الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

''الدستور'' بالتعاون مع ''المصالح الاستثمارية'' * انخفاض الأسواق الأميركية تخوفا من رفع أسعار الفائدة

تم نشره في الأحد 14 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
''الدستور'' بالتعاون مع ''المصالح الاستثمارية'' * انخفاض الأسواق الأميركية تخوفا من رفع أسعار الفائدة

 

 
عمان - الدستور
أقبل المستثمرون في أسواق المال الأمريكية على تداولات الأسبوع الماضي وهم في حالة من التساؤل حول نتيجة اجتماع لجنة عمليات السوق المفتوحة المقرر انعقاده الاربعاء المقبل والتي سوف تقرر ما اذا كانت سوف تستمر في سياسة رفع أسعار الفائدة والتي وصلت الى 75,4 % في الثامن والعشرين من آذار من العام الحالي ، أم أنها سوف تكتفي بذلك الحد بعد أن بدأت نسب التضخم بالارتفاع بصورة تهدد الاقتصاد الأمريكي خلال الفترة الماضية.
وتقلبت الاثنين الماضي المؤشرات الرئيسية في أسواق المال الأمريكية وذلك بسبب ترقب المستثمرين لنتيجة اجتماع لجنة عمليات السوق المفتوحة والمقرر انعقاده الاربعاء المقبل ، كما وانخفضت أسعار النفط العالمي في ذلك اليوم ليصبح سعر البرميل الواحد 77,69دولار منخفضا بقيمة 42 سنتا ، وبذلك افتتح مؤشر الصناعة الداو جونز على مستوى 11578 واغلق عند المستوى 11585 بارتفاع مقداره 7 نقاط و بنسبة 06,0%.
وافتتح مؤشر الاس اند بي 500 على مستوى 1325 ليغلق على مستوى 1324 بانخفاض مقداره نقطة واحدة وبنسبة 08,0% ، وافتتح مؤشر التكنولوجيا الناسداك المجمع على مستوى 2342 ليرتفع 3 نقاط وبنسبة 1,0% وأغلق على مستوى 2345 .
اما يوم الثلاثاء فقد تقلبت المؤشرات الامريكية في ذلك اليوم مع استمرار قلق المستثمرين من نتيجة اجتماع لجنة عمليات السوق المفتوحة و المقرر انعقاده في الاربعاء المقبل، بالاضافة الى ندرة البيانات الاقتصادية الصادرة في ذلك اليوم ، فقد أعلنت الدائرة التجارية الأمريكية في ذلك اليوم عن نسبة مخزون مبيعات الجملة والذي انخفض في شهر آذار الماضي ليصبح 2,0 % بينما كان في شهر شباط 9,0 % ويذكر أن هذه النسبة كانت اقل مما توقعه المحللون حيث كانت التوقعات تشير الى 5,0 % مما يدل على ارتفاع المبيعات بشكل عام ، اما عن أسعار النفط العالمي لذلك اليوم فقد ارتفعت اسعاره ليبلغ سعر البرميل الواحد 69,70دولار مرتفعا بقيمة 92 سنتا، وبذلك افتتح مؤشر الصناعة الداو جونزرعلى مستوى 11585 واغلق على مستوى 11640 بارتفاع مقداره 55 نقطة و بنسبة 48,0% ، وافتتح مؤشر الاس اند بي 500 على مستوى 66,1324 ليغلق على مستوى 14,1325 بارتفاع مقداره 48,0 جزء من النقطة و بنسبة 04,0 % ، وافتتح مؤشر التكنولوجيا الناسداك المجمع على مستوى 2345 منخفضا 7 نقاط وأغلق على مستوى 2338 مسجلا نسبة انخفاض 29,0%.
أما يوم الاربعاء فقد تقلبت المؤشرات الرئيسية في أسواق المال الأمريكية نتيجة اجتماع لجنة عمليات السوق المفتوحة حيث جاءت مخيبة لآمال المستثمرون في أسواق المال الأمريكية بحيث أعلنت عن رفع أسعار الفائدة على الدولار بقيمة 25,0 نقطة للمرة السادسة عشرة ليصبح 5% ، دون أن تحدد تلك اللجنة عن موعد لانتهاء سياسة رفع أسعار الفائدة التي بدأتها منذ عامين تقريبا في محاولة لاحتواء نسب التضخم التي بدأت بالارتفاع في الاقتصاد الأمريكي ، وأعلنت دائرة الطاقة الأمريكية في ذلك اليوم ايضا عن بيان المخزون من احتياطي النفط الخام والذي انخفص الأسبوع الماضي ليصبح 72,2 مليون برميل ، كما وأصدرت دائرة الخزينة الأمريكية في ذلك اليوم بيان موازنة الخزينة والذي بلغ لشهر نيسان 9,118 مليار دولار مرتفعا عما كان عليه لشهر آذار حيث كان 5,85 مليار دولار أمريكي مما يعطي مؤشرا جيدا يدل على ارتفاع حجم مقبوضات الخزينة الأمريكية خلال ذلك الشهر.
أما بالنسبة لاسعار النفط العالمي فقد ارتفع سعر البرميل الواحد بمقدار 44,1دولار ليبلغ سعر البرميل الواحد 13,72دولار ، وبذلك افتتح مؤشر الداو جونز الصناعي على مستوى 11640 ليرتفع 3 نقاط بنسبة 02,0% وليغلق على مستوى ،11643 وافتتح مؤشر الاس اند بي 500 على مستوى 1324 منخفضا بمقدار نقطتان ليغلق على مستوى 1322 بانخفاض نسبته 17,0%، وافتتح مؤشر التكنولوجيا الناسداك المجمع على مستوى 2338 ليغلق على مستوى 2321 مسجلا انخفاضا مقداره 17 نقطة وبنسبة 75,0 %.
اما في يوم الخميس فقد انخفضت المؤشرات الرئيسية في أسواق المال الأمريكية وذلك بعد ارتفاع اسعار النفط العالمي حيث بلغ سعر البرميل الواحد 32,73دولار مرتفعا بمقدار 19,1دولار الامر الذي يهدد بارتفاع نسب التضخم في الاقتصاد الامريكي مما سوف يؤثر في النهاية على مستوى الانفاق الشخصي لدى المواطن الامريكي مما سيجعل الاحتياطي الفدرالي الأمريكي يستمر في سياسة رفع أسعار الفائدة، اما بالنسبة للبيانات الاقتصادية الصادرة في ذلك اليوم فقد صدر عن دائرة العمالة والأجور الأمريكية في ذلك اليوم عن بيان مطالبات البطالة والتي ارتفعت الأسبوع الماضي حيث بلغت 324 ألف طلب عن 322 ألف طلب خلال الأسبوع قبل الماضي ، كما اصدرت الدائرة التجارية في ذلك اليوم بيان مبيعات التجزئة لشهر نيسان حيث بلغ ذلك البيان اذا استثنينا مبيعات السيارات في الولايات المتحدة 7,0% بينما كان لشهر آذار 4,0% و مع العلم ان بالرغم من ارتفاع هذا المؤشر الا انه لم يتوافق مع توقعات المحللين حيث كانت توقعات المحللين تشير الى ارتفاع هذا المؤشر بنسبة 9,0%.
في حين بلغ نفس المؤشر مضافا اليه مبيعات السيارات 5% منخفضا عما كان عليه لشهر آذار حيث بلغ حينها 6,0% ، كما و اعلنت شركة امريكان انترناشونال جروب اةء عن تنائج الربع الاول من العام الحالي حيث انخفضت ارباحها بنسبة 16% لذلك انخفض سعر السهم الخاص بالشركة في ذلك اليوم بمقدار 75,1دولار ليبلغ 15,63دولار للسهم الواحد، وبهذا انخفض مؤشر الصناعة الداو جونز 142 نقطة بعد ان افتتح على مستوى 11643 واغلق على المستوى 11501 مسجلا انخفاضا نسبته 22,1% ، وافتتح مؤشر الاس اند بي 500 على مستوى 1322 وليغلق على المستوى 1305 منخفضا بمقدار 17 نقطة و بنسبة 28,1% ، وافتتح مؤشر التكنولوجيا الناسداك المجمع على مستوى 2321 واغلق على مستوى 2273 منخفضا 48 نقطة و بنسبة انخفاض 07,2 %.
وفي يوم الجمعة انخفضت اغلاقات المؤشرات الرئيسية في أسواق المال الأمريكية ذلك بعد ازدياد مخاوف المستثمرين من استمرار الإحتياطي الفدرالي الأمريكي في سياسة رفع أسعار الفائدة وذلك أثر نتائج قراءات البيانات الاقتصادية الصادرة خلال ذلك اليوم والتي تشير الى ارتفاع أداء الاقتصاد الأمريكي في الفترة الحالية الأمر الذي يهدد بارتفاع نسب التضخم المصاحبة لذلك النمو الاقتصادي ، فقد صدر عن الدائرة التجارية في ذلك اليوم عن بيان أسعار الاستيراد و الذي استقر في شهر نيسان بينما كان في شهر آذار -3,0% ، كما وارتفع بيان أسعار التصدير ليصبح 7,0 % في نيسان عن 2,0 % في آذار ، كما و أصدرت نفس الدائرة أيضا بيان الميزان التجاري للاقتصاد الأمريكي بحيث أظهر ذلك البيان انخفاض العجز التجاري الأمريكي خلال شهر نيسان ليصبح 62 مليار دولار أمريكي منخفضا عن 6,65 مليار دولار أمريكي في شهر آذار ، كما وانخفض مؤشر ثقة المستهلك الصادر عن جامعة ميتشيغن الأمريكية لشهر أيار الحالي ليصبح 79 عن 4,87 خلال شهر نيسان الماضي ، أما عن اسعار النفط العالمي فقد انخفض سعر البرميل الواحد في ذلك اليوم بمقدار 28,1دولار ليبلغ سعر البرميل الواحد 04,72دولار ، و بذلك افتتح مؤشر الصناعة الداو جونز على مستوى 11501 واغلق عند المستوى 11381 بانخفاض مقداره 120 نقطة وبنسبة 04,1 % ، وافتتح مؤشر الاس اند بي 500 على مستوى 1305 ليغلق على مستوى 1291 بانخفاض مقداره 14 نقطة و بنسبة 12,1% ، وافتتح مؤشر التكنولوجيا الناسداك المجمع على مستوى 2273 لينخفض 29 نقطة وأغلق على مستوى 2244 مسجلا نسبة انخفاض 27,1%.
واما بالنسبة لاسعار سندات الخزينة الامريكية وعوائدها الاسبوع الماضي فقد تقلبت اسعار السندات الامريكية يوم الاثنين ، بحيث ارتفعت اسعار السندات للثلاثين سنة لينخفض العائد عليها الى 18,5 % عن 19,5 % يوم الجمعة الماضي ، وانخفضت اسعار سندات الخزينة للعشر سنوات ليرتفع العائد عليها الى 12,5 % عن 11,5 % يوم الجمعة الماضي وانخفضت سندات الخمس سنوات ليرتفع العائد عليها الى 00,5 % عن 98,4 % يوم الجمعة الماضي وانخفضت سندات السنتين ليرتفع العائد عليها الى 97,4 % عن 94,4% يوم الجمعة السابق، أما يوم الثلاثاء فقد انخفضت أسعار سندات الخزينة الأمريكية ، فانخفضت اسعار السندات للثلاثين سنة ليرتفع العائد عليها الى 20,5% عن 18,5 % يوم الاثنين ، و انخفضت اسعار سندات الخزينة للعشر سنوات ليرتفع العائد عليها الى 13,5% عن 12,5 % يوم الاثنين ، وانخفضت سندات الخمس سنوات ليرتفع العائد عليها الى 01,5 % عن 00,5 % يوم الاثنين الماضي ، واستقرت أسعار سندات السنتين ليستقر العائد عليها دون تغير الى 97,4% عن يوم الاثنين ، كما وانخفضت اسعار السندات الأمريكية يوم الأربعاء حيث استقرت اسعار سندات الخزينة الامريكية للثلاثين سنة ليستقر العائد عليها دون تغير الى 20,5% عن يوم الثلاثاء ، و استقرت اسعار سندات الخزينة الامريكية للعشر سنوات ليستقر العائد عليها دون تغير الى 13,5 % عن يوم الثلاثاء ، وانخفضت أسعار سندات الخمس سنوات ليرتفع العائد عليها الى 02,5 % عن 01,5% عن يوم الثلاثاء ، وانخفضت اسعار سندات الخزينة الامريكية للسنتين ليرتفع العائد عليها الى 99,4 % عن 97,4 % يوم الثلاثاء الماضي ، وفي يوم الخميس انخفضت اسعار السندات الامريكية ، حيث انخفضت سندات الخزينة الامريكية للثلاثين سنة ليرتفع العائد عليها الى 23,5% عن 20,5% يوم الاربعاء ، و كذلك انخفضت اسعار سندات الخزينة الامريكية للعشر سنوات و بالتالي ارتفع العائد عليها الى 16,5% عن 13,5 % يوم الاربعاء ، وانخفضت اسعار سندات الخزينة الامريكية للخمس سنوات ليرتفع العائد عليها الى 03,5% عن 02,5 % يوم الأربعاء ، واستقرت اسعار سندات الخزينة الامريكية للسنتين ليستقر العائد عليها دون تغير الى 99,4 % عن يوم الأربعاء ، أما يوم الجمعة فقد انخفضت أسعار سندات الخزينة الأمريكية حيث انخفضت اسعار السندات للثلاثين سنة ليرتفع العائد عليها الى 30,5 % عن 23,5 % يوم الخميس ، وانخفضت اسعار سندات الخزينة للعشر سنوات ليرتفع العائد عليها الى 19,5 % عن 16,5 % يوم الخميس ، و انخفضت سندات الخمس سنوات ليرتفع العائد عليها الى 07,5% عن 03,5 % يوم الخميس الماضي ، و انخفضت أسعار سندات السنتين ليرتفع العائد عليها الى 00,5% عن 99,4 % يوم الخميس .
وبالنسبة الى اسعار الذهب العالمي فقد تقلبت خلال الأسبوع الماضي وذلك على ضوء البيانات الاقتصادية الصادرة في ذلك الاسبوع بالاضافة الى نتيجة اجتماع لجنة عمليات السوق المفتوحة الذي انعقد في يوم الاربعاء المقبل و التي أعلنت فيه عن رفع اسعار الفائدة على الدولار الامريكي لتصبح 5% ، و بالتالي انخفضت أسعار الذهب العالمي يوم الاثنين الماضي ليغلق سعر الذهب تسليم حزيران على 90,679 دولار للأونصة الواحدة منخفضا بقيمة 40,4دولار ، أما يوم الثلاثاء فقد ارتفعت أسعار الذهب العالمي حيث اغلق سعر الذهب تسليم حزيران على 50,701دولار للأونصة الواحدة مرتفعا بقيمة 60,21دولار ليصل الى أعلى مستوى له منذ 26 سنة ، كما و ارتفع سعر الذهب العالمي يوم الأربعاء ليغلق سعر تسليم حزيران على 70,705دولار للأونصة الواحدة مرتفع بقيمة 20,4دولار ، وفي يوم الخميس ارتفعت أسعار الذهب العالمي حيث اغلق سعر تسليم حزيران على سعر 50,721دولار للأونصة الواحدة مرتفعا بقيمة 80,15دولار في ذلك اليوم وهو المستوى الأعلى للذهب منذ 26 سنة ، وفي نهاية الاسبوع انخفض سعر الذهب العالمي بقيمة 70,9دولار ليغلق عقد حزيران على سعر 80,711دولار للأونصة الواحدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش