الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كابوس عدم كفاية رأس المال يخيم على البنوك الامريكية

تم نشره في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2008. 02:00 مـساءً
كابوس عدم كفاية رأس المال يخيم على البنوك الامريكية

 

 
بلومبيرغ - ترجمة : ماضي عيسى

انحدرت نسبة كفاية رأس المال (BANK CAPITAL RATIO) لأكبر 66 بنك تجاري في الولايات المتحدة الأمريكية الى نسب قاربت نسبة الـ 10 في المائة المفروضة من قبل الفدرالي الامريكي ، في تطور "يشكل كابوسا للولايات المتحدة" كما قال ويليام اسحاق الرئيس السابق للـ (FDIC) ، مضيفا أنه "سوف تضطر هذه البنوك الى الحصول على أي قدر من السيولة ، والتوقف عن الاقراض ، ليصبح ما كان يعتقد بأنه ركود معتدل ركودا طويلا وصعبا".

ويتمثل الخطر الأكبر على الاقتصاد ، في أنه ولأجل ان تحافظ البنوك على هذه النسبة ، فسوف تضطر الى تقليل منح الائتمان ، مسببة تراجع في حجم القروض للأفراد والمؤسسات ، وتقول المحللة ميريديث ويتني أن البنوك "سوف تلجأ الى بيع أسهم ، وتقليل حجم توزيعات الأرباح" ، بعد أن جمعت البنوك مقدار 136 مليار بناءا على معلومات وفرتها بلومبيرغ. واعتبر الرئيس التنفيذي لمؤسسة تورانس للأبحاث المهتمة بالبنوك دنيز سانتياغو أن الحفاظ على نسبة السيولة البنكية "ارتباك مؤسسي" ، متسائلا "عن وقت حصول الارتباك عند العملاء ؟". ولكي تحافظ البنوك الامريكية على وضعية "الملاءة الرأسمالية" عليها أن لا تمتلك أكثر من عشرة أمثال رأسمالها على هيئة أصول مرتفعة المخاطرة ، ولأجل ذلك يجب على البنوك رفع قيم أسهمها العادية ، والممتازة ، وأن تحتفظ بأرباحها ، وأن تخسر احتياطي للأصول المرجحة المخاطر. وتحمل سندات الشركات وزن مخاطرة يعادل مئة في المئة ، بغض النظر عن تصنيفها من قبل مؤسسات التصنيف الرئيسية ، بسبب ارتفاع درجة المخاطرة عليها ، في حين يحمل النقد (الكاش) والسندات الحكومية درجة مخاطرة مقدارها صفرا. وعلى سبيل المثال امتلكت مجموعة سيتي غروب 552 مليار دولار على شكل سندات تحمل درجة مخاطرة مقدارها صفرا ، و 523 مليارا على درجة مخاطر مقدارها 20 في المائة ، و 320 مليارا بدرجة مخاطرة مقدارها 50 في المائة ، و 881 مليارا بدرجة مخاطرة مائة في المائة.

وكانت مجموعة سيتي غروب هي الأكثر بحثا للحصول على رأس المال ، بالغة مقدار 30,4 مليار حجم الأموال التي حصلت عليهاعن طريق بيع أسهم عادية وممتازة ، وسندات قابلة للتحويل الى أسهم ، وعلق المدير المالي للمجموعة غاري غريتندن على برنامج التمويل للمجموعة بالقول "نعالج احتمالات نقص رأس المال عن النسبة المطلوبة بعدة سيناريوهات". و يصنف البنك الذي يمتلك نسبة سيولة رأسمالية أقل من 10 في المائة أوتوماتيكيا بـ "مرسمل كفاية" ، الا أن هذا التصنيف لا يعني بالضرورة تزاحم المودعين على البنوك لسحب مدخراتهم كما يقول ويليام اسحاق ، ولكن هذا الوضع "سوف يؤثر على سمعة البنك عند العملاء والمتعاملين ، فالبنوك تريد أن تمتلك القدرة على القول انها "مرسملة جيدا". وكان عدد البنوك التي تقع تحت تسمية "البنوك المتعثرة" بلغ 76 بتاريخ 31 كانون الثاني 2007 في زيادة عن عدد 50 بنكا لنفس الفترة من عام 2006 .



Date : 15-04-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل