الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواطنون وخبراء يدعون الى ضرورة تخفيض أسعار المحروقات بعد تراجع النفط عالميا

تم نشره في السبت 2 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
مواطنون وخبراء يدعون الى ضرورة تخفيض أسعار المحروقات بعد تراجع النفط عالميا

 

عمان - الدستور - وسام السعايدة

اكد مواطنون وخبراء على ضرورة انعكاس اسعار النفط العالمية التي تشهد تراجعا كبيرا على الاسعار المحلية للمحروقات ، الامر الذي من شأنه ان يؤكد شفافية ومصداقية آلية التسعير الشهرية التي تطبقها الحكومة في العاشر من كل شهر. وقال الخبراء في تصريحات لـ "الدستور" ان التخفيض في الاسعار المحلية يجب ان يكون ملموسا في ظل تراجع سعر البرميل العالمي الى اقل من 122 دولارا ، في حين ان الاردن يستورد النفط العربي الخفيف باسعار تقل كثيرا عن الاسعار العالمية.

وقال وزير الطاقة الاسبق الدكتور محمد البطاينة انه لا بد من تطبيق الية تسعير المحروقات او ما يسمى "معادلة التسعير" بكل شفافية ، بحيث يكون هناك مصداقية عالية ويشعر المواطنون بالنتائج الايجابية للانخفاض العالمي لاسعار النفط.

واضاف ان معادلة مراجعة الاسعار الشهرية واضحة ونتمنى على الحكومة ان تعكس الانخفاض العالمي لاسعار النفط العالمية على السوق المحلية في اقرب فرصة.

وقال الخبير الاقتصادي حسام عايش انه لا بد ان يكون هناك مرونة في الية تسعير المحروقات بحيث يتم اعادة النظر في الاسعار كل اسبوعين للاستفادة من التراجع الكبير في اسعار النفط العالمية ، حتى يتمكن المواطنون من تلمس الاثار الايجابية لتراجع النفط عالميا.واضاف ان خفض اسعار النفط محليا سيسهم في تهدئة الاوضاع الاقتصادية للمواطنين ، كما انه سيساعد الحكومة في الاستغناء عن "دعم الكاز" والبحث عن اليات لمعرفة الفقير من غير الفقير وضمان وصول الدعم الى مستحقيه.

وزير الطاقة والثروة المعدنية المهندس خلدون قطيشات اكد في تصريحات صحفية نشرت مؤخرا ان تسعير المشتقات النفطية يتم من خلال معادلات تسعيرية شفافة وواضحة وتحتسب من خلال لجنة للتسعير تعتمد الاسعار العالمية للمشتقات النفطية بالاضافة الى تكاليف تامينها للمستهلك.

واضاف انه في حال انخفاض اسعار النفط الخام وبالتالي انخفاض اسعار المشتقات عالميا فانه حكما ستنخفض اسعار المشتقات محليا وفقا لمعادلات التسعير المعتمدة.

بدورها اكدت لجنة تسعير المشتقات النفطية في تصريح صحفي ان اليات تسعير المشتقات النفطية المستندة الى الاسعار العالمية التي اقرت من قبل مجلس الوزراء في شهر شباط الماضي تحدد هذه الاسعار شهريا بحيث تشمل معدل الاسعار العالمية (الاسواق المرجعية) مضافا اليها جميع التكاليف التي تترتب على استيراد هذه المشتقات من الاسواق العالمية حتى وصول المشتق النفطي الى المستهلك.

واشارت اللجنة في معرض توضيحها لاليات تسعير هذه المشتقات الى ان احتساب معدل السعر العالمي للمشتقات النفطية يتم بالاعتماد على معدل الاسعار لهذه المشتقات في الاسواق العالمية والتي يتم نشرها يوميا ضمن نشرات "بلاتس" العالمية حيث يتم احتساب معدل الاسعار للمشتقات للشهر الحالي لتحديد الاسعار للشهر المقبل.

واضافت ان التكاليف الاضافية التي تترتب على استيراد المشتقات النفطية من الاسواق العالمية وحتى وصولها الى المستهلك تعتبر مكونات عناصر التكاليف لاليات التسعير ، وبهذا الخصوص قالت ان التكاليف الاضافية تشمل كلفة النقل البحري الى العقبة والتامين والفواقد وكلفة الاعتماد المستندي كما تشمل رسوم مؤسسة الموانئ وكلفة التخزين والمناولة في مرافق شركة المصفاة في العقبة واجور النقل من مرافق شركة المصفاة في العقبة الى خزانات شركة المصفاة في الزرقاء.

كما تشمل التكاليف الاضافية كلفة التخزين والمناولة في مرافق شركة المصفاة في الزرقاء ، واجور النقل من موقع المصفاة في الزرقاء الى المستهلكين والعمولة الممنوحة الى اصحاب محطات المحروقات وموزعي الغاز والفواقد الناجمة عن التوزيع وكلفة المخزون التشغيلي والاستراتيجي لهذه المشتقات وهامش ربحي يعادل 0,25 بالمائة من سعر (باب المصفاة).

وتشمل اليات التسعير بحسب بيان اللجنة ضريبة مبيعات على البنزين الخالي من الرصاص رقم اوكتان (95) بمقدار 16 بالمئة وعلى البنزين الخالي من الرصاص رقم اوكتان (90) بمقدار 4 بالمائة ورسوم البلديات على جميع المشتقات النفطية بمقدار 6 بالمائة من سعر باب المصفاة باستثناء زيت الوقود الثقيل ووقود الطائرات وفقا لقانون البلديات رقم 14 لعام 2007 ورسوم المطارات على مادة وقود الطائرات بمقدار واحد بالمائة من السعر النهائي للمستهلك تنفيذا لنظام رسوم الطيران المدني رقم 45 لعام 2007 . وقالت اللجنة انه في هذا الاطار فانه من المعلوم ان انخفاض او ارتفاع اسعار المشتقات النفطية في الاسواق العالمية يتاثر بانخفاض او ارتفاع اسعار النفط الخام في الاسواق العالمية بالاضافة الى العرض والطلب والتغير في الاستهلاك الموسمي للمشتقات النفطية.

واضافت ان لجنة تسعير المحروقات والتي تضم ممثلين عن وزارتي الطاقة والثروة المعدنية والمالية وشركة مصفاة البترول الاردنية والتي يراسها امين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية تقوم شهريا بمراجعة الاسعار واعلانها صعودا او هبوطا وفقا لاليات التسعير المقرة بالخصوص.وخلصت اللجنة في توضيحها الى ان "التسعير يتم بشفافية مطلقة وان اسعار المشتقات النفطية ستتغير شهريا صعودا او هبوطا وفقا لاسعارها عالميا وفي حال استمرار انخفاض اسعار المشتقات عن معدلاتها السائدة فان المواطن سيشعر بمصداقية اليات التسعير بتخفيض الاسعار".



التاريخ : 02-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش