الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العرموطي : الاستثمار في قطاع الحجر والرخام محفوف بكثير من التحديات والصعوبات

تم نشره في الاثنين 15 أيلول / سبتمبر 2008. 03:00 مـساءً
العرموطي : الاستثمار في قطاع الحجر والرخام محفوف بكثير من التحديات والصعوبات

 

عمان - الدستور

قال النائب الثاني لرئيس غرفة صناعة الاردن نزال العرموطي ان هناك العديد من التحديات والصعوبات التي تواجه قطاع الحجر والرخام في الاردن الذي يعتبر من القطاعات الواعدة في المملكة نتيجة توفر استراتيجي كبير جدا من المواد الاولية لمنتجات هذا القطاع ويعمل فيه 720 شركة تقريبا 95 في المائة منها شركات صغيرة ومتوسطة الحجم .

واضاف العرموطي لـ الدستور"ان هناك العديد من المعيقات التي تؤثر على عمل القطاع ومنها ماهو ناتج عن التشريعات التي تحدد مناطق معينة لغايات فتح المناجم والمقالع والمرامل حيث تم تضمين الاستراتيجية الخاصة بهذا القطاع مجمل المشكلات التي تعاني منها صناعة الحجر والرخام في الاردن .

وأكد العرموطي أهمية العمل على رفع القدرة التنافسية لهذا القطاع الحيوي والهام وذلك من خلال العمل على تسهيل مهمة الشركات في زيادة صادراتها الى الاسواق الخارجية حيث يتوجب العمل على تأهيل الشركات التابعة للقطاع وتوفير معلومات مفصلة عن حجم الانتاج وقيمة الصادرات والمستوردات حتي يتم الوقوف على حجم الاستثمار فيه وبالتالي تشجيع المستثمرون على الاستفادة من الفرص المتاحة في صناعة الحجر والرخام وكذلك ضرورة توفير نوافذ تمويل للشركات وتأهيلها للتركيز على المنتجات ذات القيمة المضافة العالية في التصدير وتقليل الاعتماد على المنافسة السعرية وذلك وفقا لما اشتملت عليه الاستراتيجية الخاصة بتطوير القطاع .

وتتمثل اهم نقاط القوة الخاصة بالقطاع في توفر وتنوع المواد الخام والسمعة التجارية الجيدة للحجر الاردني واعفاء مدخلات الانتاج من الرسوم الجمركية بيما يعاني القطاع من ارتفاع كلف الانتاج وغياب مهارات التسويق الدولية ونقص الايدي العاملة المؤهلة والمدربة للعمل في صناعة الحجر والرخام ما يتطلب السماح باستقدام العمالة المدربة من الخارج وتنظيم حملات توعية لتحفيز الشباب على العمل في هذا القطاع الى جانب العمل على تبسيط الاجراءات اللازمة للحصول على رخص للمقالع وتخويل جهة واحدة لاعطاء الرخص .

وقال العرموطي ان غرفة صناعة الاردن وضمن سياستها تبذل جهودا كبيرة لتعزيز تنافسية مختلف القطاعات الصناعية بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة من القطاعين العام والخاص ذلك ان الصناعة هي المحرك الاساسي لمجمل النشاط الاقتصادي وتساهم بنسبة لاتقل عن 25 في المائة في الناتج المحلي الاجمالي الى جانب دورها في زيادة صادرات المملكة ومحاولة تقليص عجز الميزان التجاري المتفاقم .

وقال : "نظرا للأهمية التي يحتلها قطاع الحجر والرخام في الاقتصاد الوطني وخاصة توفير احتياجات الانشاءات التي شهدت قفزات في النمو خلال السنوات القليلة الماضية فانه لابد من العمل على المشكلات التي يعاني منه القطاع بالسرعة الممكنة وخاصة مع ارتفاع الاعباء المالية بعد الزيادة الكبيرة التي طرأت على اسعار المشتقات النفطية ومتطلبات الانتاج".

وفي ذات الاطار قال تقرير لغرفة صناعة الاردن ان المملكة تتميز ويتميز الاردن بانها تمتلك اقل تكاليف بناء في المنطقة ، حيث ينتج محليا مواد بجودة عالية متوفرة ضمن اسعار منافسة ومستقرة ، وينتج الحجر المحفور محليا ، وكذلك الاسمنت وقضبان التسليح من الصلب ، كما ينتج البلاط من الرخام والسيراميك والتجهيزات الصحية ونجارة الخشب والمطابخ ووحدات التكييف والتدفئة والمواد الكهربائية والمصاعد والانابيب والاسلاك والتي تتوفر جميعها باسعار تنافسية مما يوفر من كلفة استيرادها ورسومها الجمركية.

ويضم قطاع الصناعات الانشائية احجار البناء ، قطع الاحجار وتشكيلها وانتاج الالواح من الرخام والجرانيت والبازلت وغيرها من منتجات البناء ومنتجات الاسمنت والخرسانة والجبص: البلاط والطوب والالواح والانابيب والخرسانة الجاهزة ومنتجات الصوف الصخري والعزل ومنتجات الاسفلت وتصنيع الهياكل المعدنية وقضبان التسليح والمنتجات المعدنية الانشائية والمباني الجاهزه ومنتجات الزجاج المستخدم في البناء والالياف الزجاجيه والمنتجات الخزفية ومنتجات العزل الغير معدنية لاعمال البناء والتشييد والانابيب والديكورات وخدمات البناء.

التاريخ : 15-09-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل