الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسؤول: لبنان يمضي قدما في خطط الخصخصة رغم خلافات سياسية

تم نشره في الخميس 27 شباط / فبراير 2003. 03:00 مـساءً
مسؤول: لبنان يمضي قدما في خطط الخصخصة رغم خلافات سياسية

 

 
بيروت - رويترزك أعلن غازي يوسف المسؤول عن ملف الخصخصة اللبناني ان بلاده تمضي قدما في خطط الخصخصة التي تشكل امرا حيويا لخفض الدين العام الا ان المستوى المستهدف لحصيلة تلك العملية البالغ خمسة مليارات دولار وكان محددا اصلا للعام الحالي ربما لا يتحقق حتى سنة 2004.
وأرجأت خلافات سياسية مرارا خطة خصخصة شبكتي الهاتف المحمول اللبنانيتين التي تشكل محور مساعي الاصلاح الرامية لخفض الدين العام الذي تتجاوز قيمته 30 مليار دولار ويخنق النمو الاقتصادي ويبتلع الايرادات العامة للدولة.
وقال يوسف الذي يشغل منصب رئيس المجلس الاعلى للخصخصة لرويترز في مقابلة اظن ان في وسعنا انجاز هذا »الهدف«.
وتابع سنحقق هذه العائدات خلال اول ربعين من سنة 2004.
وأعلن لبنان في السابق انه يتوقع ايرادات حجمها نحو خمسة مليارات دولار من عمليتي الخصخصة وتحويل ديون الى أوراق مالية في سنة 2003 وحدها رغم ان محللين قالوا ان هذا الرقم غير واقعي ورجحوا ان يتراوح حجم العائدات بين مليارين وثلاثة مليارات دولار هذا العام.
وقال يوسف ان لبنان مد حتى 28 فبراير شباط المهلة المحددة للشركات لتبدي اهتمامها رسميا بمزاد سيجري فيه طرح ترخيصين لتشغيل شبكتي هواتف محمولة لمدة عشرين سنة.
وقال انه يتوقع عائدات يبلغ حجمها ثلاثة مليارات دولار من خصخصة قطاع الهواتف المحمولة.
وقال يوسف تمثل تقييمنا في انه من المنتظر ان يأتي قطاع الهواتف المحمولة بتدفق نقدي مع توريق مبلغ يناهز الثلاثة مليارات دولار. وما زلنا نعتقد ذلك.
وقال حاكم مصرف لبنان »المركزي« انه من الممكن ان يهوي الدين العام سبعة مليارات دولار هذه السنة اذا ما مضت البلاد قدما في خطط الخصخصة وانه من الممكن ان يهبط حجم اعباء خدمة الدين بمقدار الثلث الى حوالي ملياري دولار.
ويشكل قطاع الاتصالات اللبناني اكثر اصول الدولة قيمة من ناحية الامكانيات ويقول محللون ان اي تأجيلات اخرى لعملية خصخصة القطاع ربما تنذر بوقوع مشكلات خلال بيع اصول مثل شركة كهرباء لبنان التي تحتكر قطاع الكهرباء في البلاد والتي تعاني من نزيف خسائر.
وقال يوسف ان الخلافات السياسية المثارة بشان خصخصة قطاع الاتصالات تتراجع حدتها ببطيء وانه مازال يتوقع اجراء مزاد بشان قطاع الاتصالات المحمولة خلال الفترة من منتصف الى اواخر نيسان.
وقال يوسف اننا نقترب جدا »من اجرء مزاد«. نحن على وشك الوصول اليه. مضيفا انه يتوقع مشاركة 3_ أو 14 شركة في هذا المزاد.
وقال ان بلاده ستسعى لابرام عقود ادارة من اجل الشبكتين اذا فشل المزاد.
وقال ان الاولوية له »لافات المثارة بشان خصخصة قطاع الاتصالات المحمولة لم تلق بظلال من الشكوك على جبهات الخصخصة الاخرى.
واوضح ان بلاده ما تزال تمضي قدما في خطط خصخصة قطاع الكهرباء المتوقعة في اذار وانه يحدوه الامل في خصخصة قطاع الاتصالات الهاتفية الثابتة في الربع الاخير من العام الحالي.
وقال مازلنا نحاول الابقاء على الموعد النهائي »لخصخصة قطاع الكهرباء في مارس« ..صدق ام لا.... فاننا لا نتحدث عن هذا الامر لاننا نعاني من صداع في قطاع اخر. اننا نسعى لدفعه. انه يمضي قدما بهدوء.
وتابع لا اتوقع مشكلات مماثلة لتلك التي شهدناها في هذا الملف الذي أخذ الطابع السياسي في قطاع الاتصالات خاصة عملية منح تراخيص شبكات تشغيل الهواتف المحمولة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش