الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

8,8 مليار دولار أمريكي حجم سوق التكافل العالمي خلال العام الحالي

تم نشره في الأربعاء 19 أيار / مايو 2010. 03:00 مـساءً
8,8 مليار دولار أمريكي حجم سوق التكافل العالمي خلال العام الحالي

 

 
أكّد الإصدار الثالث من تقرير إرنست ويونغ حول التكافل العالمي لعام 2010 ، بعنوان "إدارة الأداء خلال فترة الانتعاش" ، والذي تم الكشف عنه في "مؤتمر القمة السنوية العالمية الخامس للتكافل "2010 ، أن حجم المساهمات في قطاع التكافل العالمي يشهد نمواً متسارعاً تجاوز الـ 8,8 مليار دولار أمريكي خلال العام الحالي ، في أعقاب النمو الذي حققه القطاع بنسبة %29 في عام :2008 حيث وصل إلى 3,5 مليار دولار أمريكي آنذاك. ويشير مصطلح "التكافل" إلى التأمين التعاوني المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

وبيّن التقرير أن سوق المملكة العربية السعودية وسوق ماليزيا هما أضخم سوقين للتكافل على مستوى العالم: إذ وصل حجم المساهمات الإجمالي في السعودية إلى 9,2 مليار دولار أمريكي في عام 2008 ، بينما بلغ 900 مليون دولار أمريكي في ماليزيا. أما على صعيد الأسواق خارج منطقة الخليج وجنوب شرق آسيا ، فكانت السودان هي السوق الأهم: إذ شهدت مساهمات إجمالية بلغت 280 مليون دولار أمريكي في عام ,2008

ومن ناحية أخرى ، وصلت معدلات النمو العالمي السنوي المركّب للتكافل خلال الفترة ما بين 2005 - 2008 إلى %39 ، وفي منطقة المشرق العربي وأفريقيا إلى %18 ، بينما وصلت النسبة إلى %135 في شبه القارة الهندية ، وشهدت منطقة جنوب شرق آسياً نمواً بنسبة %28 ، ومنطقة الخليج بمعدل 45%. وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة هي السوق الأسرع نمواً من بين أسواق التكافل على مستوى العالم: حيث حققت نمواً سنوياً مركّباً بمعدل %135 خلال الفترة ما بين 2005 - 2008 ، في حين برزت إندونيسيا باعتبارها أسرع الأسواق نمواً في جنوب شرق آسيا وبنسبة 35%.

ومن شأن معدلات النمو المرتفعة نسبياً التي يشهدها إجمالي الناتج المحلي ، وانخفاض الشبكة الوقائية الحكومية ، إلى جانب انتشار منخفض للتأمين ، والنمو السكاني المتسارع ، أن تساهم في النمو المستقبلي القوي للتكافل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتعليقاً على نمو سوق التكافل في الأردن ، تحدث محمد الكركي ، الشريك في إرنست ويونغ - الأردن قائلاً :"ما زال سوق التكافل في الأردن مليئاً نسبياً بالفرص غير المستغلة ، وأنا أعتقد بأن هذا السوق سوف يشهد نمواً ملموساً خلال السنوات القليلة القادمة ، وكغيره من الأسواق المشابهة في الدول المجاورة في المنطقة ، سوف يستمر السوق الأردني في النمو ، من خلال اكتشاف المستثمرين لنقاط القوة في هذا المجال".

وأضاف الكركي: "باعتقادي أن المستثمر الناجح هو الذي يمكنه استيعاب ممارسات السوق المحلي ، واختيار نموذج التكافل الأنسب ، وكيفية دخول السوق ، واختيار الشركاء الملائمين.

هذا وقد أشار التقرير أيضاً إلى أنه في الوقت الذي يشهد فيه القطاع معدلات نمو قوية ، يبقى التحدي القائم أمام شركات التكافل هو الحفاظ على مستوى الربحية خلال سنوات التطور الأولى ، كما أنه ليس بالأمر غير المتوقع أن يتمثل التحدي الرئيسي في قلة تواجد الخبراء المتمرسين في كافة الجوانب الأساسية مثل الاكتتاب ، وإدارة المخاطر ، وإدارة المطالبات ، وتطبيق التقنيات.

وتبقى خسائر الاكتتاب مبعثاً للقلق بالنسبة لمعظم الشركات ، وقد يكون الحل المثالي لهذه المشكلة هو التخصص ، فمن شأن تعزيز استيعاب الشركات لحاجات للعملاء ، والتقسيمات الجغرافية ، والارتقاء بقدراتهم على التسعير وتحليل المخاطر ، أن تساهم في تحقيق نتائج قوية وسريعة. هذا ويعد انخفاض قيم الأصول ، وتحديات أسواق رأس المال ، من بعض التحديات التي يشهدها القطاع في ضوء تداعيات الأزمة المالية العالمية.



Date : 19-05-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش