الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته يختتم المنتدى الاقتصادي العالمي بالدعوة للحوار * الملك: الإصلاح الحقيقي في المنطقة ينبع من الشعوب العربية

تم نشره في الاثنين 23 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
جلالته يختتم المنتدى الاقتصادي العالمي بالدعوة للحوار * الملك: الإصلاح الحقيقي في المنطقة ينبع من الشعوب العربية

 

 
* مستقبلنا يعتمد على سلام عادل للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني.. والعرب يقفون بجانب وحدة وسيادة العراق
* شواب: المنتدى الاقتصادي ينعقد في شرم الشيخ العام المقبل ثم يعود إلى البحر الميت
البحر الميت- فريق الدستور: قال جلالة الملك عبدالله الثاني إن الإصلاح الحقيقي في المنطقة يجب أن ينطلق من الداخل، ومن المعنيين بالاصلاح اي الشعب العربي نفسه، واكد جلالته مخاطبا المشاركين في الجلسة الختامية للمنتدى الاقتصادي العالمي/ البحر الميت: لقد اوصلتم رسالة حيوية لقادة العالم مفادها ان تقدم الشرق الاوسط يبدأ من هنا، من داخل الاوطان، وقال: لقد بدأ فعلا.
واضاف جلالته ان العالم كله معني بالسلام والتنمية في الشرق الاوسط وله مصلحة فيهما، واكد ان الشراكة مع هذا الحشد المشارك في المنتدى لا غنى عنها من اجل ايجاد العالم المستقر المزدهر الذي نسعى جميعا الى رؤيته.
واوضح جلالة الملك ان المنتدى استهدف اكثر القضايا والهموم التي تشغل شعبنا وتشمل ايجاد الفرص والعدالة والامن والحرية مؤكدا ضرورة تواصل الحوار والعمل من اجل مستقبل افضل. وقال جلالته: كل رحلة طيران تبدأ بخطة واضحة لمسارها مستذكرا قول المغفور له الملك الحسين بن طلال..، وقال: ان لدينا خطة واضحة للمستقبل. وفيما يلي نص كلمة جلالة الملك:
شكرا لك بروفيسور شواب، والشكر لك حمد على هذه الملاحظات التي قدمتها، انني اعاهدكم ان نظل على العهد لتحقيق تطلعات وآمال الشباب العربي من اجل المستقبل.
اصدقائي
ان التغيير الايجابي يتطلب عملية محددة، نهجا متناسقا يمكنك من تحويل الامل الى واقع. ويجب ان يعكس حاجات شعبنا وهمومه: الشباب الذين يريدون اطلاق طاقاتهم الى اقصى مداها، وكبار السن من اصحاب التجربة الذين يساعدوننا على تمييز الصائب من الامور، واصحاب الانجاز من امثالكم الذين برهنوا على قدرتهم على تحقيق ما يوكل اليهم من مهمات.
ان منتدى هذا العام يبني على مخرجات هذه الامور جميعا. فقد استهدف اكثر القضايا والهموم التي تشغل شعبنا، والتي تشمل ايجاد الفرص والعدالة والامن والحرية. ويعزز هذا الامر دراسة الرأي العام الهامة التي استمعنا الى تقرير عنها في هذا المنتدى. فهي تنبئنا ان الناس يريدون ان يمضوا قدما ويريدون اصلاحا نافعا ذا مغزى، ويريدون ان يروا فرقا ملموسا في حياتهم.
علينا ان نستمع الى اصواتهم، وعلينا ان ننهض الى العمل، ان نتعهد الحاكمية الرشيدة وحقوق الانسان بالعناية. وان نوجد اقتصاديات توفر الفرص، اقتصاديات تشجع التجارة، والاستثمار والابداع. وان نعمل ليكون العقد القادم »عقدا تعليميا عربيا« بمواصفات عالمية. وان نعمل على احلال السلام والعدل في منطقتنا.
ان دعمكم قد قرب هذا الواقع خطوة الى الامام فقد عملتم على تقدم التنمية الاقليمية، عن طريق اعطائنا طريقة محددة واضحة قابلة للنجاح، واظهرتم قوة الشراكة من اجل الاصلاح.
وكما تعلمون فهناك اضواء عالمية مسلطة على مسألة الاصلاح في الشرق الاوسط، وهناك اصوات عديدة واراء متعددة. ولكن اصدقاء العالم العربي يتفهمون ان الاصلاح الحقيقي يجب ان ينطلق من داخل المنطقة، من المعنيين بالاصلاح اي الشعب العربي نفسه، وقد اوصلتم رسالة اساسية حيوية لقادة العالم ومفادها: ان تقدم الشرق الاوسط يبدأ هنا، من داخل الاوطان، وقد بدأ فعلا.
لقد رسمتم بوضوح في هذا المنتدى رؤية للسلام والامن. وقد تشرفنا بوجود تمثيل على مستوى عال، على المستوى السياسي ومستوى الاعمال، من فلسطين واسرائيل. وسلط هذا المنتدى الضوء على الحقيقة الاساسية الاهم لمنطقتنا بكاملها ومفادها: ان مستقبلنا يعتمد على الحل العادل لهذا النزاع- دولة فلسطين قابلة للحياة، تجاور اسرائيل آمنة. كما تشرفنا ايضا بان كان بيننا وفد متميز من العراق. وآمل ان يحملوا معهم رسالة الى وطنهم تؤكد على ان العالم العربي يقف موحدا في دعم سيادة العراق، ووحدته، وازدهاره، وحق جميع العراقيين في العيش بسلام وأمن. واسمحوا لي ان اغتنم هذه الفرصة لاعرب عن تطلعنا الى الافراج عن جميع الرهائن الآخرين بمن فيهم فلورانس اوبنى من فرنسا.
ان العالم كله معني بالسلام والتنمية في الشرق الاوسط، وله مصلحة فيهما، ولتسمح لي، بروفيسور شواب، ان اشكرك وفريقك والعديد من اصدقائنا الموجودين معنا هنا من خارج المنطقة. ان دعمكم يبين لنا اننا لسنا وحدنا. وشراكتكم اساسية لا غنى عنها من اجل ايجاد العالم المستقر المزدهر الذي نسعى جميعا الى رؤيته.
ان العملية قد بدأت وآن الاوان ان ننطلق الى الامام وفي مقبل الايام، اتوجه اليكم بأن تجعلوا من جهودكم هنا جزءا من عملية متواصلة من الحوار والعمل، فأنتم ـ والمستشرفون للمستقبل في منطقتنا ـ تمثلون فعلا الآلة المحركة الدافعة للتغيير.
ومثلما بين لي والدي رحمه الله في مرات عديدة، فان كل رحلة طيران تبدأ بخطة واضحة لمسارها.
اصدقائي،
الشكر لكم وللعديد من اصدقائنا الآخرين، فلدينا الان خطة لمسار الرحلة والعالم العربي مستعد للاقلاع ومعا، سنصل الى مقصدنا.
واشكركم شكرا جزيلا
وكان مؤسس ورئيس المنتدى الاقتصادي العالمي كلاوس شواب قد اعلن في تقديمه للحفل عن ارتحال المنتدى الاقتصادي العالمي العام المقبل ليعقد اجتماعاته في شرم الشيخ خلال الفترة من 20-22 ايار من العام 2006 ثم يعود في نفس الفترة من العام 2007 الى موطنه في البحر الميت.
وقال شواب ان بناء مؤسسات المجتمع المدني الفاعلة وتعزيز الشفافية والمساءلة والقوانين ضرورة لمواصلة التقدم، مشيرا الى اهمية التعليم والاهتمام بتعليم الطلبة في كافة المراحل لتسريع وتيرة التنمية.
واضاف ان المشاركة السياسية في كل بيئة صحية ستشكل قاعدة مهمة من اجل المحافظة على حقوق الانسان وقيام الحاكمية الرشيدة مؤكدا ضرورة هذه المشاركة لبناء الثقة في المجتمعات.
وشدد على ضرورة النظر الى المساءلة والشفافية والاستثمار في التعليم والمشاركة الواسعة في الحياة السياسية والنزاهة كلها مجتمعة ضرورة لبناء مجتمع مدني يضمن السلام والازدهار للاجيال المقبلة.
واعرب شواب عن امله في ان يتم تعزيز العملية السلمية بحيث يجلس الفلسطينيون والاسرائيليون في شرم الشيخ العام المقبل وقد حققوا الكثير.
وقال.. نلقاكم العام المقبل في شرم الشيخ، والعام 2007 في هذا المكان »البحر الميت«.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل