الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحكومة تدرس آليات دعم الفقراء لمواجهة رفع اسعار المحروقات

تم نشره في الاثنين 13 آذار / مارس 2006. 02:00 مـساءً
الحكومة تدرس آليات دعم الفقراء لمواجهة رفع اسعار المحروقات

 

 
عمان-الدستور
تدرس الحكومة الصيغة النهائية لرفع اسعار المحروقات والنسب التي ستقر مطلع الشهر المقبل، وستكون الزيادة كبيرة بالنسبة لمادتي الديزل والكاز حيث يقدر استهلاك المملكة من هاتين المادتين لمختلف الاستخدامات اكثر من نصف المستوردات من النفط الخام والديزل، اضافة الى زيادة سعر اسطوانة الغاز بمقدار نصف دينار.
كما تجري لجنة متخصصة دراسة رقمية تفصيلية لاليات تعويض الفقراء ومحدودي الدخل في القطاعين الحكومي والخاص، بحيث تعتمد ارقام دائرة الاحصاءات العامة وضريبة الدخل والمبيعات.
وتشير الارقام الاولية الى ان الخزينة ستتحمل نحو 50 مليون دينار بدل الدعم يدفع نصفه خلال الشهر المقبل لدى البدء برفع الاسعار، والنصف الاخر خلال شهر ايلول المقبل حيث تعتزم الحكومة اجراء زيادة ثانية وقبل الاخيرة تمهيدا لتحرير سوق المشتقات النفطية.
وسيقدم الدعم للموظفين الذين يقل دخلهم السنوي عن ستة الاف دينار كما سيتم الاعلان عن آلية لدعم اصحاب الحرف والاعمال الصغيرة لحماية اوسع شرائح اجتماعية من الاثار المتوقعة جراء رفع اسعار المحروقات .
وسيرتفع الدعم للشرائح التي دخلها 2400 دينار فما دون، بحيث يبلغ 100 دينار بحيث يدفع نصفها الشهر المقبل والنصف الاخر خلال شهر ايلول المقبل، ويدفع لمن تقل رواتبهم عن 3600 دينار سنويا 80 دينارا وفق نفس الالية، وايضا لمن تقل رواتبهم السنوية عن 4800 دينار يدفع لهم 60 دينارا مع مراعاة عدد افراد الاسرة.
ويقدر ان يؤثر رفع المحروقات للعام الحالي على الرقم القياسي لتكاليف المعيشة بمقدار 5,1%، فيما اعتبر محللون اقتصاديون بانه تقدير متواضع وذلك للاثار الناتجة عن سلع ارتكازية كالمشتقات النفطية.
وتشير ارقام دائرة الاحصاءات العامة ان من تقل دخولهم عن 500 دينار شهريا يزيد عن 6,3 مليون نسمة اي انهم نحو 66% من المواطنين، مما يشير الى عمق اثر رفع الاسعار على الاسر الاردنية.
ويقدر مسؤولون قيمة رفع الاسعار بنسبة 10% للبنزين الذي يعد مرتفعا ويحقق ربحا في الوقت الراهن (ضمن حسابات التكاليف للمصفاة والاسعار العالمية لهذه المادة)، بينما تقدر الزيادة على الديزل والكاز بنسبة تتراوح ما بين 20%-30% من الاسعار الحالية.
وتعتزم الحكومة توظيف ارباح البنزين في دعم الديزل والكاز والغاز الذي يستخدم لاغراض صناعية وللتدفئة والنقل والاستخدامات المنزلية.
واكد امين عام وزارة المالية لـ''الدستور'' ان لا تغيير على اسعار الخبز، والشريحة الاولى من فاتورة الكهرباء واثمان المياه رغم استخدامات الطاقة في انتاج هذه المواد.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل