الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكنيست يصادق على قانون يفرض عقوبات على مواقع التواصل الاجتماعي

تم نشره في الجمعة 22 تموز / يوليو 2016. 07:00 صباحاً

فلسطين المحتلة-اقتحم عشرات المستوطنين أمس باحات المسجد الأقصى المبارك من «باب المغاربة»، وسط حماية أمنية مشددة من قبل قوات الاحتلال المدججة بالسلاح.

وأمنت شرطة الاحتلال الحماية لـ 76 مستوطنًا، اقتحموا المسجد الأقصى من باب المغاربة، وتلقوا شروحات حول «الهيكل المزعوم». وتصدى المصلين للمجموعات الصهيونية الاستيطانية بـ «التكبير»، رغم الملاحقة المستمرة التي يتعرضون لها من قبل شرطة الاحتلال في الأقصى.

وفي جديد إرهاب دولة الاحتلال كشفت حكومة نتناياهو عن مخطط لإقامة جدار بطول 42 كيلومترا في محيط منطقة مدينة الخليل في جنوبي الضفة الغربية، متوقعة استكماله في غضون عام.

وقال مكتب نتنياهو في تصريح صحفي إن وزارة الحرب بالتعاون مع الجيش، يعملان على إقامة عائق في محيط جنوب جبل الخليل، في المنطقة التي تقع بين بلدة ترقوميا (الفلسطينية) وميتار (مستوطنة)، بهدف منع تسلل المقاومين والمهاجرين غير الشرعيين، بحسب زعمه.

وأضافت حكومة الاحتلال: «جزء كبير من العائق الجديد الذي يمتد على طول 42 كيلومترا سيكون عبارة عن سور يتم تجهيزه بأجهزة مراقبة».متوقعة إنجاز الجدار خلال سنة تقريبا.

وكان نتنياهو، قد قام أمس بجولة في المنطقة التي سيقام فيها الجدار.وقال خلال تفقده المكان: «اتفقنا على أننا سنسد الثغرات في الجدار وسنمنع أولئك الفلسطينيين المتواجدين بـ»إسرائيل» بشكل غير شرعي، و»الإرهابيين» من الوصول إلى المدن الإسرائيلية».

ورافق نتنياهو في تلك الزيارة الميدانية، وزير الدفاع أفيجدور ليبرمان، ووزير الأمن الداخلي جلعاد إردان، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية التابعة للكنيست أفي ديختر، ورئيس هيئة الأركان العامة للجيش غادي أيزنكوت.

من جهة ثانية صادق الكنيست بالقراءة الأولية، على مشروع قانون يفرض عقوبات على مواقع التواصل الاجتماعي التي لا تقوم بإزالة تدوينات تدعم تنفيذ هجمات ضد دولة الاحتلال.

وقالت صحيفة «يسرائيل هيوم» العبرية أمس، إنه بموجب التشريع سيتم فرض غرامات مالية تصل قيمتها إلى نحو 78 ألف دولار أمريكي على كل تدوينة تنشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك، تويتر ويوتيوب ...)، تدعو إلى تنفيذ هجمات ضد الاحتلال خلال 48 ساعة من نشرها. وأضافت إن مشروع القانون، والذي طرحته النائب رفيتال سويد من كتلة المعارضة (المعسكر الصهيوني)، ينبغي أن يخضع الآن لمراجعة لجنة وثلاث عمليات تصويت إضافية قبل أن يصبح قانونًا.

وأشارت إلى أن مشروع القانون يحظى بتأييد واسع في الكنيست حاليًا، حيث وقّع 21 عضو كنيست عليه، من أحزاب تمثل كل ألوان الطيف السياسي؛ بينها المعسكر الصهيوني، الليكود، شاس، كولانو، هتنوعاه، إسرائيل بيتنا، وحزب يش عتيد.وتم تمريره في قراءة أولى بأغلبية 50 مقابل 4 مع امتناع نائب واحد.

وتزعم ملاحظات مشروع القانون أن الدولة العبرية تتعرض لموجة من الهجمات «الإرهابية»، والتي يقوم بها أفراد، إلى جانب تصعيد كبير لـ «التحريض على الإرهاب» عبر الفضاء الإلكتروني بشكل عام ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل خاص.

ويشير مشروع القانون إلى أن فيسبوك «ليست مسؤولة» عن موجة الإرهاب، ولكن لديها القدرة على تحديد وإزالة مقاطع الفيديو تلك، والتي تدفع هؤلاء الأفراد إلى الخروج للشوارع.

ووصف وزير الأمن الداخلي، غلعاد آردان، التشريع بأنه «صحيح وضروري، ويمكن القول أيضًا بأنه إلزامي»، وفق تصريحاته.

وأضاف: «لا يمكننا القول أن فيسبوك مسؤولة فقط عن الأمور الجيدة، عندما يقومون بكسب ملايين الدولارت منا، فإنها تتحمل المسؤولية أيضًا، إذا كانت هذه انتفاضة فإنها تستحق فعلًا تسميتها انتفاضة الفيسبوك (في الإشارة إلى انتفاضة القدس الحالية)».

من جانبه، اعترض العضو العربي في الكنيست، عبد الحكيم حاج يحيى (القائمة العربية المشتركة)، على مشروع القانون وقال إن غرضه استهداف مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي العرب.

وتابع في تصريحات صحفية، «جميع هذه القوانين يتم تطبيقها فقط ضد العرب»، ولا تحتوي قسمًا عن الدعوات للعنصرية..هذا القانون عنصري آخر يواصل التعبير عن التمييز ضد العرب».

وتفرض الصيغة الحالية لمشروع القانون عبئًا ثقيلًا على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث إنها تلزمها برصد التدوينات التي تحرض على تنفيذ هجمات بنفسها، وليس من خلال الاستجابة لشكاوى حول تدوينات كهذه من المستخدمين.

يأتي ذلك في وقت شنّت قوات الاحتلال أمس، حملة اعتقالات واسعة في مناطق مختلفة بالضفة الغربية.

وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان حملة الاعتقالات تمت خلال اقتحام قوات الاحتلال لمدن الخليل وبيت لحم ونابلس ورام الله وطولكرم وجنين، وطالت ثمانية عشرة مواطنا بحجة انهم مطلوبون.وأضاف ان قوات الاحتلال داهمت عشرات المنازل وفتشتها وقامت بتخريب اثاثها ومحتوياتها.

وفي قطاع غزة توغلت قوات الاحتلال أمس في اراضي المواطنين شرقي رفح جنوبي قطاع غزة.وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال المعززة بالآليات والجرافات العسكرية توغلت عشرات الامتار في اراضي المواطنين شرقي رفح وقامت بعمليات تجريف وتمشيط بالمنطقة

وفي النقب أفادت مصادر فلسطينية في قرية العراقيب بالنقب المحتل (جنوب فلسطين المحتلة عام 48)، بأن قوات الاحتلال اعتقلت، أمس، «شيخ القرية»، المواطن صيّاح الطوري ونجليه عزيز وعادل، فيما تطالب أربعة آخرين من سكان القرية بتسليم أنفسهم.

وقال الناشط سليم العراقيب، إن المواجهات تجددت اليوم الخميس، بين سكان  قرية العراقيب (قرية فلسطينية بدوية ترفض سلطات الاحتلال الاعتراف بها أسوة بـ 45 قرية بالنقب المحتل)، وقوات الاحتلال التي تحاول السيطرة على القرية وتحاصرها منذ خمسة أيام، وتقوم بتجريف أراضيها. . (وكالات)

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل