الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«هيئة النقل» تسعى لاعادة طرح عطاء انظمة النقل الذكية

تم نشره في الأحد 17 حزيران / يونيو 2012. 02:00 مـساءً
«هيئة النقل» تسعى لاعادة طرح عطاء انظمة النقل الذكية

 

عمان - الدستور - رشدي القرالة

طرحت الحكومة خلال العامين الماضيين عطاء «تطبيق وتشغيل أنظمة النقل الذكية (ITS) في قطاع النقل العام» عدة مرات الا ان العطاء فشل بسبب عدم تطابق الشركات المتقدمة للعطاء للشروط رغم ان هذا المشروع يقدم خدمة تتبع الحافلات ودفع الأجرة الكترونيا، وخدمات اخرى لقطاع النقل في المملكة.

الناطقة الاعلامية باسم هيئة تنظيم النقل البري اخلاص يوسف قالت لـ»الدستور» ان الهيئة لم تلغ طرح العطاء وتعمل حاليا على استمرارية طرحه لاستقطاب اكبر عدد من الشركات المتقدمة تمهيدا لاحالته بما يتوافق مع الشروط التي وضعتها الهيئة.

واشارت يوسف الى ان الشروط التي وضعتها الهيئة ليست صعبة أو معقدة الا ان الشركات التي تقدمت الى العطاءات الماضية لم تكن مكتملة الشروط لاحالة العطاء اليها، في اشارة منها الى ان الهيئة قد تسعى الى تخفيف الشروط للانتهاء من طرح العطاء لاهمية المشروع في قطاع النقل.

واوضحت ان هذا المشروع وفي حال تطبيقه سيتم من خلاله تطبيق الدفع الالكتروني في كافة وسائط النقل العام في المملكة، خاصة وان اكثر المستفيدين من هذا المشروع هم طلبة الجامعات الرسمية المشمولون في قرار مجلس الوزراء بدعم اجور الطلاب، حيث من شأن هذا المشروع تعميم قرار دعم الاجور على كافة الخطوط التي تخدم الجامعات سواء كانت شركات نقل او وسائط نقل فردية دون الحاجة الى طرح عطاء لخدمة الطلبة من قبل شركات نقل فقط وانما اي نمط نقل عمومي يخدم الجامعات ستتم الاستفادة منه من قبل الطلاب.

وتقوم هيئة تنظيم قطاع النقل البري بمراجعة الشروط المرجعية للعطاء الذي كانت قد طرحته عام 2010 وأعادت طرحه في 2011، حيث كانت التقت خلال الفترة الماضية مع 5 شركات تقدمت للعطاء، وقامت مؤخرا بدراسة كافة المعيقات ومراجعة الشروط المرجعية، وتم الاجتماع مع الشركات المتقدمة لهذا العطاء وتقديم مقترحاتهم ليتم حاليا تقييم الوضع وتعديل الشروط المرجعية من قبل المختصين في الهيئة بعد التقييم والدراسة ليصار على ضوئها إعادة طرحه من جديد .

وقالت يوسف إن اصرار الهيئة على طرح عطاء المشروع يأتي من منطلق أهميته بإدخال التكنولوجيا الحديثة والمتطورة لقطاع النقل في المملكة، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في قطاع النقل العام للركاب وبهدف تعقب وسائط النقل العام للركاب.

ويتكون المشروع من عدة عناصر منها إنشاء غرفة رقابة مركزية في إدارة الهيئة للتأكد من مدى التزام كافة وسائط النقل العام بمسارات خطوطها المحدد لها العمل عليها وبالمستوى المطلوب من الخدمة ولتعزيز الرقابة عليهم من خلال أجهزة «الجي بي اس» المحددة للمواقع ووضعها في الحافلات تدريجيا، وتحقيق الدفع الالكتروني للأجور لتطبيق القرار الحكومي المتعلق بدعم أجور نقل طلاب الجامعات الرسمية وإمكانية تطبيق الدعم وشموله لجميع الطلاب والطالبات بمراحله المقبلة من خلال استخدام نظام التحصيل الآلي للأجور ببطاقات مدفوعة مسبقا وهي عبارة عن بطاقات ذكية شبيهة ببطاقات الصراف الآلي ستحتوي على رقم الطالب الجامعي حيث سيتم وضع أجهزة خاصة في الحافلات بحيث يمكن تمييز مستخدم واسطة النقل سواء كان راكبا عاديا أو طالبا جامعيا لأن هنالك بعض الجامعات الرسمية في المملكة مخدومة بالعديد من الخطوط، وأخيرا المقاصة Clearing House وهي عبارة عن خدمات للمقاصة والتسوية لعمليات الايرادات وقيمة الدعم المالي للطلاب.

التاريخ : 17-06-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل