الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التحقيق مع الشاب حجازي تحت تأثير المخدّر

تم نشره في الثلاثاء 19 تموز / يوليو 2016. 07:00 صباحاً





ارتفعت أعداد المصابين والشهداء الفلسطينيين، في الآونة الأخيرة، مع تشريع المزيد من القوانين الاسرائيلية التي تسهّل عملية إطلاق النار على الفلسطيني بمجرد الاشتباه به، وأخر ضحاياها فلسطيني أراد إنقاذ المارة من متعاطي مخدرات فأطلقت قوات الاحتلال النار عليه. فقد زعمت القوات الاسرائيلة أن إطلاق النار على الشاب يحيى حجازي في حاجز مخيم شعفاط، كان «غير مقصود»، وأبلغت عائلته أنه لم يعد معتقلا، بينما ما يزال يمكث في غرفة العناية المكثفة بعد خضوعه لعدة عمليات جراحية. وخضع يحيى حجازي (22) من مخيم شعفاط بالقدس حاليا لعدة عمليات جراحية، أُخرجت خلالها 8 رصاصات من ساقه اليسرى، ووضعه الصحي الآن مستقر، بعد أن أصيب بإطلاق نار من قبل قوات الاحتلال في حاجز المخيم بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن. وأوضحت إحدى أقارب حجازي أن العملية الجراحية أجريت له في مستشفى ‘شعاري تصيدق’ غربي القدس تحت حراسة أمنية مشددة، وبعد انتهاء العملية بنحو نصف ساعة قامت القوات بالتحقيق معه رغم تأثير المخدر في جسده. وقالت إنهم لم يكترثوا لاعتراضها على التحقيق معه بينما كان يقع تأثير المخدر في جسده، رغم إبلاغهم أنها ممرضة وعليهم الانتظار ثلاث ساعات حتى يزول تأثير المخدر من جسده.



 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل