريع الجديدة »الحصمة وحجازة البازلت«، واستمرار الجهود لخفض تكاليف الانتاج وتحسين اداء العاملين وزيادة الانتاجية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش