الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

46 مليون دينار لتنفيذ حزمة مشاريع خلال ثلاث سنوات في جرش

تم نشره في الأربعاء 20 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً

  جرش – الدستور – حسني العتوم

اكد رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة ان مدينة جرش بحاضرها وماضيها الاثري العريق في القدم وما تمتاز به من حزمة من الخصائص الغابية والمائية وتنوعها تشكل المصدر الاهم لان تكون واجهة سياحية متميزة على مستوى الوطن ويجعل منها المتكأ الاهم لاصحاب رؤوس الاموال لاقامة الاستثمارات السياحية فيها .

واضاف في حديث « للدستور « ان حزمة المشاريع التي سيتم تنفيذها هذا العام والعامين المقبلين والبالغة بحسب وزارة التخطيط 46 مليون دينار في جرش الى جانب اهتمامات البلدية باقامة مشاريع حيوية في البنى التحتية تشكل الرديف الاهم امام الزوار للاقبال عليها وزيارتها ناهيك عن مهرجان جرش السنوي الذي نقف على عتباته في دورته الحادية والثلاثين ويقوم بمجال هام في استقطاب الزوار للمدينة كل ذلك يحفز جرش لان تكون بموقعها المتوسط بين ست محافظات قبلة للزوار والاستفادة من خصائصها والاستمتاع بمناخها اللطيف صيفا الدافئ شتاء .

وقال قوقزة ان البلدية تعمل منذ ان تولى المجلس البلدي الحالي مهام عمله على التشبيك مع وزارة السياحة ايمانا منها بالخطط الناضجة للوزارة والتي تهتم بالمواقع السياحية فيها ، لافتا الى ان البلدية عملت على تقديم كافة التسهيلات الممكنة لديها للتعاون مع مديرية سياحة جرش ومديرية الاثار سواء في اعمال التنقيب عن الاثار والذي نتج عنه مؤخرا اكتشاف تمثال الهة الجمال والعشق افرودايت في موقع الحمامات الشرقية وتمثال اخر مؤكدا ان البلدية ستواصل جهودها في هذا المجال لتكون جرش بماضيها وحاضرها درة المدن الاردنية .

وبين رئيس البلدية ان العمل المشترك مع وزارة السياحة يسير بتناغم وانسجام كبيرين منذ اقامة مشروع السياحة الاول والثاني والثالث في المدينة مع المحافظة على الطراز المعماري القديم فيها والحارات القديمة بما فيها الاسواق والطابع المعماري القديم ليكون هذا الجهد الكبير توطئة لمشاريع كبيرة بالتعاون والتنسيق مع كافة القطاعات العامة والخاصة تعمل البلدية للتاسيس عليه ما يوفر الاجواء السياحية لتكون جرش واجهة المدن السياحية الاردنية .

ولفت قوقزة الى ان البلدية تعمل بالتوازي مع وزارة السياحة لاقامة طريق « ستزن « والذي ينسب الى العالم الالماني ويحمل اسمه باعتباره مكتشف هذا الطريق من مدينة جرش باتجاه منتجع غصن الزيتونة مرورا بالغابات المحيطة بالموقع ووصولا الى محمية الماؤى التي يجري العمل لاعادة الحياة البرية اليها ووصولا الى بيت الكايد التراثي  في مدينة سوف بحيث يمكن هذا المسار السياحي من نقل الزوار والسياح بوسائل اليات الدفع الرباعي لتحقيق المتعة لدى السائح من تلك المشاهد الغابية النادرة في الموقع المتميز باطلالاته على العاصمة عمان وسد الملك طلال ودبين وسلسلة الجبال الشاهقة التي تدفع بنظر المشاهد الى قمة جبل الشيخ في لبنان .

وبين قوقزة ان البلدية نفذت منذ بداية عهدها بالعمل على تعميق التواصل مع كافة شرائح المجتمع اعلاميا من خلال توفير جريدة شهرية توزع مجانا على المواطنين وانشاء موقع الكتروني لتلقي ملاحظات المواطنين على مدار الساعة والعمل على معالجتها وفتحت مكتبا للتلفزيون في دار البلدية وتعمل حاليا على إنشاء اذاعة تثقيفية اضافة الى انشاء مجلس الاحياء ومجلس ثقافي ومكتب يعمل كمظلة للجمعيات بانواعها فضلا عن تفعيل كافة وسائل التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية .

وقال اننا نعد الان ملفا خاصا للمشاركة بالمسابقة التي ستبدأ في السابع والعشرين من الشهر الحالي إذ سيتم الإعلان عن الواجهة السياحية الفضلى في المملكة خلال شهر تشرين الاول من العام الحالي والتي تشمل بالاضافة الى مدينة جرش عددا من المدن الاردنية الاخرى؛ تهدف إلى تحقيق تنمية سياحية مستدامة، من خلال تطوير وجهات سياحية فريدة تعود بالفائدة على المجتمعات المحلية، وتساهم في إيجاد فرص عمل لسكّانها، اضافة الى  دعم المدينة لتصبح وجهات سياحية فريدة، تقدم خدمات ومنتجات وتجارب سياحية جاذبة للزوار، من خلال التركيز على عناصر الجذب والخصائص الفريدة التي تمتلكها لاستقطاب زوار الوجهات الرئيسة، وتحسين معيشة المجتمعات المحلية عن طريق زيادة أعداد الزوار ومعدّل الإنفاق.

وكشف رئيس البلدية عن تشكيل لجنة فنية تضم مهتمين بالقطاع السياحي من المطاعم والاستراحات السياحية والفنادق والسياحة والاثار اضافة الى فريق فني متخصص لاعداد الطلب الخاص بمدينة جرش ، معربا عن امله ان تكون جرش هي صاحبة الحظوة في هذا الملف لما لذلك من اثر كبير في تحقيق التنمية السياحية المستدامة واقامة المشاريع الكبيرة التي من شانها ان تسهم بشكل فاعل في معالجة مشكلتي الفقر والبطالة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش