الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عربيات الأوقاف صارمة في موضوع فيز وتأشيرات الحج

تم نشره في الثلاثاء 2 آب / أغسطس 2016. 07:00 صباحاً

 الطفيلة - الدستور - سمير المرايات

اكد وزير الأوقاف والشؤون المقدسات الاسلامية الدكتور وائل عربيات أن الوزارة صارمة في موضوع فيز وتاشيرات الحج للموسم الحالي في وقت تم فيه التنسيق مع الجهات المعنية في المملكة العربية السعودية. جاء ذلك خلال افتتاح الدكتور عربيات امس، ملتقى الوعظ والارشاد في لواء الحسا ولقائه بالائمة والوعاظ والموذنين والواعظات في قاعة مركز الملكة رانيا العبد الله في الطفيلة، بحضور نائب محافظ الطفيلة عمر العمايرة، حيث اعلن عن رصد مبلغ 60 الف دينار للمباشرة بمشروع الاذان الموحد في مختلف مساجد محافظة الطفيلة بدءا من الشهر الحالي، للحد من تضارب الاذان وايجاد عملية تنظيمية للاذان بمختلف المساجد أسوة بباقي محافظات المملكة.



واشار الدكتور عربيات الى اهمية الخطاب الديني بالحكمة والموعظة الحسنة وأن يكون الوعاظ والأئمة على بصيرة مما يدعون به الناس، مؤكدا في الوقت ذاته اهمية القراءة والتعلم؛ كي يكون الوعاظ اكثر اقناعا في المواعظ والخطب الدينية.

وبين ان ملتقى الطفيلة للوعط والارشاد يعد باكورة ملتقيات الوعظ والارشاد خلال هذه المرحلة والتي من خلالها يتم ارشاد الناس الى السلوكيات الحسنة وتقديم المعرفة ضمن الحوار البناء وادب الحوار، مؤكدا على الوعاظ ضرورة الأخذ بمدرسة رسول الله عليه الصلاة والسلام كمنهج يضيء دروب الوعظ والارشاد تحت شعار « افرغت يا ابا الوليد « عندما قالها عليه الصلاة والسلام لقريش حيث ادب الحوار والاستماع الى الطرف الاخر.

وعرج الدكتور عربيات على اهمية دور القرآن الكريم في توجيه الناس وتعريفهم باحكام وتفسير القرآن الكريم مؤكدا حرص الوزارة على ايلاء دور القرآن الكريم كل العناية والاهتمام كونها خرّجت علماء افاضل اسهموا في نشر الدعوة الاسلامية.

ودعا الوعاظ والائمة الى الدعوة الى الله بالحكمة والموعظة الحسنة وألا تستغل المنابر لاغراض سياسية او انتخابية او تجارية او شخصية كون الوعاظ هم حراس دين الله يدعون الى محبة الله ورسوله بنياتهم الخالصة.

واشار في معرض حديثه الى مشروع المسجد الجامع والذي بوشر العمل فيه وجاء للحد من العشوائية في بناء المساجد واعطاء المصلين الحق في الاستماع لخطبة جمعة قيمة مبنية على العلم والوعظ والإرشاد يلقيها علماء اجلاء موثوق بعلمهم، لافتا الى ان عددا من المساجد تقام بها خطبة الجمعة تقدر بالآلاف وهذا يتطلب توفير عدد كبير من اهل العلم الشرعي والقادرين على القيام بدورهم الدعوي والارشاد واعطاء الناس المعلومة الشرعية المتميزة فيما مساجد اخرى لا تقام فيها صلاة الجمعة ضمن عدد محدود من المصلين.

واكد الدكتور عربيات ان تفعيل المسجد الجامع لا يعني اغلاق المساجد تحت اي ظرف وانما فقط جمع مصلي الجمعة فقط والذين اعدادهم قليلة بمسجد معين وضمن اسس ومعايير محددة وليس بالشكل العشوائي .

واضاف انه تم الاستماع الى مطالب الوعاظ والائمة والمؤذنين خلال اللقاء ليصار الى دراساتها وحل ما امكن منها في ضوء الامكانات المتاحة للوزارة. وقدم عدد من الوعاظ والائمة والواعظات والمؤذنين مطالب واحتياجات تركزت على تثبيت المؤذنين على حساب صندوق الدعوة وتوفير زيادات على الرواتب للعاملين في مديرية اوقاف الطفيلة، وتزويد مكتب اوقاف الحسا بالموظفين الى جانب مركبة، وايجاد مبنى ملائم للمركز الاسلامي بديلا عن الحالي الايل للسقوط، وشمول الواعظات بعلاوة التنقلات الى جانب زيادة عددهن في لواء بصيرا الى جانب افتتاح قسم للشريعة في جامعة الطفيلة التقنية ورفع نسبة الموذنين المشمولين بالحج .

والقى  مدير اوقاف الطفيلة كلمة بين فيها ان الطفيلة تحتضن 200 مسجد منها 185 مسجدا عاملا وهنالك نقص في الائمة المؤهلين فيما ويوجد 158 مؤذنا منهم 31 على نظام المادة 305 فيما يوجد 35 مسجدا خاليا تماما من الموظفين. ولفت الى انه تقام 60 خطبة جمعة والعمل جار الى تخفيضها استجابة لتوجيهات وزارة الاوقاف لتصبح 45 خطبة في مختلف مساجد الطفيلة .

كما تحدث الدكتور احمد القرارعة المحاضر في جامعة الطفيلة التقنية في كلمة له عن الحوار البناء واهمية التجديد في الفكر والتكاملية ين العلم والايمان واكتشاف اسرار الكون والتجديد في اصول الشريعة الاسلامية لمواكبة العصر الحديث. وجرى تسلم درع مؤسسة اعمار الطفيلة من رئيس المؤسسة الحاج ابراهيم الحناقطة لوزير الاوقاف فيما تم توزيع قسائم كوبانات التسوق والمساعدت المالية على الطلبة المعوزين في لجنة زكاة لواء بصيرا.



 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل