الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزعبي مؤكدا سير المملكة بخطى ثابتة تجاه العولمة وتحرير الاسواق:25 مليون دينار حجم صادراتنا من الحجر والرخام العام الماضي

تم نشره في الثلاثاء 17 كانون الثاني / يناير 2006. 03:00 مـساءً
الزعبي مؤكدا سير المملكة بخطى ثابتة تجاه العولمة وتحرير الاسواق:25 مليون دينار حجم صادراتنا من الحجر والرخام العام الماضي

 

 
[ عمان- الدستور- جهاد الشوابكة
قال وزير الصناعة والتجارة شريف الزعبي ان حجم صادرات المملكة من الحجر والرخام خلال العام الماضي وصل الى 25 مليون دينار لافتا الى ان هذه الصنعة قد تطورت خلال السنوات الاخيرة .
وتوقع الزعبي خلال ندوة نظمتها جمعية مصدري ومنتجي الحجروالرخام والبلاط الاردنية امس ان يستمر ازدهار هذه الصناعة عدة سنوات اخرى باعتبارها من الصناعات الواعدة وقد بينت عدة دراسات اهمية وضرورة التركيز على الصناعة ذات القيمة المضافة لرفد الاقتصاد الاردني وخلق فرص عمل وتشجيع الاستثمار المحلي والاجنبي وزيادة الصادرات الوطنية.
واكد ان الاردن سار بخطى ثابتة في تيار العولمة وتحرير الاسواق والنمو الاقتصادي الذي ترتكز دعائمه على التصدير وتشجيع وتحفيز الصناعات التحويلية والصغيرة والمتوسطة وقال ان انضمام الاردن الى منظمة التجارة العالمية في عام 2000 وتوقيعه لاتفاقية الشراكة الاردنية الاوروبية في عام 1997 واتفاقية انشاء منطقة تجارة حرة عربية كبرى عام 1997 واتفاقية انشاء منطقة تجارة حرة مع الولايات المتحدة في العام 2001 واتفاقية اقامة مناطق صناعية مؤهلة في الاردن في عام 1997 ساعد على فتح اسواق جديدة امام المنتجات الاردنية مما فرض في نفس الوقت تحديات كبيرة على قطاع الصناعة الذي يساهم بشقيه التحويلي والاستخراجي بما يقارب 22% من الناتج المحلي الاجمالي وهذة التحديات تتمثل في دخول منتجات وخدمات الى السوق الاردني ذات تنافسية عالية الجودة والسعر مما يتطلب من الصناعة الاردنية الاهتمام واستغلال الموارد البشرية والتركيز على التكنولوجيا لاحداث قفزة نوعية في جودة ونوعية السلع الاردنية .
واضاف الزعبي ان الوصول الى منطقة تجارة حرة او تخفيض الرسوم الجمركية على المستوردات الى حدها الادنى هو القاسم المشترك بين معظم الاتفاقيات التجارية التي وقعها الاردن مؤخرا وذلك انه لن تمضي اكثر من عشر سنوات حتى يصل الاردن الى منطقة تجارة حرة مع معظم شركائه التجاريين ولذلك فمن الضروري استعراض تاثير اتفاقيات التجارة الحرة على القطاعين الصناعي والخدمي المحليين سواء من الجانب الايجابي الذي يمثل الفرص المتاحة للقطاعيين او من الجانب السلبي الذي يمثل التحديات المحتملة . واشار الى الفرص التي توفرها العولمة للصناعة الاردنية والمتمثلة بتسهيل اندماج الاقتصاد الاردني في الاقتصاد العالمي وزيادة الصادرات الاردنية للاسواق غير التقليدية وجذب الاستثمار الاجنبي المباشر وغير المباشر وتشجيع المنافسة اما التحديات التي تفرضها العولمة على الصناعة الاردنية فهي عدم التمييز بين المنتج المحلي والاجنبي في المعاملة والتشدد في تطبيق قواعد المنشا الامر الذي قد يشكل تحديا امام زيادة الصادرات الصناعية الاردنية الى الاسواق العالمية واحتمال تعرض السوق الاردني الى حالات من الاغراق او التزايد في الاستيراد او الدعم في بلد المنشا نتيجة لفتح السوق امام المنتجات والخدمات الاجنبية وزيادة تدفق المستورادات الى السوق المحلي .
واوضح الزعبي بان قطاع الحجر والرخام يمثل لبنة اساسية في منظومة القطاع الصناعي الاردني ويظهر الدور البارز لجمعية مصدري ومنتجي الحجر والرخام والجرانيت والبلاط التي ساهمت في تنظيم القطاع وادارة جهود المصنعين لتشجيعهم وتمكينهم من ترويج منتجهم .
واضاف الزعبي بان عدد العمال في قطاع الحجر والرخام يقدر بحوالي 4 الاف عامل ويتم تصدير انواع مختلفة منها كحجر عجلون والصحراوي والحلابات وترافرتين والكركي حيث تصدر هذه الانواع لعدة دول ومناطق في العالم اهمها امريكا الشمالية واستراليا وشرق اسيا والخليج العربي من جانبه رئيس مجلس ادارة جمعية مصدري ومنتجي الحجر والرخام والبلاط الاردنية ''جوستون'' نزال العرموطي بان الجمعية قد اعدت خطة شاملة للعام الحالي تتضمن تنفيذ عدة مهمات تجارية يشارك فيها وفود ممثلة لمختلف الشركات وتشمل زيارة كل من قطر والكويت وكندا وايرلندا والسعودية حيث سيتم الالتقاء مع تجار ومستوردي وموزعي الحجر والرخام والبلاط في هذه الدول وتقديم المنتج الاردني كخيار منافس من حيث السعر والجودة .
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل