الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرئيس الفيليبيني يقتل مجرما ليكون مثالا يحتذى به

تم نشره في الخميس 15 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:40 صباحاً
مانيلا - أكد الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي أنه قام شخصيا بقتل أشخاص يشتبه بأنهم مجرمون عندما كان عمدة مدينة دافاو في جنوب البلاد، ليكون «مثلا» يمكن ان يحتذيه عناصر الشرطة.
وادلى دوتيرتي بهذا التصريح مساء الاثنين في القصر الرئاسي مخاطبا رجال أعمال كان يبحث معهم حملته لمكافحة المخدرات التي اسفرت عن اكثر من 5000 قتيل منذ تسلم مهام منصبه في 30 حزيران، وقد قتلوا برصاص الشرطة او مجهولين. وبعدما تحدث عن عمليات القتل التي نفذها عناصر من الشرطة، اوضح دوتيرتي انه تصرف بطريقة مماثلة عندما كان عمدة مدينة دافاو طوال القسم الأكبر من السنوات العشرين الاخيرة. وقال «في دافاو، كنت اقتل شخصيا، لمجرد أن أوكد لعناصر (الشرطة) اني اذا كنت قادرا على فعل ذلك، فلماذا لا يستطيعون هم؟». واضاف «كنت اذهب الى دافاو على دراجة نارية، واتجول في الشوارع بحثا عن مشاكل. كنت فعلا اسعى الى المواجهة حتى تتاح لي الفرصة لأقتل».
ورد دوتيرتي، المحامي البالغ الحادية والسبعين من العمر، على اعتراضات المدافعين عن حقوق الانسان والرئيس الاميركي باراك اوباما، مؤكدا انهم لن يتمكنوا من ردعه بانتقاداتهم وانه لن يتوقف عند هذا الحد. واضاف «يؤسفني ان اقول اني لن اتوقف».
وامام مهاجرين فيليبينيين خلال زيارة الى كمبوديا أمس الاول، مازح دوتيرتي حول هذا الموضوع فروى انه كان يرافق رجال الشرطة عندما كان عمدة ويطلق النار وجها لوجه على المشبوهين. وقال المدعي العام السابق «كنت ارافقهم احيانا. اذا ما قلتم اني قتلت احدا، ربما اكون قد فعلت ذلك. كنت اغمض عيني لاني اخاف من اطلاق النار». واتهمه المدافعون عن حقوق الانسان بأنه تزعم في دافاو «سرايا الموت» التي اسفرت عن مقتل اكثر من الف شخص بينهم اطفال.أ.ف.ب
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش