الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الغذاء والدواء تغلق 158 مؤسسة وتحيل 501 أخرى للمحكمة خلال رمضان

تم نشره في الثلاثاء 5 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً



 عمان - احالت المؤسسة العامة للغذاء والدواء 501 مؤسسة غذائية للمحكمة واغلقت واوقفت عن العمل 158 مؤسسة اخرى على مدى شهر لوجود حشرات وقوارض وتدني مستوى النظافة ومخالفة التعليمات والاشتراطات الصحية الخاصة بالنقل والتخزين والتداول بالمواد الغذائية.

وقال مدير عام المؤسسة الدكتور هايل عبيدات لـ(بترا) ان مخالفات المؤسسات الغذائية سجلت على مستوى المملكة وتوزعت بين عدم الحصول على التراخيص او التصاريح اللازمة، ووجود حشرات وقوارض وآثارها، وضبط واتلاف مواد تغيرت صفاتها الحسية او مخالفة للتعليمات وبطاقة البيان واستعمال المكان مخالف لغايات استخدامه وعدم اجراء اعمال الصيانة للمكان او المعدات ومخالفة تعليمات النقل والتخزين.

واضاف تضمنت المخالفات ايضا دورات المياه غير مفصولة عن اماكن الانتاج والتداول، فضلا عن تداول مواد غذائية قديمه وتلاعب وغش، ومخالفة تعليمات تداول المادة الغذائية (تطرية، تجميد واعادة تجميد ومواد معدة مسبقا) وتكرار السلبيات وعدم تلافيها وتداول اصحاب العلاقة بمواد غير معروفة المصدر والعمل اثناء الايقاف او الاغلاق وعدم صلاحية المنتجات مخبريا.

وحافظت العاصمة عمان على المرتبة الاولى من حيث عدد حالات الايقاف والاغلاق خلال شهر حزيران اذ بلغت 315 مخالفة و 125 احالة للمحكمة تلتها اربد ومن ثم الزرقاء فالكرك وهي المحافظات التي لديها فروع للرقابة تتبع المؤسسة العامة للغذاء والدواء.

الى ذلك  اعدت المؤسسة خطة عمل للرقابة الغذائية خلال فترة العيد، تعمل خلالها فرق التفتيش على مدار الساعة للتأكد من التزام المؤسسات الغذائية بالشروط الصحية والقواعد الفنية وبرامج الرقابة الذاتية.

وقال مدير عام المؤسسة الدكتور هايل عبيدات ، ان خطة عمل التفتيش خلال ايام العيد تشمل جميع مناطق الاختصاص لفروعها في محافظات العاصمة واربد والزرقاء والكرك فيما تتولى اقسام الغذاء والبيئة في مديريات الصحة بباقي المحافظات تنفيذ اعمال الرقابة.

واضاف ان خطة العمل تركز على التأكد من تطبيق انظمة الحفاظ على صحة وسلامة وجودة الغذاء بكافة مراحل تداوله، مثلما تشتمل على تنفيذ حملات موجهة تستهدف المواد الغذائية والمؤسسات التي يرتادها المواطنين خلال فترة العيد.

ويتولى فريق التفتيش التأكد من عدم عرض المؤسسات الغذائية حلويات العيد والسكاكر والشوكولاتة في الخارح وعلى ابوابها او على الرصيف العام تحت اشعة الشمس بحيث تكون عرضة للغبار والاوساخ، ويتأكد من اساليب التخزين للمواد الغذائية بشكل صحي وسليم وعدم تكديسها بشكل يؤدي الى فسادها.

وتشمل صلاحيات فريق العمل الكشف على المؤسسات وتقييمها صحيا وتوجيه اشعارات خطية بذلك، وجمع عينات من المواد الغذائية التي يشك بصلاحيتها للاستهلاك البشري، وحجزها واتلاف الاغذية منتهية الصلاحية والفاسدة والمتداولة بطرق غير صحية ، مثلما تتضمن الصلاحيات ايقاف واغلاق المؤسسات التي لا تتقيد بالشروط الصحية والتي تشكل خطرا على تداول وسلامة الغذاء، وسحب ترخيص المؤسسات التي تكرر نفس المخالفات لأكثر من مرتين.(بترا)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل