الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معاينة السلع قبل تصديرها إلى الولايات المتحدة * قطيشات: توسيع قائمة مدخلات الإنتاج المعفاة.. ولا رسوم على الأقمشة المستوردة عام 2007

تم نشره في الأحد 20 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
معاينة السلع قبل تصديرها إلى الولايات المتحدة * قطيشات: توسيع قائمة مدخلات الإنتاج المعفاة.. ولا رسوم على الأقمشة المستوردة عام 2007

 

 
* تأجيل فرض رسوم البدلات على الشاحنات العراقية لتنشيط الصادرات
* ضبط 84 كيلو حشيش في مركز الكرامة.. ومسرب خاص لرجال الأعمال العراقيين قريباً
* الحلواني:ضرورة استجابةالحكومةلتوصيات مجلس الشراكة
عمان- الدستور- ينال البرماوي: أكد مدير عام دائرة الجمارك السيد محمود قطيشات أن الحكومة ستتخذ قريباً عدداً من الإجراءات التي تستهدف تعزيز تنافسية القطاع الخاص الذي يواجه تحديات كبيرة على اكثر من صعيد.
وقال قطيشات خلال اجتماع مجلس الشراكة ما بين الجمارك والقطاع الخاص الذي عقد في غرفة صناعة عمان امس ان هناك توجها للتوسع في قائمة مدخلات الانتاج ذات الاستخدام المشترك من الرسوم الجمركية، حيث ان هذا الامر يعتبر الهم الاول بالنسبة للصناعيين مشيرا الى ان تكلفة انهاء مدخلات الانتاج منذ العام 1999 بلغت حوالي 88 مليون دينار وتراجعت تبعا لذلك ايرادات الخزينة الا ان الحكومة حريصة على تعزيز تنافسية المنتجات الوطنية.
واضاف قطيشات ان دائرة الجمارك تبذل قصارى جهودها لحل مشكلات التصدير الى العراق عبر مركز جمرك الكرامة حيث ان هناك ضغطا كبيرا في حركة المرور عبر هذا المعبر وقد تم انجاز بعض اجزاء البنية التحتية وانشئت منطقة حرة في الكرامة لتخفيف عمليات التحميل والتنزيل مبينا ان هناك مخالفات وتجاوزات يتم ضبطها يوميا من خلال هذا المنفذ الحدودي وذلك بسبب حالة الانفلات الامني التي يعيشها العراق.
وقال انه سيتم اعتماد مسرب خاص لرجال الاعمال العراقيين في مركز حدود الكرامة. كما سيتم وضع ترتيب خاص بالنسبة لسيارات الطلبة العرب الدارسين في الاردن.
واشار الى ان اغلاق الحدود العراقية بين الحين والاخر يؤدي الى ازدحام كبير في مركز جمرك الكرامة وتبقى الشاحنات والسيارات تنتظر لفترة عدة ايام الى حين دخولها العراق، وحاليا الحدود مغلقة حتى الرابع والعشرين من الشهر الجاري ولذلك طلب الاردن من العراق مؤخرا اعتماد خطين للشاحنات المحملة والفارغة بيد ان 1500 شاحنة داخلة وخارجة من والى العراق يوميا اضافة الى 5000 سيارة صغيرة.
ولحل هذه المشكلة قال قطيشات ان دائرة الجمارك تعتزم بناء مركز جمركي جديد في الكرامة وقد احيل عطاء الدراسات لوزارة الاشغال العامة لتخصيص المبالغ اللازمة للمشروع. وسيكون المركز الجديد قادرا على التعامل مع الوضع الحالي اضافة الى التعامل مع متطلبات اعادة اعمار العراق.
وفي ذات الاطار قال قطيشات ان دائرة الجمارك ستضع تنسيبا الى مجلس الوزراء اليوم بتأجيل فرض رسوم الخدمات المفروضة على السيارات العابرة او الخارجة من الحدود الاردنية على الشاحنات العراقية الفارغة كون الظروف لا تسمح باستيفائها حاليا. كما ان المصدرين الاردنيين يحتاجون لهذه الشاحنات لنقل المنتجات الوطنية الى العراق، ولا بد من تحفيز قطاع النقل بين البلدين في ظل الظروف الصعبة. وتشتمل عملية توحيد هذه الرسوم بدلات الخدمات على الديزل والترانزيت والمرور على الطرق والحراسة والتدقيق. وكان قد اعيد فرض هذه الرسوم على الشاحنات العراقية في مرات سابقة واجل فرضها لعدة فترات وانتهى اخرها في السابع من الشهر الجاري كما سيتم تخفيف البدلات المترتبة على الشاحنات التي تنقل الصادرات الوطنية.
ولتعزيز تنافسية قطاع المحيكات والالبسة الذي يواجه تنافسية كبيرة قال قطيشات ان الاقمشة المستوردة والداخلة في هذه الصناعة ستعفى من الرسوم الجمركية بالكامل عام 2007 حيث بدئ بتخفيضها تدريجيا منذ العام الماضي وبمقدار 5% سنويا.
واشار الى ان هناك نية لتعديل قانون الجمارك وبما يتلاءم مع متطلبات المرحلة.
وأكد قطيشات ان دائرة الجمارك تعمل على تبسيط اجراءات التبادل التجاري بين الاردن ومختلف الدول و»الجمارك« بصدد عقد مؤتمر للقطاع الخاص للتركيز على الجوانب الامنية في عملية التصدير وسيشارك في المؤتمر ممثلون عن منظمة الجمارك العالمية والاتحاد الاوروبي ومدير الجمارك الاميركية.
وقال ان السلع المصدرة الى الولايات المتحدة تخضع حاليا لمعاينة في الاردن قبل تصديرها الى السوق الاميركية وتحصل بالتالي على شهادة تؤهلها لدخول تلك السوق دون تأخير او تعقيدات.
واضاف قطيشات ان دائرة الجمارك تعمل جاهدة للتصدي للبضائع التي تدخل للاردن بطريقة غير مشروعة وتؤثر على تنافسية القطاع الخاص المحلي مؤكدا ان اهمية تطوير استراتيجيات التعاون بين القطاع الخاص والجمارك لخدمة الاقتصاد الوطني ككل.
من جانبه قال رئيس لجنة ادارة غرفة صناعة الاردن ان مجلس الشراكة يجسد المشاركة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص لدعم مسيرة العمل الاقتصاد الاردني، التي تعددت لاحقا لتشمل مؤسسة المواصفات والمقاييس ووزارة المالية ووزارة الصناعة والتجارة والمؤسسة الاستهلاكية المدنية حيث شكل المجلس بالفعل منبرا للعمل والانجاز وكان حقا آلية تحرك سريع للحد من الصعوبات وحل المشكلات العالقة ما امكن.
واكد د. الحلواني ضرورة استجابة الحكومة لتوصيات مجلس الشراكة وخاصة استكمال اعفاء باقي مدخلات الانتاج من الجمارك حيث يتطلع القطاع الخاص الى شمولية هذه الاعفاءات لكامل هذه المدخلات التي تم بحثها واعدادها بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة وتزويد وزارة المالية ودائرة الجمارك بها منذ اكثر من عام.
واشار الى المطالبات الحثيثة لغرفة صناعة الاردن بضرورة تعزيز تنافسية قطاع المحيكات تحديدا، نظرا للصعوبات التي تواجه هذا القطاع والمنافسة غير المتكافئة التي تواجهها صناعة الالبسة بالاردن من المستوردات الخارجية، وذلك من خلال اعفاء مدخل الانتاج الرئيسي لصناعة الالبسة بالاردن الا وهو الاقمشة بجميع انواعها واصنافها من كامل الرسوم الجمركية في اقرب فرصة ممكنة. وقد تأكدت هذه المطالبة في دراسة مشتركة مع جميع الجهات المعنية للاستراتيجية الوطنية لمواجهة تحديات عام 2005 على قطاع الالبسة التي بناء على توصياتها قامت وزارة الصناعة والتجارة ووزارة المالية برفع تنسيباتهما لمجلس الوزراء الموقر بتحقيق هذا الاعفاء بالتخفيض التدريجي للرسوم الجمركية المقررة على هذه الاقمشة على ثلاث سنوات.
واكد اهمية تحقيق الاعفاء الكامل لجميع انواع الاقمشة ولكافة مستلزمات الانتاج اللازمة وقطع غيار الآلات الصناعية لهذا القطاع ولجميع القطاعات الصناعية الاخرى.
وقد ناقش مجلس الشراكة خلال الاجتماع الذي حضره رئيس جمعية رجال الاعمال حمدي الطباع ورئيس لجنة ادارة غرفة تجارة الاردن العين حيدر مراد ورئىس جمعية المصدرين ايمن حتاحت ورئيس غرفة صناعة اربد ماهر الناصر عددا من المواضيع المقدمة من قبل القطاع الخاص حيث وعد قطيشات بالاستجابة للممكن منها وبشكل يخدم ولا يضر الاقتصاد الوطني.
وعرض قطيشات ابرز الانجازات التي حققتها الدائرة مؤخرا والمضبوطات التي تمت منذ ايلول الماضي واشتملت على السجاير »15« الف كرتونة و »189« الف حبة كبتاغون، و »41« طن حليب مجفف و »521« جهازا كهربائيا، »657« الف لتر محروقات. »34« الف قطعة متفرقة، 325 كرتونة ملابس، »15« الف حبة فياغرا، »4800« قطع سيارات و »84« كغم حشيش.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل