الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشاعر نضال القاسم الشهر الفضيل فرصة للتأمل والتفكر

تم نشره في السبت 2 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً



 إعداد: عمر أبو الهيجاء

شهر رمضان له خصوصية وطقوس خاصة عند كافة المجتمعات الإسلامية، من عبادات وقراءات بأشكالها المتنوعة، إلى جانب الاهتمامات الأخرى في معترك الحياة. من خلال هذه الزاوية نتعرف جوانب مهمة في حياة المبدعين في الشهر الفضيل.



] ماذا عن طقوسك الإبداعية في رمضان؟

- أنا شخص مواظب ومنضبط للغاية وأقوم بعملي على أفضل وجه، وعلى حسب مقاييس العمل الجيد الخاصة بي. لا أضخّم من الأمور، ولا أملك عادات غريبة في شهر رمضان، طقوسي الإبداعية أثناء النهار محدودة للغاية وتتركَّز اهتماماتي فقط على قراءة القرآن الكريم، أما أثناء الليل، فليل رمضان يناسبني للكتابة، وعندي برنامج يومي يبدأ منذ صلاة العشاء وينتهي قبل السحور، وما بينهما أمارس طقوسي المعتادة لكسر رتابة الأشياء.



] كيف ترى إيقاع الشهر الفضيل في حياتك؟

- شهر رمضان هو شهر العبادة والخير والبركات والمودة والاحسان.. وهو شهر يغني الجانب الروحاني ويشكل فرصة مناسبة للتأمل والتفكر في الكون والحياة، وهو شهر كريم له خاصية لا يشعر بها إلا ذوو النفوس المؤمنة الطاهرة الطيبة، وتتجلى أهمية هذا الشهر الكريم بالنسبة لي بوصفه فرصة لمراجعة الذات في سبيل السمو والارتقاء بالنفس، كذلك يتيح لي هذا الشهر القيام بالعديد من الأعمال الاجتماعية كتبادل الدعوات والزيارات مع الأقارب والأصدقاء وهذه الفرص بالطبع لا أجدها متوفرة في بقية شهور السنة ولا أستطيع القيام بها في الأيام العادية بسبب انشغالي بوظيفتي وبالكتابة.



] كيف تقضي انشغالاتك، وهل ثمة برنامج تقليدي في هذا الشهر؟

- إن الكتابة بالنسبة لي وظيفة، فلا أفصل بين العمل وعملية الكتابة كما لو كانا أمرين مختلفين لا يجمعهما شيء. في الوقت الحالي أقوم بكتابة قصيدة، وبمراجعة النسخة النهائية من كتاب نقدي سوف يصدر لي قريباً عن القاص والروائي العراقي عبد الرحمن مجيد الربيعي، وقد فرغت للتو من كتابة مقال بعنوان «قضايا الحداثة وأسئلتها». ما أرمي إليه هنا هو أنني أنجز ما ينبغي إنجازه بأكبر قدر من الطبيعية دون أن أضخّم من الأمور. إنني ببساطة قادر على التكيف مع كافة الظروف التي أعيشها. ذلك كل ما في الأمر، ولا شيء سوى ذلك.



] كيف تقرأ الجانب الثقافي في رمضان على صعيد الأنشطة؟

- قد يختلف معي الكثير في ما أذهب إليه ولكنّني سأعرض لرأيي ولا أُلزم به أحداً غيري. لقد ظلت الأنشطة والبرامج الثقافية طيلة السنوات الماضية أسيرة المناسبة والظرف، وهي في المجمل أنشطة ثقيلة وبليدة ومتكلسة، ولو توافر للقائمين على المؤسسات الثقافية إرادة ورغبة لخدمة الثقافة لكان شهر رمضان فرصة مناسبة لترويج الثقافة الجادة والمفيدة، ولكن يبدو أنه لم تتوافر بعد هذه الإرادة أو الخطط التي تجعل المؤسسات الثقافية ووزارة الثقافة متكاملين يخدم بعضهما بعضا ويخدمان معا الثقافة والاحتياجات الحقيقية للمجتمع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش