الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إطلاق نتائج دراسة حول انتشار تكنولوجيا المعلومات

تم نشره في الخميس 23 شباط / فبراير 2012. 03:00 مـساءً
إطلاق نتائج دراسة حول انتشار تكنولوجيا المعلومات

 

عمان – الدستور – هلا أبو حجلة

بجهود مشتركة بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التربية والتعليم و مبادرة التعليم الاردنية “ إحدى مؤسسات جلالة الملكة رانيا العبدلله التعليمية غير الربحية” تم تنفيذ دراسة مسحية متعلقة بانتشار واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مدارس المملكة الاردنية الهاشمية و التي تهدف الى التعرف على مدى جاهزيّة واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جميع مدارس المملكة الحكومية منها والخاصة.

وقد غطى المسح محاور متعددة منها ما يتعلق بالبنية التحتية للمدارس ومدى توافر الهاتف والحواسيب والانترنت ومدى استخدام منظومة التعلم الالكتروني Eduwave ومجالاتها التطبيقية، كما غطى المسح جوانب أخرى تتعلق باستخدام الحاسوب والانترنت من قبل الطلاب والمعلمين في المدارس ومدى توافر هذه التقنيات في منازلهم .

وقال وزير الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات باسم الروسان إن وزارة الاتصالات تسعى قدماً في ربط جميع مدارس المملكة على تلك الشبكة، للاستفادة منها في استخدام التطبيقات التعليمية الالكترونية والمناهج المحوسبة، إماناً بالدور المهم للتعليم الإلكتروني في رفع سوية التعليم في الاردن، من خلال توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ودعم الإبداع.

كما أن الوزارة تهدف الى ردم الفجوة الرقمية بين التجمعات السكانية في جميع مناطق المملكة، وذلك من خلال محطات المعرفة، التي تعمل على تهيئة المجتمعات المحلية للاندماج بالمجتمع المعرفي، وتأهيل ورفع كفاءة أفراد المجتمعات المحلية، وإكسابهم مهارات جديدة، من خلال الحاقهم ببرامج ودورات تدريبية متقدمة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

الرئيس التنفيذي لمبادرة التعليم هيف بنيان أوضح أن مبادرة التعليم الاردنية ومنذ انطلاقها العام 2003 معنية في تفعيل استخدامات التكنولوجيا في مدارس المملكة الحكومية بشكل يضمن النهوض بمستوى التعليم ليواكب مهارات التعلم والتعليم للقرن الواحد والعشرين لكل من الطالب والمعلم والوحدة المدرسية بشكل عام.

ومنذ ذلك الوقت للآن، تعمل المبادرة في عدد جيد من المدارس الحكومية، سواء الاستكشافية أو المدارس المشمولة في مبادرة “مدرستي” وغيرها من المدارس الحكومية، بحيث ساهمت مشاريعها في ردم الفجوة الرقمية ما بين مدارس القطاع الحكومي /العام و مدارس القطاع الخاص.

ولكن نظراً لمحدودية الارقام الاحصائية التي تعكس واقع انتشار واستخدام التكنولوجيا في المدارس الاردنية ، بات تنفيذ دراسة مسحية تقضي برصد انتشار واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مدارس المملكة كافة امرا مهما و ضرورة ملحة لتزويد معلومات دقيقة عن أهم جوانب تكنولوجيا المعلومات المتوافرة في المدارس.

و فيما يتعلق بتوافر الحواسيب في المدارس فقد توصلت الدراسة الى انه يوجد ما يفوق 95 ألف جهاز حاسوب في مدارس المملكة بلغت نسبة الحواسيب الثابتة منها 97% كما بينت الدراسة ان 99% من اجمالي المدارس المستجيبة يتوافر لديها جهاز حاسوب سواء أكان ثابتا أو محمولا يستخدم لأغراض تدريسية و/أو ادارية، وقد بلغت نسبة الطلبة الى الحواسيب على صعيد المملكة ما يقارب 14 طالب/حاسوب وقد كانت متفاوتة بين القطاعات القطاع الحكومي والقطاع الخاص ومدارس وكالة الغوث..

أما عن توافر الانترنت في المدارس فقد بينت الدراسة ان نسبة الانتشار بلغت 86% في المدارس المستجيبة بحيث كان للحزمة العريضة نصيب الاسد في جميع القطاعات، وقد سلطت الدراسة الضوء على ابرز التحديات التي تواجه المدارس في استخدام الانترنت والتي كان من أبرزها بطء الشبكة والمشاكل الفنية المتعلقة بها.

وبالنسبة لتوافر الهاتف الأرضي في المدارس، فقد بينت الدراسة ان 76% من إجمالي مدارس المملكة تمتلك خط هاتف أرضي واحد على الأقل وقد كانت النسب متفاوتة بين القطاعات.

ومن ناحية استخدام منظومة التعلم الالكتروني فقد أجابت 96% من المدارس المستجيبة باستخدامها لها Eduwave في مجالات متعددة كان من أبرزها ادخال علامات الطلبة والبيانات الادارية الخاصة بالمدارس.

كما تطرقت الدراسة الى أبرز التحديات التي تواجه استخدام Eduwave والتي كان من أبرزها بطء الشبكة ووجود الأعطال الفنية.

وبالنسبة لتوافر مختبرات الحاسوب فقد بينت الدراسة أن 85% من إجماليّ المدارس يتوافر لديها مختبر حاسوب واحد على الأقل.

وفيما يتعلق باستخدام المدارس لبرمجيات تعليمية غير الموجودة على منظومة التعلم الالكتروني فقد بينت الدراسة ان ما يقارب 62% من المدارس المستجيبة قد أجابت بالايجاب ومن ناحية مصدر هذه البرمجيّات فقد أجابت 34% من هذه المدارس أنّ هذه البرمجيات برمجيات جاهزة قد تمّ شراؤها من الأسواق، في حين أنّ ما يزيد على نصف هذه المدارس 51% تستخدم برمجيات مجانيّة، و 46% تستخدم برمجيات من إنتاج المعلّمين، في حين 37% تستخدم برمجيات من إنتاج الطلبة.

ومن حيث امتلاك الموقع الالكتروني فقد كشفت الدراسة ان ما يقارب 14% من مدارس المملكة تمتلك موقعا الكترونيا.

اما بالنسبة للمعلمين، فبينت الدراسة انّ 77% من المعلّمين العاملين في المدارس المستجيبة يمتلكون أجهزة حاسوب في منازلهم، في حين يمتلك 41% خدمة الإنترنت في منازلهم، ويمتلك 57% بريدًا إلكترونيًّا خاصًّا بهم.

أما فيما يتعلق باستخدام الطلبة للحاسوب والانترنت في المدارس ، فقد بينت النتائج أن 62% بالمتوسط من الطلبة يستخدمون الحاسوب و 41% يستخدمون الانترنت في المدارس، وبالنسبة لامتلاكهم للحاسوب والانترنت في المنازل، فقد بلغت النسب 58% و 28% على التوالي.

وباستخدام المدارس لمواقع التواصل الاجتماعيّ كوسيلة للتواصل فقد بينت النتائج ان 11% من المدارس المستجيبة تستخدم موقع Facebook في حين كان نصيب موقع Twitter 1.3% من إجمالي المدارس المستجيبة، وأشارت 9% من المدارس باستخدامها مواقع تواصل أخرى.

التاريخ : 23-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش