الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال اليوم الثاني لندوة المناطق الصناعية العربية * ابو حمور يدعو لاتخاذ خطوات طموحة وجريئة في مجالات تحسين مناخ الاستثمار عربياً * المجالي: استثمارات المدن الصناعية الاردنية تجاوزت المليار دينار

تم نشره في الأربعاء 22 تشرين الأول / أكتوبر 2003. 03:00 مـساءً
خلال اليوم الثاني لندوة المناطق الصناعية العربية * ابو حمور يدعو لاتخاذ خطوات طموحة وجريئة في مجالات تحسين مناخ الاستثمار عربياً * المجالي: استثمارات المدن الصناعية الاردنية تجاوزت المليار دينار

 

 
عمان - الدستور - حسين حمادنة: دعا وزير الصناعة والتجارة الدكتور محمد ابو حمور الى ترتيب اولويات العمل العربي المشترك، واتخاذ اجراءات طموحة وجريئة في مجالات تحسين مناخ الاستثمار ومراجعة وتحديث القوانين الخاصة بالنشاطات الاقتصادية اضافة الى تهيئة الظروف الملائمة للقطاع الخاص للقيام بدور ريادي في التنمية الاقتصادية.
وقال ان استحقاقات المرحلة التي نعيش ظروفها والتي بدأنا نتلمس اثارها تحتم علينا الاسراع بالمبادرة بتشكيل وحدات انتاجية ومصرفية كبيرة من خلال عمليات الاندماج او الائتلافات لدخول اسواق المنطقة العربية وغيرها للاستفادة من فرص الاستثمار فيها. منوهاً الى ان سياسة الاكتفاء بالاعتماد على الاسواق القطرية تعتبر سياسة غير قابلة للاستمرار نظراً لما تحمله السنوات القليلة من احتدام حدة التنافس والتي اخذت بوادرها ومظاهرها تبدو واضحة للعيان.
واضاف الدكتور ابو حمور خلال احدى جلسات اليوم الثاني لندوة »المناطق الصناعية في الدول العربية« ان رسالتنا هي النهوض بالمناطق الصناعية من خلال وضع البرامج والخطط المناسبة والعملية.
من جانبه قال مدير عام المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين المهندس طلعت بن ظافر ان التطورات الاقتصادية الاقليمية والدولية وقيام منظمة التجارة العالمية تتطلبان تعظيم الفوائد من المشاركة العربية البناءة في الاقتصاد العالمي وتضافر الجهود وتكاتفها لبناء اقتصاد قومي قادر على الاستمرار والمنافسة.
مشيراً الى ان اهمية المناطق الصناعية تبرز كونها تعمل على تحقيق نهضة صناعية بوقت قصير نسبياً وتحقق الترابط بين القطاعات الصناعية اضافة الى زيادة الانتاج وتحسينه وتقليل تكاليف انشاء المصانع وتشغيلها وصيانتها وتطويرها كذلك جذب رؤوس الاموال المحلية والاجنبية.
واكد ان الدراسات التي قامت بها المنظمة رصدت العديد من السلبيات المتمثلة بضعف البنى التحتية والخدمات المساندة والمساعدة وتعدد الجهات المشرفة على المناطق الصناعية والجهات اللازم الاتصال بها لانجاز معاملات المستثمرين وضعف او غياب التشريعات والانظمة الخاصة بادارة وتنسيق العمل داخل المنطقة وبين المنطقة والجهات المعنية بها خارج المنطقة الى جانب تباين انواع الصناعات في المنطقة الواحدة بما قد يصل الى حد التنافر وغياب التخطيط للتكامل الصناعي بصفة عامة والاستراتيجية الصناعية بصفة خاصة وعدم الاهتمام بالانتاجية وضعف الادارة الصناعية.
وبين ان الاقتصاد العالمي تغير تغيرا كبيرا منذ التسعينات وتزايدت فيه اهمية البحث والتطوير والصناعات القائمة على المعرفة وبرزت منتجات واسواق ومؤسسات وقيم جديدة ونتيجة لذلك فقد تضاعف الناتج الاجمالي العالمي وارتفع نصيب التجارة الخارجية من اجمالي الانتاج من 33% الى 43% خلال العقد الماضي.
كما ان نصيب الفرد من الناتج المحلي الاجمالي في الدول الصناعية ارتفع من حوالي 6 الاف دولار الى 8 الاف دولار وارتفع نصيب الصناعات التحويلية من النشاط الاقتصادي من 36% الى 38% خلال نفس الفترة، في حين ان نصيب الفرد العربي من الناتج المحلي الاجمالي ارتفع من الفي دولار الى الفين وخمسمائة دولار ونصيب الصناعات التحويلية من النشاط الاقتصادي ظل يتراوح بحدود 11% وان نسبة التجارة العربية لم تزد على 6% من اجمالي التجارة العالمية خلال العقد الماضي.
من جانب اخر قال المدير التنفيذي لمؤسسة المدن الصناعية المهندس عامر المجالي ان حجم استثمار مدينة عبد الله الثاني بن الحسين الصناعية بلغ حتى نهاية ايلول الماضي ما مقداره 941 مليون دينار وان حجم العمالة 7.13 الف حزمة عمل اما الصادرات فلقد بلغت 108 ملايين دينار فيما بلغت صادرات الحسن الصناعية 173 مليون دينار بحجم استثمار بلغ 213 مليون دينار وفرصة 5.17 الف فرصة عمل وبلغ حجم استثمار مدينة الحسين بن عبد الله الثاني الصناعية ما مقداره 40 مليون دينار وحجم صادرات بلغ 51 مليون دينار وفرت 4.3 الف فرصة عمل ليكون حجم الاستثمار الكلي للمدن الصناعية العاملة 10.1 مليار دينار وفرت 7.34 الف فرصة عمل بحجم صادرات بلغ 332 مليون دينار.
وتحدث المجالي عن دور المدن الصناعية في تنمية المحافظات والمناطق المجاورة وخدمة قضايا المجتمع المحلي والعمل العربي المشترك والمدن الصناعية المستقبلية والاعفاءات التي يتيحها قانون مؤسسة المدن الصناعية وصلاحيات المؤسسة والحوافز والخدمات.
واقترح الدكتور فلاح سعيد جبر في ورقة عرضها حول دور المدن الصناعية الغذائية في صنع المستقبل العربي تبني اقامة المدن الصناعية عبر اجراء حصر ميداني لكافة المواقع الجغرافية للصناعات الغذائية القائمة، وتشكيل مجموعات عمل تضم ممثلين للحكومات ولغرف الصناعة ورجال الاعمال والمستثمرين لدراسة انشاء مدن صناعية غذائية واقتراح مناطق توطينها.
ووضع خطة لترحيل الصناعات الغذائية القائمة في المناطق الجغرافية غير الملائمة تحت سقف زمني محدد الى جانب اعداد وتنفيذ برامج ترويحية استثمارية .
هذا وتم تقديم عرض موجز حول المدن الصناعية في الامارات العربية المتحدة وفي المملكة العربية السعودية وتجربة المغرب وموريتانيا في مجال المناطق الصناعية الى جانب ورقة عمل حول البرنامج الوطني للتطوير الصناعي قدمها الدكتور جمال محاسنة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش