الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتاح محطة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في «الحسن العلمية»

تم نشره في الاثنين 28 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
افتتاح محطة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في «الحسن العلمية»

 

عمان- بترا

قالت سمو الأميرة سمية بنت الحسن رئيسة مدينة الحسن العلمية والجمعية العلمية الملكية: يجب ان تشكل أنظمة الطاقة الشمسية جزءاً أساساً من مصادر الطاقة للأردن في المستقبل.

واضافت خلال حفل تدشين محطة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في مدينة الحسن العلمية امس ان اهمية الطاقة الشمسية تكمن بأنها تعد استجابة لحاجاتنا الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لما توفره من حماية للبيئة وتعزيز أمننا الاقتصادي والسياسي.

واشارت سموها خلال حفل تدشين المحطة التي ادارتها الجمعية العلمية الملكية بدعم من الحكومة اليابانية الى انه « ليس هناك من مكان أفضل من مدينة الحسن العلمية لتكون باكورة أنظمة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية لأن المدينة تسعى إلى التعاون الخلاق من خلال الجمع بين الأبحاث النظرية والتطبيقية لتحقيق التنمية المستدامة في الأردن والمنطقة».

واوضحت خلال حفل تدشين المحطة التي تولد 280 كيلوواط للاستخدام في مدينة الحسن العلمية ان المحطة تشكل نموذجاً مميزاً للقدرة على الإبداع والابتكار في المملكة فتكنولوجيا الطاقة المتجددة تشكل جزءاً رئيساً من المزيج الإبداعي في مجتمعنا الأردني،حيث يتيح للشباب المتعلم في المملكة وسيلة للإبداع والابتكار وفرصة للاستفادة من التكنولوجيات الخضراء لضمان تنمية مستدامة لأجيالنا المقبلة.

وبينت سموها أن هذا المشروع جاء استجابة لأوليات الأجندة الوطنية الأردنية التي تسعى إلى تحسين مستويات المعيشة للمواطنين من خلال التطبيق العملي المنهجي لمخرجات العلوم والتكنولوجيا.

وأعربت سموها عن شكرها للحكومة اليابانية على دعمها المتواصل والبارز للدول النامية التي تسعى للتصدي إلى التغير المناخي، مشيرة الى ان المملكة ملتزمة بتخفيض الانبعاث الحراري، والنمو الاقتصادي على حد سواء، والعمل على تحقيق التنمية المستدامة من خلال المحافظة على المناخ العالمي.

يشار إلى أن مدينة الحسن العلمية تأسست لتكون حاضنة للبحث العلمي وتطبيقاته في سبيل تطوير الموارد البشرية والحفاظ عليها وتسعى إلى بناء دور قيادي للأردن في الشرق الأوسط والعالم من خلال إيجاد تحالفات في المعرفة وبناء مركز متميز في الفكر والعمل.

وتتلخص رؤية المدينة في إنشاء منطقة ذات مستوى متميّز عالمياً في مجال البحث والتطوير والدراسة الأكاديمية ونقل المعرفة من شكلها المجرد إلى فضاء التطبيق، وذلك من خلال المؤسسات المكونة لها إضافة لإيجاد فرص عمل ذات قيمة عالية تسهم بحل مشكلة البطالة من جهة وخفض هجرة الأدمغة الوطنية من جهة أخرى.

وتربط مدينة الحسن العلمية التي تتكون من عدة مؤسسات متنوعة هي:

الجمعية العلمية الملكية وجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا ومتنزه الحسن للأعمال عدة حقول أهمها البحث العلمي والأكاديمي وحواضن الأعمال والريادة لتحقق المدينة منظومة متكاملة للابداع العلمي في خدمة الأردن والمنطقة.

حضر الاحتفال وزيرا الاشغال العامة والاسكان المهندس يحيى الكسبي، والبيئة د. ياسين الخياط، وامين عام وزارة التخطيط والتعاون الدولي د. صالح الخرابشة.

التاريخ : 28-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش