الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التحقيق بمقتل 14 مدنيا على يد كتيبة أثيوبية في الصومال

تم نشره في الأربعاء 20 تموز / يوليو 2016. 07:00 صباحاً

مقديشو - أعلنت قوة الاتحاد الافريقي في الصومال (اميصوم) انها فتحت تحقيقا في حادث تورط فيه جنود من الكتيبة الاثيوبية اتهموا بقتل 14 مدنيا على الاقل الاحد في بلدة جنوب البلاد.

وقالت اميصوم مساء امس الاول على حسابها على تويتر «تلقت اميصوم معلومات مفادها ان مدنيين قتلوا في مواجهات بين قواتها وعناصر في حركة الشباب الاسلامية في وردنلي في منطقة باي». واوضحت ان «اميصوم تأخذ هذه المعلومات على محمل الجد وبدأت تحقيقاتها. ونتائج التحقيق ستنشر بالتعاون مع الحكومة الفدرالية الصومالية».

ووقع الحادث على بعد 30 كلم غرب مدينة بيداوة. واتفق المسؤولون الصوماليون والشهود على حصيلة قتلى الحادث لكن ليس على ظروفه. وقال النائب ابراهيم اسحق يارو للصحافة المحلية «قتل 14 شخصا بينهم مسؤولون تقليديون ومدنيون بعد مواجهات بين حركة الشباب وقوات الحكومة الصومالية واميصوم». واضاف «كان هناك تجمع للصلاة عندما بدأ مقاتل من الشباب باطلاق النار في المنطقة ما ادى الى مواجهة تسببت بخسائر بشرية فادحة بين المدنيين». لكن شهودا نفوا لوكالة فرانس برس وقوع معارك بين اميصوم والحركة الاسلامية.

وقال محمد معلم علي احد السكان «وصلت القوات الاثيوبية الى وردنلي واستهدفت منزلا كان فيه مدنيون. كان هناك تجمع ديني وصلوات على نية مريض». واضاف «قتل ايضا الرجل الذي تجمع الناس من اجله. اصيب بجروح وتوفي متأثرا بها».(ا ف ب)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل