الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حملة التطهير تطال 1400 عسكري بينهم مساعد لأردوغان

تم نشره في الاثنين 1 آب / أغسطس 2016. 07:00 صباحاً

 اسطنبول - أعلن مرسوم رسمي نشر أمس في تركيا تسريح حوالي 1400 عسكري بينهم المساعد الاقرب للرئيس رجب طيب اردوغان، فيما تواصل السلطات مساعيها لإحكام السيطرة على الجيش.

 واوقف مساعد الرئيس لشؤون الجيش واقرب مستشاريه العسكريين علي يازجي بعد خمسة ايام على محاولة الانقلاب في 15 تموز.

 وكان الرجل الذي يشغل هذا المنصب منذ 2015 يقف الى جانب اردوغان في الصور خلال جميع المناسبات الكبرى.

 وحاولت مجموعة في الجيش الاستيلاء على السلطة ليل 15 الى 16 تموز، وسرعان ما اتهم اردوغان الداعية فتح الله غولن المقيم في المنفى في الولايات المتحدة وانصاره بالوقوف وراء المحاولة الفاشلة. لكن غولن ينفي اي ضلوع له في ذلك.

 وافادت وكالة انباء الاناضول الرسمية ان العسكريين تم تسريحهم لاتهامهم باقامة علاقات مع حركة غولن التي تعتبرها انقرة «ارهابية».

 وسرح 1389 عسكريا بالاجمال من مناصبهم بينهم كذلك مساعد رئيس اركان الجيوش، ليفنت توركان.

 وفي الاسبوع الفائت طرد 149 جنرالا، اقل من نصف جنرالات الجيش تقريبا، الى جانب 1099 ضابطا و436 ملازما بحسب مرسوم رسمي.

 وشنت الحكومة بعد الانقلاب حملة تطهير واسعة النطاق شكل الجيش اول اهدافها بحيث من المتوقع ان يخضع لاعادة هيكلة جذرية.

 كما اكدت الحكومة في مرسوم اعلنه الرئيس التركي اغلاق المدارس الحربية كافة في اجراء يهدف الى وضع اليد على تدريب العسكريين. وستفتح بدلا عن تلك المدارس جامعة عسكرية جديدة.كما ستخضع المستشفيات العسكرية لوزارة الصحة.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان  انه يريد وضع اجهزة الاستخبارات ورئاسة اركان الجيش تحت سلطته المباشرة فيما يسعى الى تعزيز السيطرة على البلاد بعد محاولة الانقلاب.

 وواصلت السلطات حملة التطهير الواسعة لمن اعتبرتهم متواطئين في محاولة الانقلاب التي ادت بحسب اردوغان الى توقيف حوالي 19 الف شخص واثارت مخاوف المجتمع الدولي.

 وقال اردوغان في مقابلة مع قناة «أ - خبر» التلفزيونية «سنطرح مجموعة صغيرة من الاصلاحات الدستورية  (في البرلمان) من شأنها، ان تم اقرارها، ان تضع وكالة الاستخبارات الوطنية ورئاسة الاركان تحت سلطة الرئاسة».

 وأضاف الرئيس التركي ان «المدارس العسكرية ستغلق وسيتم استحداث جامعة عسكرية وطنية» في اطار اعادة هيكلة كبرى للسلك العسكري في اعقاب الانقلاب الفاشل.

 وتابع ان قادة اسلحة البر والبحر والجو سيتبعون في المستقبل مباشرة الى وزير الدفاع فكري إشك.وعن حالة الطوارئ التي فرضت لمدة ثلاثة اشهر اثر المحاولة الانقلابية اكد اردوغان انها يمكن ان تمدد على غرار ما فعلت فرنسا اثر الاعتداءات الجهادية التي استهدفتها. .وكالات

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل