الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجمارك و«تجارة عمان» تؤكد اهمية التواصل بين القطاعين العام والخاص

تم نشره في الأحد 28 آذار / مارس 2010. 02:00 مـساءً
الجمارك و«تجارة عمان» تؤكد اهمية التواصل بين القطاعين العام والخاص

 

عمان - الدستور

أكد رئيس غرفة تجارة عمان رياض الصيفي ومدير عام الجمارك اللواء جمارك غالب الصرايرة أهمية التواصل بين القطاعين العام والخاص ، سعياً لتعزيز أواصر التعاون والتنسيق في شتى المجالات لتحسين وتنمية الاقتصاد الوطني وآليات عمله وتفعيل مستوى الحوار والشراكة الحقيقية بين القطاعين.

و أشاد الصيفي خلال لقاء أمس ضم الفعاليات التجارية وكبار موظفي دائرة الجمارك في غرفة تجارة عمان بالجهود الدؤوبة التي تبذلها الجمارك في سبيل تبسيط وتسهيل الإجراءات الجمركية وتعزيز مستوى شفافيتها.

واكد الصيفي أن غرفة التجارة تطور الآليات المتعلقة بخدمة القطاع التجاري والخدمي ، من رفع مستوى التعاون والتنسيق مع مختلف الوزارات والمؤسسات والدوائر الحكومية لترسيخ مكانة القطاع وتطوير علاقته بالقطاع العام لتوطيد الشراكة الحقيقية.

اما الصرايرة قال ان الدائرة تتفهم مطلب القطاع التجاري بشكل حثيث ومتواصل ، وما تقوم به الدائرة من تطوير مستمر لتبسيط الإجراءات ورفع مستوى شفافيتها ومؤسسيتها ، مؤكداً على استعداد الدائرة والقائمين عليها للاستماع لكافة الشكاوى التي تواجه المستوردين ومحاولة معالجتها بشتى الطرق الممكنة.وأبدت النقابات والجمعيات التجارية واللجان القطاعية الاستشارية لغرفة تجارة عمان بعض الملاحظات والمقترحات حول التبعية القانونية للقرية اللوجستية في العقبة ، وتفريغ وتسليم الحاويات المطروحة بالمزاد وتسليمها للوكيل في جمرك عمان او العقبة ، والحجز على الوكيل ورفع قضية عليه بخصوص قضايا التهريب الجمركي علما بأنه ليس له أي علاقة قانونية بذلك إذا كان إذن التسليم حسب القانون.

وانتقدوا اختلاف إخضاع بعض قطع غيار السيارات إلى بنود تعرفة جمركية مختلفة وبنسب متفاوتة ما بين مركز جمركي وآخر ما يسبب إرباك العمل وتفاوت بالأسعار ما بين تاجر وآخر.واشاروا الى غلاء أجور نقل البضائع من جمرك عمان بشكل ملحوظ وداعين الى ضرورة إعادة النظر بهذه الأجور او السماح للتجار باستعمال وسائط النقل الخاصة بهم.



التاريخ : 28-03-2010

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة