الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الطاقة» تعرض تجربة قطاع الطاقة الأردني بأسبوع أبوظبي للاستدامة

تم نشره في الخميس 5 كانون الثاني / يناير 2017. 11:20 مـساءً
عمان - قال وزير الطاقة والثروة المعدنية د. إبراهيم سيف ان الوزارة ستعرض تجربة المملكة في مجال الطاقة المتجددة وفرص الاستثمار في القطاع امام المشاركين في فعاليات (اسبوع ابوظبي للاستدامة) الذي يعقد في الفترة من 14 الى 21 كانون الثاني الحالي.
واكد وزير الطاقة والثروة المعدنية رئيس الوفد الاردني أهمية المشاركة الأردنية في الأسبوع الذي تستضيفه شركة (مصدر) الاماراتية لطاقة المستقبل، لعرض التجربة الأردنية والمشاريع التي انجزتها المملكة في مجال الطاقة المتجددة واليات استقطاب المستثمرين، وتبادل الوفد الأردني الخبرات مع المشاركين في الأسبوع المقدر عددهم بحوالي 38 الفا من 175 بلدا.
وقال ان الأردن سيترأس الجلسة المسائية من اجتماع الهيئة العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة الذي سيعقد يوم 14 كانون الثاني وفي الجلسة الحوارية الوزارية التي ستعقدها الوكالة على هامش اجتماع الهيئة العامة.
كما يشارك الوزير في جلسة حوارية وزارية ستعقد ضمن فعاليات (القمة العالمية للطاقة) التي تبدا يوم السادس عشر من كانون الثاني وتتناول وضع الطاقة في العالم وفي المنطقة العربية.
واكد سيف أهمية الأسبوع الذي يجمع القمة العالمية للطاقة والهيئة العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة في اطار جهود تبذلها دولة الامارات العربية المتحدة لضمان امن الطاقة والمياه والحد من تداعيات تغير المناخ.
ويهدف (اسبوع ابوظبي للاستدامة) الى استقطاب صناع القرار لمناقشة سبل تعزيز امن الطاقة والمياه وتحقيق التنمية المستدامة في اطار جهود دولة الامارات لتأسيس المنصات العالمية الملائمة لتعزيز التعاون الدولي بغرض ايجاد الحلول المنشودة.
ويشتمل الأسبوع، وفق شركة مصدر لطاقة المستقبل، على فعاليات ابرزها اجتماع الجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (ايرينا) في دورته السابعة وحفل توزيع جائزة زايد لطاقة المستقبل في دورته التاسعة وفعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل في دورتها العاشرة والقمة العالمية للمياه في دورتها الخامسة.
كما يشتمل على فعاليات ملتقى ابوظبي لاتخاذ الاجراءات العملية والملتقى الحصري للطلاب وحفل توزيع جوائز برنامج الامارات لبحوث علوم الاستمطار وملتقى السيدات للاستدامة والطاقة المتجددة بالإضافة الى معارض متخصصة (القمة العالمية لطاقة المستقبل والقمة العالمية للمياه ومعرض «ايكوويست»).
وبحسب شركة مصدر للطاقة، يشكل الاسبوع منصة حيوية للحوار والتعاون الدوليين للبحث في قضايا تتعلّق بالخبرات واحدث التقنيات وحلول التمويل، والتحولات السريعة التي طرأت على قطاع اعمال الطاقة المتجددة خاصة بعد الانخفاض السريع الذي طرا على تكاليفها.
ومن المقرر ان يشارك في القمة العالمية لطاقة المستقبل اكثر من 880 شركة من 40 دولة وان تستقطب المعارض والمؤتمرات حوالي 38 الف زائر من 175 بلدا بزيادة تمثل ثلاثة اضعاف العدد الذي حضر فعاليات الدورة الاولى من القمة العالمية لطاقة المستقبل في العام 2008.
كما من المقرر ان يشارك في القمة عدد من كبار صانعي القرار في عدد من الدول التي تشهد نموا في مشاريع الطاقة المتجددة وهي الاردن ودولة الامارات والسعودية والمغرب ومصر والهند. وبحسب الرئيس التنفيذي لشركة مصدر محمد الرمحي، فقد اتخذ اسبوع ابوظبي للاستدامة اجراءات عالمية تحفيزية مستمرة من اجل تحقيق مستقبل اكثر استدامة ويتعزّز ذلك من خلال الزخم القوي الحاصل في قطاع الطاقة المتجددة الذي بات اليوم يصنف ضمن القطاعات الرئيسية الناضجة واستطاع ان يحقق الجدوى التجارية المنشودة.
وقال في بيان وزعته (مصدر)، ان القمة العالمية لطاقة المستقبل التي عقدت للمرة الاولى عام 2008 استطاعت ان ترسّخ لنفسها مكانة مرموقة باعتبارها الحدث الرئيسي للمستثمرين والمشترين والشركات المنتجة في مجال الطاقة النظيفة من جميع انحاء الشرق الاوسط وشمال افريقيا وجنوب اسيا. (بترا)
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل