الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مرشحو البلديات يستهدفون الناخبين الشباب من خلال مواقع التواصل الاجتماعي

تم نشره في الثلاثاء 27 آب / أغسطس 2013. 03:00 مـساءً

كتب: أنس صويلح
 عجت مواقع التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية بالاعلانات المدفوعة الأجر والتعليقات المؤيدة للمرشحين للانتخابات البلدية بطريقة كثيفة بالاضافة الى نشر عدد غير قليل من المرشحين لبياناتهم الانتخابية وأهدافهم من خوض المعركة الانتخابية التي ركزت على الجانب الخدماتي أكثر من السياسي.
الواقع الافتراضي الذي حجز موقعه المتقدم بالتواصل بين الناس اصبح الطريقة الاسرع والاقرب لعرض وجهات النظر المؤيدة والمعارضة بين المرشحين وقواعدهم الانتخابية ليصل الامر يوم امس الى إعلان الحملات الانتخابية لبعض المرشحين خارطة طريق العمل وآليته يوم الانتخاب صباح اليوم الثلاثاء.
ويلاحظ ان مواقع التواصل الاجتماعي مثل «فيس بوك» و»تويتر» أصبحت تلاقي اهتماما متزايدا بصورة قياسية بين الاردنيين وخاصة في الاوساط الشبابية التي يعلق عليها الامال في رفع نسبة التصويت والحضور في مراكز الاقتراع لارتفاع نسبة الشباب في المجتمع الاردني حيث يلاحظ تواصل تلك الفئة مع بعضها البعض الكترونيا اكثر من الواقع.
وبعد الثورة الالكترونية اصبح بند الدعاية الالكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي خطوة أساسية في الحملات الانتخابية التي ينفذها المترشح لاي انتخابات على جميع المستويات لانها الاوسع انتشارا بين المواطنين حيث ان القليل من المرشحين لم يحجز اعلانه او صفحة تأييده على هذه المواقع لأثرها الكبير ورواجها لتغدو تلك الصفحات أوسع أبواب للمنافسة بين الشباب لاظهار الانتماء العشائري او الحزبي وجمع أكبر عدد من المعجبين والمؤيدين.
ويرى العديد من الشبان الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي ان الاقبال على وسائل الاعلان التقليدية كاليافطات والمطبوعات الورقية سينخفض بشكل ملحوظ ليعطي الافضلية في هذه المرحلة للاعلام الالكتروني والمواقع الاجتماعية ورسائل الهاتف ليس فقط لخاصية هذه الطرق وسهولة تداولها وايصالها للأفراد والجماعات وإنما أيضا لارتفاع اسعارها مقارنة مع سعرها الكترونيا.
وغدا الموقع الاجتماعي العالمي الفيس بوك جزءا من حياة الاردنيين ولم يقتصر على الشباب فقط إذ دخل عالم السياسيين ورجال المال والاعمال والصحافة والدبلوماسيين وغيرهم من فئات المجتمع المهمة.
ويطوع مرشحون هذه الوسيلة التي غدت من أهم وسائل التواصل إلكترونيا لخدمتهم في الانتخابات خاصة أن صفحات «فيس بوك» اصبحت منتشرة بطريقة كبيرة واثبتت ناجحها في عدة عمليات انتخابية سابقة مثل انتخابات مجلس النواب الماضية التي شهدت حضورا كثيفا على صفحات العالم الافتراضي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش