الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«عقاريون»:ارتفاع اعداد الشقق المباعة خلال النصف الاول من العام الحالي

تم نشره في الاثنين 18 تموز / يوليو 2011. 03:00 مـساءً
«عقاريون»:ارتفاع اعداد الشقق المباعة خلال النصف الاول من العام الحالي

 

عمان - الدستور - أنس الخصاونة

اكد عقاريون ومستثمرون في قطاع الاسكان ان النصف الاول من العام الحالي شهد طلبا كبيرا في اعداد الشقق السكنية، حيث سجل شهر حزيران ارتفاعات في عقود البيع بنسبة 25% مقارنة بالفترة والشهر نفسه من العام 2010، واضافوا في تصريح لـ “الدستور” ان تدني كلف الانتاج والعمل بنظام الاعفاءات خلال الفترة السابقة ساهمت في تحسن الطلب، مشيرين ان السوق يشهد خلال الفترة الحالية حالة من الترقب والانتظار لمعرفة ما ستاؤول اليه موضوع الاعفاءات الحكومية المقدمة للقطاع.

وقال رئيس جمعية مستثمري قطاع الاسكان، المهندس زهير العمري ان قطاع العقار شهد خلال النصف الاول من العام الحالي حركة بيع نشطة، خاصة شهر حزيران حيث تشير الاحصائيات الى ارتفاع عدد عقود البيع بنسبة قدرت بحوالي 25% مقارنة بالفترة والشهر نفسه من العام 2010.

واضاف اننا كنا نتوقع حركة بيع نشطة خلال الشهر الحالي وخاصة مع عودة المعتربين، حيث يقوم كثير منهم بالشراء والتملك، لافتا ان الاتجاهات خالفت توقعات كثير من المستثمرين، مشيرا ان السبب الرئيس في ذلك هو عدم تجديد الاعفاءات الحكومية المقدمة للقطاع، حيث يشهد القطاع خلال الوقت الحاضر حالة من الترقب والانتظار من قبل كثير من المواطنين لمعرفة ما ستؤول اليه موضوع تجديد الاعفاءات الحكومية المقدمة للقطاع من عدمه.

واشار ان ذلك سيودي الى حالة من التخبط والركود في القطاع وخاصة خلال الاشهر القادمة، لافتا الى وجود خلافات بين اصحاب الشركات والمشترين، نتيجة فرض رسوم وضرائب جديدة عليهم مما دفع بكثير منهم الى فسخ عقود البيع، واسترداد اموالهم لمعرفة الطرف الذي سيتحمل الكلف والاعباء المالية الاضافية، مبينا زيادة اعداد الشقق المعروضة نتيجة العزوف عن الشراء، وحدوث عملية عكسية تمثلت بارجاع الشقق السكنية وتسجيل دعاوى قضائية نتيجة للخلافات ما بين الباعين والمشترين.

بدوره بين صاحب شركة ابو عسل للاسكان، المهندس منير ابو عسل الى تحسن الطلب على الشقق السكنية خلال النصف الاول من العام الحالي، لافتا ان الارقام والاحصائيات الصادرة عن دائرة الاراضي والمساحة بينت زيادة في اعداد الشقق المباعة بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وبين ابو عسل ان هنالك عدة عوامل ساهمت في زيادة البيوعات اهمها وجود طلب مخزن من البيوعات السابقة، بالاضافة الى حزمة الحوافز والاعفاءات الحكومية والتي ساهمت في زيادة الطلب حيث ادت تخفيض رسوم تسجيل الارض والعقار الى زيادة حركة النشاط العقاري، كما ان اعتدال اسعار الشقق السكنية بسبب انخفاض مدخلات الانتاج اعتدال اسعار الحديد والاسمنت ومواد البناء الاخرى خلال تلك الفترة شجع المواطنين على الشراء والتملك.

وبين الوضع الان اختلف فارتفاع مدخلات الانتاج وعدم التجديد لحزمة الاعفاءات الحكومية والتي لا زلنا نامل من الحكومة تجديدها وان تترجم التوجيهات الملكية في التخفيف عن المواطنين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، مشيرا ان الشهر الحالي يشهد حالة من الترقب لاعادة تجديد الاعفاءلات الحكومية بحيث يستفيد المواطن من فرق الرسوم والضرائب بما يخفف الاعباء والكلف المالية المترتبة عليهم. واشار ان المملكة تنعم بحالة من الامن والاستقرار قل نظيرها في الدول المجاورة، لافتا ان ذلك يشجع المغتربين الاردنيين والعرب والاجانب على الشراء والتملك بما يعود بالنفع على الاقتصاد الوطني وتحريك عجلة التنمية، مشيرا ان المتضرر الرئيس من الغاء الاعفاءات هو المواطن باعتباره الفئة النهائية والمستهدفة من ذلك، موكدا في الوقت نفسه ان ارتفاع كلف ومدخلات الانتاج وزيادة الضرائب والرسوم من شانها ان تحد من القدرات الشرائية للمواطنين.

التاريخ : 18-07-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش