الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حلم أسير فلسطيني

د. عايدة النجار

الثلاثاء 26 تموز / يوليو 2016.
عدد المقالات: 329

أخبار الأسرى الفلسطينيين في سجون إسرائيل  تهمني دوما ، أغيب عنها وأعود ، وكأني” طوّلت الغيبة “  لزيارتهم للسلام عليهم وتفقد أحوالهم . أخبار الأسرى تتهمش من مدة لأخرى في زحمة الأخبار غير السعيدة في عالم اليوم اينما كنا ، ويكفي أن نتابع حملات إسرائيل المسعورة المستمرة في الضفة لنظل مكتئبين ..

آخر الأخبار عن الأسرى أن ،48 معتقلا فلسطينيا ينفذون إضرابا عن الطعام  تضامنا مع رفيق لهم مضرب عن الطعام منذ 39 يوما . أما لماذا؟ فلأن الأسير تم تحويله للاعتقال الاداري بعدما أنهى مدة 14 عاما تحت سلطة الجلاد الإسرائيلي .  عذاب الأسرى في سجون اسرائيل  لا يمكن وصفه  كما في هذه الحالة . فبعد أن استعد الأسير( بلال كايد ) نفسيا وعقليا واجتماعيا للخروج وملاقاة أهله في نابلس  نام سعيدا وأظنه حلم تلك الليلة أنه  “سمع زغاريد أمه وخالته وعمته ، وزغاريد اخواته والجيران  والرجال يحملونه على الاعناق منذ وصل الحارة .  رآ ى أصدقاء الحارة الذين أصبحوا رجالا ومنهم من تزوج يمسك بيد أطفاله لاستقباله . رآى في منامه أغصان شجر زيتون تزين باب الدار ، ومشاعل تضيء الزقاق  . تحرك في منامه لأن رائحة اللخنة التي أعدتها أمه تختلط مع أنواع من الأكلات النابلسية التي حرم منها لسنين طويلة سيتناولها  من ورق العنب واللفت المحشي والمقلوبة. رآى في حلمه صدر الكنافة الكبير الذي تجمع حوله الكبير والصغير  وهم يقولون :الحمد لله على السلامة “ .لم يتحقق حلم الأسير المناضل ، لأن السلطات الاسرائيلية قررت وضعه تحت  الاعتقال الاداري المخيف ، لأنها تعيد اعتقاله لمدة غير محددة ، دون إعلامه بالأسباب أو ضمان  محاكمة جديدة .

تتصرف إسرائيل كما يحلو لها وبلا شك هذا  الاعتقال من أبشع مايمكن فعله للأسرى بتطبيقه ، ولم يكن هذا الأسير الأول  ولن يكون الأخير الذي تعذبه إسرائيل بأساليبها الجائرة وغير الانسانية . تشير المعلومات أن هناك 1700 أسير في السجون الاسرائيلية بينهم 550 تطبق عليهم الاعتقال الاداري  سيئة السمعة .  

معاناة الأسرى  قاسية وأنواعها كثيرة  لأن إسرائيل لا تطبق القوانين الدولية المتعلقة بالاسرى وحقوق الانسان  .  فالاسرى يعانون  من جراء التنكيل ، والاهمال الطبي مثل الأمراض المزمنة كالسرطان ، والأمراض الجلدية ، والامراض الاجتماعية والنفسية التي تسببها سجون الاحتلال  أو وقف زيارات الأهل والتواصل مع الأطفال ، وعدم السماح بادخال الأطعمة وقانون التغذية الاجباري في حالات الاضراب عن الطعام وهي  مستمرة وتتكرر نتيجة سياسة التنكيل .

فإسرائيل بسياستها العنصرية وغير الاخلاقية تهدف الى قتل الفلسطينيين وبأشكال مختلفة . ولعلها كما  تتوهم يمكن انقاص عددهم وابادتهم لأنهم يطالبون بحقهم بحياة كريمة في وطنهم . وقد ثبت لها أن الجيل الجديد مستمر في مقاومة الاحتلال رغم محاولتها طمس الهوية وتزوير التاريخ . وكما نرى يتعاضد الأسرى داخل السجون الاسرائيلية بالاضراب عن الطعام  مع بعض وهم أيضا يشاركون أي مفرج عنه  بالسعادة  كما مشاركة رفيقهم الذي لم يتحقق حلمه بعد 14 عاما. فللأسرى  الشرفاء أوجه كل المحبة والتقدير .

DRNAJAR3@ORANGE.JO

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش