الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المصرية للتمويل الإسلامي 3 ملايين عميل في المصارف الإسلامية

تم نشره في الاثنين 25 تموز / يوليو 2016. 08:00 صباحاً



 القاهرة - الدستور ووكالات

قال رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي، محمد البلتاجي، إن الجمعية خاطبت البنك المركزي بمقترحات البنوك الإسلامية لتطوير نظم الصيرفة الإسلامية وتحفيز انتشارها في ظل ارتفاع معدلات نموها تمهيدا لاعتمادها كبنود قانونية يتم العمل بها.

وأوضح البلتاجي أن المقترحات نصت على ضرورة وجود إدارة مستقلة للرقابة على المعاملات الإسلامية بالبنك المركزي خاصة في ظل تنامي الصناعة المصرفية الإسلامية في مصر، والتي بلغت 19% عن عام 2014، والتي تبلغ حاليا على مستوى العالم ما يزيد على تريليوني دولار وفق تقرير البنك الدولي في أكتوبر 2015، وبمعدل نمو سنوي يبلغ 16% منذ عام 2009، وهو العام الذي أعقب الأزمة المالية العالمية في سبتمبر 2008.

وأضاف البلتاجي أنه لا يمكن أن تظل عملية الرقابة على تلك المعاملات تتم وفق الضوابط المصرفية للبنوك التقليدية.

أشار البلتاجي إلى أن المقترحات شملت ضرورة إلزام البنوك الإسلامية بتدشين هيئة شرعية لكل بنك تراعى الضوابط الشرعية لإطلاق أي منتج إسلامي وإخضاعه لإجراءات الدقة من حيث ملاءمته للمعايير المصرفية الإسلامية ومطابقته بها.

وأكد البلتاجي أن إصدار تعليمات منظمة لكيفية تداول وإصدار الصكوك داخل البنوك الإسلامية وتدشين إدارة متخصصة لها بالمصارف الإسلامية مدعمة بسبل المعالجة المحاسبية داخل دفاتر البنوك من أبرز المقترحات، التي نادت بها البنوك وطالبت بها البنك المركزي.

وأوضح البلتاجي أن الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي تسعى لتجهيز ندوة دولية عن آليات تطبيق الصكوك خلال الفترة المقبلة.

أفاد البلتاجي بأن الصكوك أثبتت نجاحها في دول غربية وعربية في تمويل مشروعات عديدة لتوفيرها بعض المرونة فهي تساعد الدولة على توفير التمويلات اللازمة لمشروعاتها بفترات. زمنية طويلة دون الحاجة إلى الخصخصة أو مشاركة بعض الأطراف الأجنبية في لمشروعاتها القومية، كما أن الصكوك تعتبر أفضل من الأسهم والسندات من ناحية عدم تحمل مخاطر إفلاس الشركة، كما هو موجود في الأسهم والسندات.

ويعد كيفية تطوير المنتجات وتوضيح الشروط الإجراءات اللازمة لإطلاق منتج جديد وكيفية الحصول على موافقة المركزي من أهم المقترحات، التي تضمنتها مطالب البنوك الإسلامية.

واعتبر البلتاجي أن الصناعة المصرفية الإسلامية استطاعت أن تجد لها موطئ قدم على الساحة الاقتصادية العالمية والإقليمية بتلبيتها لاحتياجات المتعاملين والحكومات بالإضافة إلى اهتمام العديد من الجامعات مثل هارفارد بأمريكا وجامعة درهم في إنجلترا بتدريس صناعة التمويل الإسلامي.

ووفقا للبلتاجي تعكف الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي على وضع الملامح الرئيسة لتدشين ورش عمل لدراسة المعايير المحاسبية والشرعية بالبنوك الإسلامية.

وحصلت جمعية التمويل الإسلامي على وكالة أو توكيل من المجلس العام للبنوك الإسلامية بالبحرين لإطلاق شهادات معتمدة ومتنوعة للمصرفيين العاملين بالبنوك الإسلامية بحسب رئيس الجمعية.

قال البلتاجي: إن التمويلات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بلغت 114 مليار جنيه بنهاية ديسمبر الماضي مقابل ما يقرب من 85 مليار جنيه بنهاية 2014 بنسبة نمو 26%.

تابع البلتاجي أن الإيداعات ارتفعت إلى 138 مليار جنيه نهاية ديسمبر الماضي بنسبة نمو 15% عن عام 2014، كما بلغت حصتها 7.2% من المدخرات المتاحة.

وأضاف أن الأصول المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية نمت بـ17% عن عام 2014 لتحقق 154 مليار جنيه مستحوذة على 6.2%من إجمالي أصول القطاع المصرفي.

وبلغ إجمالي الفروع التي تقدم خدماتها طبقا لأحكام الشريعة 232 فرعا بنسبة 6.2% من وحدات القطاع المصرفي لافتا إلى أن ما يقرب من 3 ملايين عميل يتعاملون مع البنوك الإسلامية مستحوذين على 18.7% من قاعدة العملاء.

ويعمل بالسوق المصري نحو 3 بنوك إسلامية هي أبو ظبي الإسلامي وفيصل والبركة، كما يقدم بنك المصرف المتحد خدمات تتوافق مع الشريعة الإسلامية بجانب 9 بنوك تمتلك فروعا للمعاملات الإسلامية تشمل بنك مصر والأهلي المصري والتنمية والاهتمام الزراعي وعودة والاستثمار العربي والمصري الخليجي والشركة المصرفية وقناة السويس.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش