الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشاركة ما يزيد عن 1200 شركة تمثل 34 دولة دولة: »مركز الملك عبدالله« يشارك في المعرض العالمي للمعدات والأنظمة الدفاعية

تم نشره في الجمعة 30 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
مشاركة ما يزيد عن 1200 شركة تمثل 34 دولة دولة: »مركز الملك عبدالله« يشارك في المعرض العالمي للمعدات والأنظمة الدفاعية

 

 
لندن- بترا: شارك مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير في المعرض العالمي للمعدات والأنظمة الدفاعية SEi الذي أقيم في لندن مؤخرا وسط مشاركة ما يزيد عن 1200 شركة تمثل34 دولة من انحاء مختلف العالم.
ويعد هذا المعرض من أكبر وأهم المعارض العالمية المتخصصة في مجال التكنولوجيا الدفاعية إذ يتيح المجال للشركات المتخصصة عرض آخر ما توصلت إليه في مجال التكنولوجيا والأنظمة الدفاعية البرية والبحرية والجوية.
وتأتي مشاركة المركز من خلال جناحه الذي احتوى على عرض جميع البرامج التي يطورها المركز إضافة إلى مشاركة عدد من الشركات التصنيعية التابعة له وهي الأردنية المتخصصة لصناعة السيارات و/ان بي ايروسبيس الأردن/وسيبيرد أفييشن، شركة سي ال اس الأردن/ومعرض العمليات الخاصة/سوفكس/و مشروع مركز الملك عبدالله الثانـي لتدريب العمليات الخاصة.
وعرضت الشركات منتجاتها التي تتمثل بطائرة سيكر وهي طائرة متعددة الأغراض والتطبيقات ذات كلفة منخفضة صممت لتحقيق الفاعليه والأداء المتميزين لمهام المراقبة الجوية والإستطلاع من مستوى الطيران المنخفض.
كما عرضت آلية سوسنة الصحراء التي صممت لتلبي متطلبات القوات المسلحة الأردنية نظراً للمزايا العديدة التي توفرها هذه الآلية من حيث السعر وقابلية الحركة في المناطق الوعرة إضافة إلى قدرتها على حمل أنواع مختلفة من الأسلحة كالستَر والخوذ المضاده للرصاص التي تتميز بخفة الوزن إضافة إلى مستوى الحماية المرتفع والمحرك المساعد الذي يقوم بوظيفة المحرك الرئيس في حالات الصيانة والتدريبات.
وأظهرت الشركة الأردنية لتصنيع الآليات الخفيفة التي تختص بتصفيح السيارات من طراز لاند كروزر 78 و105 ومصنع القوارب الأردنية مشاركة فاعلة.
يشار إلى أن الجناح الأردنـي شهد إقبالاً لافتا من الشركات المهتمة والوفود الرسمية التي ابدت إعجابها بالمستوى الرفيع الذي وصلت إليه الصناعات الدفاعية الأردنية إضافة إلى العديد من الشركات الصناعية الكبرى والمتخصصة في هذا المجال. ووقعت اتفاقية بين مركز الملك عبدالله الثانـي للتصميم والتطوير وشركة ITTالأميركية للعمل على إعادة تأهيل 2000 آلية عسكرية أميركية داخل الأردن وبالتعاون مع سلاح الصيانة الملكي.
يذكر أن مركز الملك عبدالله الثانـي للتصميم والتطوير تأسس بإرادة ملكية سامية في الرابع والعشرين من آب عام 1999 كمؤسسه حكومية مستقلة تعمل تحت مظلة القوات المسلحة الأردنية وتعنى بالبحث والتطوير لتوفير حلول مثلى في المجالات الدفاعية والتجارية لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا اضافة إلى الإسهام في توفير قدرات محلية تعمل على تزويد القوات المسلحة الأردنية بالخدمات الفنية والعلمية المتميزة وتوفير الظروف لإيجاد قاعدة صناعية دفاعية في الاردن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش