الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«فالي» ستلبي طلب منتجات خام الحديد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند

تم نشره في الأربعاء 15 حزيران / يونيو 2011. 03:00 مـساءً
«فالي» ستلبي طلب منتجات خام الحديد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند

 

مسقط – الدستور – مصطفى احمد

منذ اعلان شركة «فالي عُمان لتكوير خام الحديد» بدء انتاج كريات الحديد في مصنعها بميناء صحار الصناعي تكون سلطنة عمان بذلك قد دخلت مرحلة جديدة في صناعة الحديد تتضمن تحويل خام الحديد الى كتل حديد خام عبر الميناء الذي سيعمل كمركز للتوزيع ومحور لتلبية الطلب المتزايد على منتجات خام الحديد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند.

وستستفيد هذه الصناعة من الموقع الجغرافي المميز للسلطنة ولميناء صحار الصناعي نظرا لموقع صحار الاستراتيجي خارج مضيق هرمز وعلى مفترق طرق تجارية بحرية هامة تتميز بعمق مياهها، الأمر الذي يتيح للمشروع الفرصة لاستجلاب مدخلات الإنتاج من الخارج وتصدير منتجات المصنع من كريات الحديد الخام للمنطقة، هذا فضلا عن توفر مختلف مقومات البُنى الأساسية الضرورية في ميناء صحار الصناعي حيث سيسهم المصنع في توفير احتياجات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند.

وقال مدير عام الصناعة بوزارة التجارة والصناعة العمانية الدكتور عبدالله بن علي الهنائي ان قيام مشروع شركة فالي عمان لتكوير خام الحديد في السلطنة يعد من المشاريع العملاقة في مجال صناعة الحديد إلا انه لا يعتبر أول عهد للسلطنة في مجال الصناعات الحديدية بل سبقته خطوات كثيرة وملموسة منذ بداية النهضة المباركة في السلطنة.

وأضاف ان مشروع فالي هو خطوة مهمة في منظومة صناعة الحديد المتتالية التي تتكون من عدة مراحل تبدأ الأولى منها بصناعات تجهيز وتركيز الخامات لتكون مناسبة لصناعة الحديد الأساسية، وهذا ما يمثله هذا المشروع الذي يقوم بتجهيز الخام وتحويله إلى كريات صغيرة جاهزة التصنيع في مصانع الحديد التي تقوم بدورها بتحويله إلى كتل من الحديد الخام وهذه هي المرحلة الثانية من منظومة صناعة الحديد وهي المرحلة الوحيدة التي لم يتم البدء فيها في السلطنة في الوقت الراهن ولكن توجد مصانع لتحويل الحديد الخردة إلى كتل حديدية وهي تمثل خطوة أولية في مجال صناعات المرحلة الثانية.

من جهتها قالت مديرة الشؤون التجارية والاستراتيجية بشركة «فالي عمان لتكوير خام الحديد» نجلاء بنت زُهير الجمالية ان مصنع شركة فالي عمان لتكوير خام الحديد مهيأ لطاقة انتاجية تصل الى 18 مليون طن الا ان ذلك مرتبط بمدى توفير الغاز للمصنع من قبل الحكومة موضحة ان ذلك سيشجع على ظهور صناعة الصلب والحديد بالسلطنة.

واوضحت ان استثمارات الشركة ستصل بنهاية العام الحالي الى ملياري دولار وهي تشتمل على انشاء مرفأ خاص بالشركة الى جانب شراء اربع سفن عملاقة من قبل الشركة العمانية للنقل البحري وذلك بهدف نقل خام الحديد من البرازيل الى المصنع حيث من المتوقع استلامها في نهاية العام الحالي وبداية العام المقبل. وتعتزم الشركة مضاعفة الانتاج من كريات الحديد.

وأكدت ان المشروع سيساهم في سياسة التنويع الاقتصادي التي وضعتها الحكومة لبناء قاعدة تنافسية متينة لإنتاج الصلب والتي ستقوم بدورها في تقليص الهوّة الراهنة بين العرض والطلب في المنطقة المقدر حجمها بـ30 مليون طن متري. كما سيعزز مشروع فالي من استيعاب احتياجات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند عبر إنشاء إطار تشغيلي مباشر وبذلك سوف تحافظ شركة فالي على صعودها في السوق لتكون المستثمر الأكبر في مجال التعدين على مستوى العالم.

من جانبه اشار نائب الرئيس التنفيذي لشركة ميناء صحار جمال بن توفيق عزيزالى انه وحسب الدراسات الخاصة بالمشاريع في المنطقة فان الطلب على الحديد في تزايد مستمر بحكم المشاريع الانشائية التي سيتم تنفيذها خلال الاعوام العشرة المقبلة في المنطقة.

وقال ان وجود الحديد وصناعات الحديد الخام يعطي ميناء صحار الفرصة في ان يشارك في التنمية الصناعية التي تعتمد على الحديد في المنطقة وفي الصناعات التحويلية الاخرى التي هي بحاجة الى توفير الخدمات والطاقة اللازمة والموارد البشرية وتوفير وسائل النقل لها.

واضاف ان التخطيط الجاري في ميناء صحار بشكل خاص والسلطنة بشكل عام يتماشى مع سياسة تطوير صناعات الحديد في السلطنة سواء من حيث توفير الطاقة والموارد البشرية وتدريبها وتأهيلها وتوفير وسائل النقل معربا عن امله في ان تسعى الحكومة الى بناء سكك حديد باعتبارها وسيلة فعالة واقتصادية لتصدير الحديد.

التاريخ : 15-06-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش