الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خريسات ونظيراه المصري واليمني يزورون محطة توليد رحاب..*مؤتمر الطاقة العربي يبحث في يومه الثاني المصادر والصناعات البترولية

تم نشره في الثلاثاء 16 أيار / مايو 2006. 02:00 مـساءً
خريسات ونظيراه المصري واليمني يزورون محطة توليد رحاب..*مؤتمر الطاقة العربي يبحث في يومه الثاني المصادر والصناعات البترولية

 

 
عمان - المفرق - الدستور - وسام السعايدة - غازي السرحان
قام وزراء الطاقة الاردني عزمي خريسات والمصري سامح فهمي واليمني خالد بحاح امس بزيارة تفقدية لخط الغاز العربي ومحطة توليد رحاب اطلعوا خلالها على الية عمل المحطة بواسطة الغاز الطبيعي.
واشاد الوزيران المصري واليمني بكفاءة نظام التوليد الكهربائي الاردني والتطور التكنولوجي الذي يواكبه الاردن في هذا المجال ، حيث اكد الوزير اليمني رغبة بلاده في الاستفادة من التجربتين الاردنية والمصرية في هذا المجال.
وقال الوزير المصري إن هذا المشروع يعتبر من أهم المشاريع العربية القائمة وسيلمس المواطن العربي أثره من خلال استخدام الغاز في المنازل والسيارات إضافة إلى توليد الطاقة الكهربائية فيما أشار وزير الطاقة والثروة المعدنية المهندس عزمي خريسات إلى اجتماع سيتم عقده على هامش مؤتمر الطاقة العربي لتأمين الدول المشاركة بالمشروع من الطاقة وهي الأردن ومصر وسوريا ولبنان وتركيا . وفي تصريح لـ الدستور أكد خريسات أهمية مؤتمر الطاقة العربي والقرارات التي يعول على المؤتمر الخروج بها لمواطني الدول العربية في حين أشاد الوزير اليمني بالتجربة الفريدة لهذا المشروع والتي تترجم التعاون العربي المشترك لافتا النظر إلى قيام شركة مصرية بإسالة الغاز عبر مشروع تنفذه في اليمن. ويسعى الاردن الى تحويل جميع محطات التوليد الكهربائية للعمل بواسطة الغاز الطبيعي بدلا من زيت الوقود باهض الثمن في اطار خطة التخفيف من اعباء فاتورة النفط ، حيث تم تدشين وحدة توليد كهربائية - توربين غازي في محطة توليد كهرباء رحاب الغازية بقدرة 100 ميجاواط لتوفير الاستطاعة التوليدية الكافية لمواجهة نمو الاحمال الكهربائية حتى العام 2010.
كما تم تشغيل الوحدة الثانية في محطة السمرا لتوليد الكهرباء بقدرة توليدية مقدارها 100 ميغاواط لتصبح القدرة العاملة للمحطة حاليا 200 ميغاواط ، حيث ان التشغيل على الغاز الطبيعي سيـؤدي الى تحقيـق وفـر على خزينة الدولة مقداره مئـة وعشـرون مليـون دينـار سنويـا.
وسيوفر مشروع محطة كهرباء السمرا حوالي 20 في المائة من اجمالي الطاقة المركبة التي يحتاجها النظام الكهربائي الاردني ، حيث ان استخدام الغاز في المحطة سيؤدي الى خفض الكلفة التشغيلية نظرا للارتفاع الكبير في اسعار الوقود.
وتأتي هذه المشاريع في ظل زيادة الطلب على الطاقة الكهربائية اذ شهد الحمل الاقصى خلال العام الماضي نموا كبيرا بلغ ذروته خلال الصيف مسجلا 1710 ميجاواط بزيادة نسبتها 13 في المائة عن نفس الفترة من العام 2004.وعلى ذات الصعيد واصل مؤتمر الطاقة العربي الثامن اعمالة لليوم الثاني على التوالي بحضور وزراء الطاقة العرب ومشاركة اكثر من 600 من الخبراء والمختصين في قطاعات الطاقة المختلفة.
وتضمنت اعمال اليوم الثاني ثلاث جلسات عمل حوارية حول مصادر الطاقة في العالم العربي والعالم والصناعات البترولية اللاحقة عربيا ودوليا وتمويل مشاريع النفط والغاز والبتروكيماويات في الدول العربية.
وناقشت الجلسة الفنية الاولى والتي ترأسها رئيس الهيئة الوطنية للنفط والغاز في مملكة البحرين عبدالحسين علي ميرزا مسألة مصادر الطاقة في الدول العربية و العالم وشارك في الحلقة النقاشية للجلسة رئيس معهد البترول الفرنسي اوليفيية ابرت ومدير تطوير الانتاج والمرافق في ارامكوا السعودية الدكتور محمد القحطاني ونائب الرئيس الفخري لمجلس الطاقة العالمي الدكتور هشام الخطيب والمدير العام للهيئة العربية للطاقة الذرية الدكتور محمود نصر الدين .
اما الجلسة الثانية والتي ترأسها وزير الطاقة والصناعة القطري عبدالله بن حمد العطية فقد تناولت الصناعات البترولية اللاحقة على الصعيدين العربي والعالمي وتضمنت اوراق عمل حول صناعة التكرير والتشريعات البيئة قدمها مدير عام التسويق في شركة بابكو النفطية البحرينية عادل المؤيد والسوائل الهيدروكربونية غير التقليدية واقتصادياتها قدمها الباحث في معهد الكويت للابحاث العلمية الدكتور مأمون عبسي .
وشارك في الجلسة الخبير الاستراتيجي في الاعلام والابحاث في دولة قطر الدكتور ناجي ابي عاد ورئيس مجلس ادارة الشركة المصرية القابضة للكيماويات المهندسة سناء البنا ومدير ادارة دائرة الانتاج في معهد الكويت للابحاث العلمية الدكتور محمد سلمان وكل من مينا معرفي وحسن قبازرد من المعهد الكويتي للابحاث العلمية.
وتناولت جلسة العمل الثالثة والاخيرة في فعاليات يوم امس التي ترأسها رئيس مجلس ادارة الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي عبداللطيف الحمد فرص تمويل مشاريع النفط والغازوالبتروكيماويات في الدول العربية بمشاركة رئيس وحدة البحوث في الشركة العربية للاستثمارات البتروكيماوية علي عيساوي ووزير النفط السابق في جمهورية العراق ثامر غضبان ومحافظ مؤسسة النقد البحرينية رشيد المعراج والمدير السابق لمعهد اكسفورد للطاقة روبرت مابرو.
اما جدول اعمال اليوم فيتضمن ثلاث جلسات عمل تتناول طرق استهلاك الطاقة وترشيدها والتطورات المؤسسية في اسواق الطاقة العالمية والطاقة والبيئة والتنمية المستدامة.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل