الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قبيل انعقاد المنتدى التجاري الاسيوي المتوسطي * الصمادي يؤكد اهمية تعظيم الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة مع سنغافورة

تم نشره في الأحد 3 نيسان / أبريل 2005. 03:00 مـساءً
قبيل انعقاد المنتدى التجاري الاسيوي المتوسطي * الصمادي يؤكد اهمية تعظيم الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة مع سنغافورة

 

 
عمان - الدستور
اكد وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور تيسير الصمادي حرص الأردن على تفعيل الاتفاقيات وبرامج التعاون الثنائي مع سنغافورة والاستفادة من الفرص الاقتصادية الكبيرة والواسعة التي توفرها تلك الاتفاقيات مشيرا إلى أهمية انعقاد المنتدى التجاري الآسيوي المتوسطي الذي سيعقد في سنغافورة نهاية الشهر الحالي وبمشاركة أردنية واسعة من الفعاليات والشخصيات اقتصادية والاستثمارية وذلك لتدعيم فرص وآفاق التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الأردن ودول العالم.
وبين خلال لقائه امس وفد البرلمان السنغافوري الذي يزور الأردن حالياً أهمية اتفاقية التجارة الحرة واتفاقية الاستثمار الثنائي واتفاقيات التعاون السياحي والثقافي ومجالات النقل والتعاون التقني الموقعة بين البلدين التي وفرت الأرضية المناسبة لتدعيم التعاون الاقتصادي بين البلدين وتوسيع فرص التعاون الثنائي.
وركز على الدور الأردني الفاعل في تعميق الحوار الشرق أوسطي الآسيوي ومبادرة البلدين في تعزيز موقعيهما الاقتصاديين كبلدين يتسمان بتوفر المزايا التنافسية التي تؤهلهما لإنجاح مبادرات تحقيق الازدهار الاقتصادي والاجتماعي.
وقدم الدكتور الصمادي إيجازا عن واقع وتطلعات الاقتصاد الأردني والإنجازات التي حققها الأردن خلال السنوات الخمس الماضية والتي مكنت الأردن من البدء في تحقيق نمو اقتصادي مستدام.
وقال ان الأردن ينتهج سياسات اقتصادية من شانها أن تسهم في زيادة وتعظيم قدرات القطاع الخاص وتعظيم الفرص الاقتصادية والاستثمارية وتطوير سلسلة الخدمات التي يقدمها القطاع العام وزيادة الحوافز الجاذبة للاستثمارات .
واضاف أن الاقتصاد الوطني قد حقق نمواً نسبته (5.7%) في عام 2004 وذلك بفضل نجاعة السياسات الإصلاحية والبرامج التنموية التي تبناها الأردن خلال السنوات القليلة الماضية والتي أدت إلى تخفيض نسبة الفقر ورفع كفاءة القوى البشرية العاملة .
وبين الوزير للوفد ابرز مجالات الإصلاح الاقتصادي والتشريعي التي نفذها الأردن وركزت على تطوير جوانب الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص وتهيئة المناخ الاستثماري بإحداث تغيير نوعي في آليات تشجيع اقامة الاستثمارات وتوسيع حزمة التسهيلات الجاذبة للاستثمار وإصلاح القطاع العام من خلال تعزيز القدرات المؤسسية لديه وتمكينه من العمل بشفافية فاعلة وبجاهزية عالية وكذلك توسيع نطاق خدمات الجمهور والحكومة الالكترونية.
وقال ان الأردن قد حقق إنجازات ملموسة في مجالات تحرير التجارة والتعاون الدولي ساهمت في تمكين الاقتصاد الأردني من الاندماج في الاقتصاد العالمي وانسيابية الحركة الاقتصادية والاستثمارية إلى الأردن وكذلك مكنت الاقتصاد الأردني من مواكبة المتغيرات والمستجدات الاقتصادية العالمية ومن تجاوز تداعيات وانعكاسات الظروف والاحداث السياسية في المنطقة وفي الاقليم ككل.
واستعرض الدكتور الصمادي الاتفاقيات العديدة التي تجمع الأردن مع دول العالم والتي من بينها اتفاقية الشراكة مع الإتحاد الأوروبي واتفاقية التجارة الحرة مع سنغافورة، واتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة واتفاقية المناطق الصناعية المؤهلةQIZ واتفاقية التجارة الحرة العربية، واتفاقية أغادير إضافة الى عضوية الأردن في منظمة التجارة العالمية
من جانبه ابدى الوفد البرلماني رغبة في التعرف على التطورات التي شهدها الأردن في مختلف المجالات وخاصة في الجوانب الاقتصادية والاستثمارية مبدين إعجابهم بالخطوات التي خطاها في النهج الإصلاحي الاقتصادي وتمكين قدرات المرأة الأردنية وتفعيل دورها الاقتصادي والسياسي.
كما أكد أعضاء الوفد سعيهم الحثيث في توسيع فرص التعاون الثنائي بين البلدين وتشجيع اقامة الاستثمارات المشتركة في السوق الأردني وأهمية موقع الأردن في المنطقة والاقليم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش