الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

"الطاقة" تقيم عروض توليد الكهرباء من الرياح في منطقة "الكمشة"

تم نشره في الأربعاء 3 أيلول / سبتمبر 2008. 02:00 مـساءً
"الطاقة" تقيم عروض توليد الكهرباء من الرياح في منطقة "الكمشة"

 

 
عمان - بترا

توقع مسؤول في وزارة الطاقة والثروة المعدنية ان تعلن الوزارة عن اسم الشركة التي ستنفذ مشروع توليد الطاقة الكهربائية من الرياح في منطقة الكمشة ودعوة الشركة للتفاوض وتوقيع اتفاقية المشروع خلال شهر من الان.

وقال المتحدث باسم الوزارة المهندس محمود العيص لوكالة الانباء الاردنية (بترا):ان الوزارة تقيم حاليا العرضين المقدمين من شركتين عالميتين ابدتا اهتماما بتنفيذ المشروع الواقع في محافظة جرش لاختيار الشركة صاحبة الترتيب الاول ودعوتها للتفاوض وتوقيع الاتفاقيات المتعلقة بالمشروع.

واضاف العيص ان المشروع ياتي في ظل مساع وطنية لتحقيق استراتيجية قطاع الطاقة التي تهدف الى تعزيز مساهمة الطاقة المتجددة بنسبة سبعة بالمئة في خليط الطاقة الكلي بحلول عام 2015 وعشرة بالمئة في عام ,2020

وبين ان المشروع الذي يعد الاول في مجال توليد الكهرباء باستخدام طاقة الرياح على المستوى التجاري سيستخدم في تزويد الشبكة الموحدة بحوالي 30 الى 40 ميغاواط من الكهرباء مقدرا كلفة المشروع بحوالي 50 مليون دينار.

وقال العيص الذي يشغل ايضا منصب مدير التخطيط في الوزارة ان طاقة الرياح تعد من افضل المصادر المتجددة لتوليد الكهرباء خاصة وان العديد من المناطق في الاردن تمتاز بسرعة رياح تتراوح ما بين سبعة وثمانية ونصف متر في الثانية.

واشار العيص الى ان الوزارة وبهدف انجاح مشاريع الطاقة المتجددة اعدت مشروع قانون للطاقة المتجددة تضمن العديد من الحوافز والاعفاءات لجذب المستثمرين للاستثمار بهذا المجال.

وبين المهندس العيص ان الوزارة تدرس حاليا امكانية دمج مشاريع الرياح في مواقع الحرير ومعان ووادي عربة وطرحها دفعة واحدة بهدف جذب المستثمرين والاسراع في تنفيذ هذه المشاريع باستطاعة اجمالية تتراوح بين 300 - 400 ميجا واط.

وعن هذه المشاريع قال انها تشمل مشروع الرياح في الفجيج باستطاعة حدود(60 - 70)ميغاواط ومشروع الرياح في الحرير باستطاعة بحدود 100( - )200 ميغا واط ومشروع الرياح في وادي عربة باستطاعة 40( - 50 ) ميغا واط.

ويسعى القائمون على الطاقة في المملكة الى تطوير مصادر الطاقة المحلية لتعزيز مساهمتها في خليط الطاقة الكلي خاصة في ظل الارتفاعات التي يشهدها النفط عالميا ما يعزز جدوى الاستثمار في المصادر المحلية لتخفيف قيمة الفاتورة النفطية للمملكة التي تستورد حوالي 96 بالمئة من احتيجاجاتها من الطاقة.

وتمتاز طاقة الرياح باثرها الايجابي بيئيا كونها لا تخلف غازات او ملوثات مثل ثاني اكسيد الكربون او اكسيد النتريك اوالميثان.

Date : 03-09-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل