الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اوبك تواصل مشاوراتها لزيادة الانتاج بهدف محاصرة الارتفاع: النفط يقترب من 61 دولار لاول مرة منذ ادراجه في البورصة

تم نشره في الثلاثاء 28 حزيران / يونيو 2005. 02:00 مـساءً
اوبك تواصل مشاوراتها لزيادة الانتاج بهدف محاصرة الارتفاع: النفط يقترب من 61 دولار لاول مرة منذ ادراجه في البورصة

 

 
عواصم - وكالات الانباء: اعلن الرئيس الحالي لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) الكويتي الشيخ احمد الفهد الصباح انه لا يزال يتشاور مع وزراء اوبك لزيادة انتاج المنظمة بنصف مليون برميل يوميا في حال تواصل ارتفاع اسعار النفط فيما واصلت اسعار النفط امس ارتفاعها لتقترب من 61 دولار وقال رئيس منظمة اوبك في تصريحات للصحافيين "لا زلت بصدد التشاور مع وزراء (النفط الاعضاء في) اوبك لدراسة امكانية رفع انتاج المنظمة ب 500 الف برميل يوميا بهدف خفض الاسعار".
واضاف الشيخ الصباح الذي يشغل ايضا منصب وزير الطاقة الكويتي "انا في انتظار ردودهم بشأن هذه النقطة خاصة وانهم يدرسون الطلب والعرض لشهر حزيران.
وتابع "اذا ما وجدنا ان هناك نقص في السوق فاني اعتقد انهم يقرون زيادة 500 الف برميل يوميا. اعتقد اننا سنتوصل الى حل في غضون هذا الاسبوع".
وكان رئيس اوبك اكد انه بدأ الجمعة مشاوراته مع وزراء اوبك لدراسة اوضاع السوق النفطية وبهدف تهدئة الاسعار.
وقال ااجريت اتصالات مع (وزير الطاقة والصناعة في قطر عبد الله بن حمد) العطية و(وزير البترول السعودي علي) النعيمي".
وحلقت اسعار النفط اليوم الاثنين في مستهل الاسبوع نحو مستويات قياسية جديدة بسبب تصاعد المخاوف من نقص في امدادات النفط نهاية السنة ومن آثار تولي رئيس
متشدد السلطة في ايران.
وسجل سعر الخام الخفيف في نيويورك تسليم آب60،64 دولارا للبرميل في التبادلات الالكترونية وهو اعلى مستوى له منذ بدء ادراجه في البورصة سنة 1983.
اما برميل خام بحر الشمال في لندن فقد تجاوز سعره لاول مرة 59 دولارا ليبلغ ،59 21 دولارا صباح امس
وزادت الاسعارلتبلغ 60،42 دولارا في نيويورك و64 سنتا ليبلغ 59 دولارا في لندن.
وبعد أن تخطت أسعار النفط الاسبوع الماضي حاجز الستين دولارا أكثر من مرة أصبح المتعاملون ينظرون إلى مستوى الستين دولارا باعتباره الحد الادنى.
وتجمعت عوامل عدة لتدفع بأسعار النفط إلى الصعود ومنها القلق بشأن قصورا لقدرة التكريرية للولايات المتحدة ووصول السياسي المحافظ المتشدد محمود أحمدي نجاد إلى الرئاسة في إيران با لاضافة إلى زيادة ورادات الولايات المتحدة من الوقود.
ونظرا لوصول انتاج معامل التكرير الامريكية إلى 97 في المئة من طاقتها وزيادة كمية الواردات الامريكية من البنزين والسولار ووقود التدفئة فإن أي اضطرب بسيط في عمل معامل التكرير الامريكي سيدفع أسعار النفط إلى مزيد من الارتفاع.
كما أن الرابع من تموز المقبل يشهد بدء موسم العطلات الصيفية في الولايات المتحدة حيث يزداد استخدام السيارات واستهلاك الوقود بمعدلات مرتفعة.
ولعبت عودة صناديق الاستثمار وغيرها من المضاربين إلى سوق النفط الخام بقوة دورا مهما في الزيادة الاخيرة في أسعار النفط.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل