الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المعايطة يؤكد أهمية مشاركة الأحزاب بفعالية في مسيرة الإصلاح السياسي

تم نشره في الاثنين 27 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً



 عمان - الدستور - حمدان الحاج

 أكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة أهمية مشاركة الأحزاب بفعالية في مسيرة الإصلاح السياسي وتعزيز الديمقراطية؛ من خلال العمل الجماعي البرامجي؛ الذي يؤسس لعمل حزبي مُنظم في مجلس النواب.

كما أكد خلال لقائه ائتلاف تنسيقية الأحزاب الوسطية امس بأن مشاركة الأحزاب في الانتخابات النيابية القادمة؛ ستكون أفضل وأقوى من خلال الائتلافات والتحالفات فيما بينها؛ مما سيُمكنها من العمل الجماعي المُشترك؛ ويعطيها فرصة أكبر للتواصل مع جماهير الناخبين في الدوائر الانتخابية على أسس برامجية؛ وهذا يعزز دورها في المنافسة بقوّة نحو الوصول إلى مجلس النواب القادم.

وقال المعايطة بأن القائمة النسبية المفتوحة تُعطى الأحزاب ميزة التآلف في (23) دائرة انتخابية؛ وتُساعد في تشكيل التكتلات والعمل الجماعي؛ لافتاً إلى أن قانون الانتخاب يخدم الأحزاب في هذه المرحلة أكثر من المراحل السابقة؛ خاصة في ظل توسيع الدوائر الانتخابية.

 واستعرض حرص الوزارة على تطوير القدرات المؤسسية للأحزاب؛ وتمكينها من إدارة حملاتها الانتخابية بفعالية؛ بما يشمل استراتيجياتها وبرامجها وخططها؛ ورسم الخريطة الانتخابية؛ وكيفية صياغة خطابها للناخبين.

 ودعا الوزير المعايطة الأحزاب إلى تعزيز دور الشباب والمرأة في هذه الانتخابات؛ باعتبارهما يشكّلان أكبر شريحتين بين جموع الناخبين.

 كما دعا الأحزاب إلى الاطلاع على الخطة التنفيذية الحكومية؛ وتقديم اقتراحاتها؛ خاصة ما يتعلّق بتوفير فرص العمل؛ ومعالجة مشكلة البطالة؛ ودعم برنامج التشغيل الذاتي؛ الذي خصصت له الحكومة (25) مليون دينارٍ لغايات تشغيل الشباب الأردني الباحثين عن عمل؛ من خلال مبادرات ومشاريع صغيرة تُسهم في توفير فرص عمل لهم.

 من جانبه قال رئيس تنسيقية الأحزاب الوسطية نظير عربيات (أمين عام حزب العدالة والإصلاح) بأن التنسيقية التي تضم (11) حزباً ستعمل على تحريك المُشاركة الانتخابية في الشارع الأردني؛ والدفع بأكبر عدد ممكن من الناخبين إلى صناديق الاقتراع في الانتخابات البرلمانية القادمة.

 وأعرب عن تطلّع الأمناء العامين للأحزاب الوسطية بدعم مالي حكومي للائتلافات والتجمّعات الحزبية قبل خوض الانتخابات النيابية وليس بعدها؛ لأن هذا سيُمكّنها من خوض الانتخابات بقوة؛ وتمكينها من الدفع باتجاه الاصلاح السياسي المنشود.

وناشد كافة القوى السياسية والحزبية والمُجتمعية لتوعية الناخبين بأهمية المُشاركة في الانتخابات النيابية؛ واختيار المرشح الأفضل؛ لأنه هذا سيُثري العمل السياسي والحزبي والبرلماني والمُجتمعي على حدٍ سواء.

وعلى صعيد آخر أكد عربيات أهمية دور الأحزاب في نبذ الإرهاب؛ والعودة إلى روح الإسلام الوسطي وقبول الآخر.

وتحدث خلال الاجتماع أمين عام حزب العدالة والتنمية الأردني م. علي الشرفاء؛ وأمين عام الحزب العربي الأردني رأفت الرواشده؛ وأمين عام حزب الحرية والمساواة الأردني د. سطام أبو زيد؛ وأمين عام حزب الرفاه الأردني محمد رجا الشوملي؛ وأمين عام حزب الاتجاه الأردني د. حسين العدوان؛ وأمين عام حزب العهد الأردني م. غسان أبو الراغب؛ وممثل حزب الوفاء الوطني بدر مصلح الحلاحله؛ حيث استعرضوا العديد من القضايا الحزبية والمحلية.

يُشار إلى أن تنسيقية ائتلاف الأحزاب الوسطية يضم كذلك أحزاب: دعاء الأردني؛ وأحرار الأردن؛ والعمل الشعبي الأردني. ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة لقاءات لاحقة للوزير المعايطة مع القوى الحزبية والسياسية والمجتمعية بهدف دعم العملية الانتخابية البرلمانية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش