الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ركود الاقتصاد العالمي والعراق يهيمنان على المناقشات..بدء اعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس

تم نشره في الجمعة 24 كانون الثاني / يناير 2003. 02:00 مـساءً
ركود الاقتصاد العالمي والعراق يهيمنان على المناقشات..بدء اعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس

 

 
دافوس (سويسرا)- رويترز
بدأ كبار رجال الاعمال والسياسيين في العالم اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة دافوس السويسرية امس وسط توقعات بضعف معدلات النمو الاقتصادي العالمي واحتمال نشوب حرب في العراق.
وحذر اقتصاديون في الجلسة الافتتاحية للمنتدى من انه تقع على عاتق الولايات المتحدة وحدها مسؤوليات كبيرة لانعاش الاقتصاد العالمي في ضوء المشكلات التي يواجها العالم في وقت تعاني فيه اكبر ثلاثة اقتصادات دولية من الركود.
وقالت جايل فوسلر كبيرة الخبراء الاقتصاديين في مجلس قطاع الاعمال ومقره امريكا »امامنا سلسلة من المخاطر خاصة الحرب التي تلوح في افق الشرق الاوسط التي تنطوي حقا على اتجاه نزولي حاد (بالنسبة لنمو الاقتصاد العالمي)«.
الا انها أبدت تفاؤلا بشان احتمالات انتعاش استثمارات قطاع الاعمال بعد ثلاث سنوات كئيبة مما يتيح للاقتصاد الامريكي تحقيق نمو يبلغ معدله في المتوسط 5ر3 في المئة في سنة 2003 وهو معدل يكفي لدعم معدل النمو الاقتصادي العالمي بنسبة اثنين في المئة تقريبا.
الا ان فوسلر التي ترأس جماعة تعمل في مجال الابحاث وتحظى بتمويل اكثر من خمسة الاف شركة في شتى ارجاء العالم حذرت من استحالة التنبؤ بحجم الضرر الذي سيلحق بثقة المستهلكين والمستثمرين نتيجة اندلاع اي حرب في منطقة الخليج خاصة اذا استخدمت فيها اسلحة كيماوية.
وقالت فوسلر لرويترز »العامل الكبير الذي لا يمكن التكهن به يتمثل فيما اذا كان سيقع حدث جلل او اذا كانت الحرب ستأخذ مسارا يخيف المستهلك الامريكي«.
ومن المتوقع ان يشارك نحو 2300 مندوب من 104 دول في دورة العام الحالي للمنتدى الاقتصادي العالمي الذي يشكل اكبر وربما اشهر ملتقى للزعماء في العالم.
ومن المتوقع ان تهيمن ايضا المخاوف من احتمال اندلاع حرب بقيادة الولايات المتحدة على العراق على اعمال هذا المنتدى الذي سيستمر ستة ايام اعتبارا من اليوم.
وتجري اجتماعات دافوس وسط اكبر اجرءات امنية تتبناها سويسرا على الاطلاق اذ تبلغ تكلفتها نحو عشرة ملايين دولار وهو ما يعادل حوالي خمسة الاف دولار للمندوب الواحد.
ويقوم المئات من رجال الشرطة والجيش باعمال الدورية في هذا المنتجع الجبلي السويسري الصغير حيث تتساقط ثلوج خفيفة.
ولا تقع دافوس على اي مسارات تجارية لشركات طيران وقال مسؤولون في الحكومة السويسرية انه من الممكن ان تسقط المقاتلات السويسرية اي طائرة خفيفة تسعى للطيران في اجواء المدينة اذا تجاهلت الاوامر بتعديل مسارها.
وعاد المنتدى الى دافوس هذا العام بعد نقله الى نيويورك في سنة 2002 في بادرة على التضامن مع الولايات المتحدة في اعقاب هجمات الحادي عشر من ايلول من عام 2001 بطائرات مخطوفة على نيويورك وواشنطن.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل