الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مبيعات قياسية لاودي الشرق الأوسط العام الماضي

تم نشره في الثلاثاء 31 كانون الثاني / يناير 2012. 03:00 مـساءً
مبيعات قياسية لاودي الشرق الأوسط العام الماضي

 

عمان ـ الدستور

اسدلت اودي الشرق الاوسط الستار على العام الماضي بمبيعات قياسية في منطقة الشرق الاوسط مع توقعات بالمحافظة على ذات المستوى في العام الحالي حين أعلنت أودي الشرق الأوسط الاسبوع الماضي عن نجاحها في تحقيق مبيعات قياسية في أسواق المنطقة مع بيع 7,865 سيارة خلال العام 2011 المنصرم، أي بتفوق ملحوظ على مبيعات العام 2010 بنسبة 26.8 بالمئة. الأمر، الذي يجعل من أودي علامة السيارات التجارية النخبوية الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط. ومع تمكنها من خطف حصة الأسد من إجمالي مبيعات أودي في منطقة الشرق الأوسط، تكون دولة الإمارات العربية المتحدة قد حافظت على عرش أكبر أسواق المنطقة مبيعاً سيما وأنها شكلت 40 بالمئة (3,137 وحدة) من إجمالي المبيعات في المنطقة.

أما مبيعات أودي في العاصمة الإماراتية أبوظبي، فارتفعت بنسبة 42 بالمئة مع بيع 1,250 وحدة مقابل ارتفاع مبيعات العلامة الألمانية النخبوية ذات الحلقات الأربع في دبي بنسبة 39 بالمئة (1,887 وحدة).

واحتل كل من سوقي الممكلة العربية السعودية والكويت المركزين الثاني والثالث لناحية المبيعات التي ارتفعت بنسبة 35.7 بالمئة (1,522 وحدة) و3.3 بالمئة (1,060 وحدة) على التوالي.

كما تجدر الإشارة إلى أن صالة العرض الجديدة التي افتتحت في العراق ساهمت في تحقيق هذه النتيجة القياسية مع بيع 128 وحدة.

وعرفت نتائج مبيعات أودي لعام 2011 المنصرم انتعاشاً ملحوظاً بفضل التأدية المتميزة في الفئتين C و D بالإضافة إلى النشاط المعهود لـ أودي في فئة السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات SUV، إذ حافظت أودي Q7 على ريادتها كأفضل طرازات أودي مبيعاً مع 1,588 وحدة خلال العام المنصرم. أما مبيعات أودي A8 L السيدان الفارهة التي طرحت مؤخراً فعرفت من جهتها ارتفاعاً بنسبة 280.5 بالمئة مع 1,484 وحدة.

في حين حافظت فيه أودي Q5 الرياضية المتعددة الاستخدامات المدمجة على ريادتها لهذه الفئة من سيارات SUV مع بيع 1,218 وحدة (بزيادة قدرها 8.6 بالمئة).

وبعد طرحها في صيف 2011، تمكنت أودي A6 السيدان النخبوية الجديدة من تسجيل ارتفاع في مبيعاتها بنسبة 9 بالمئة مع 1,127 وحدة مباعة في 2011.

وتعليقاً على النتائج القياسية التي حققتها أودي في المنطقة خلال العام 2011، صرّح جيف مانيرينغ، المدير الإداري لدى أودي الشرق الأوسط قائلاً: "إنها نتيجة قياسية رائعة تعزز من مكانة أودي في أسواق منطقة الشرق الأوسط إذ بات المستهلك يتجه بشكل جلي نحو اقتناء إحدى سيارات أودي دون أي من علامات السيارات الفاخرة الأخرى المنافسة." وأضاف مانيرينغ: "سنتابع في أودي مسيرة النمو واحتلال حصة أكبر في فئة السيارات النخبوية في المنطقة خلال العام 2012 مع طرح طرازات جديدة منها أودي Q3 المرتقبة وطرازات الفئة S الرياضية، عدا عن الاستثمار المستمر لشبكة وكلائنا."

التاريخ : 31-01-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة