الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حوار مع وزير الزراعة

نزيه القسوس

الأربعاء 3 آب / أغسطس 2016.
عدد المقالات: 1654

في جلسة حوارية مع أسرة الدستورتحدث الدكتور رضا الخوالده وزير الزراعة  عن هموم الزراعة والمزارعين كعالم  متخصص في الزراعة ويعرف كل ما يتعلق بالزراعة عن علم ودراية  وقال إن المزارع الأردني يستعمل أفضل أساليب الزراعة المعروفة في العالم ويعتمد على التكنولوجيا الحديثة في زراعته والإنتاج الزراعي الأردني من أفضل الإنتاج في العالم من حيث نوعية المنتج كما أن المزارع الأردني أصبحت لديه الخبرة الكافية في أساليب الإنتاج لذلك فالإنتاج الزراعي الأردني يزيد عن حاجة السوق الأردني ويصدر قسم كبير منه لدول الخليج لكن الظروف الصعبة التي يمر بها بلدنا لا تسمح للمزارعين بتصدير كل ما ينتجونه من خضروات فالسوق السوري مغلق بسبب الوضع في سوريا وكذلك السوق اللبناني والسوق العراقي فهذه الأسواق كانت تستوعب معظم الإنتاج الزراعي الأردني الذي يفيض عن حاجتنا .

في المقابل فإن هناك مشكلة كبيرة يعاني منها بلدنا ويعاني منها المزارعون بشكل عام وهذه المشكلة هي النقص في المياه لأننا لا نملك مصادر مائية لذلك فإن المزارعين الأردنيين لجأوا إلى الأساليب الحديثة في الري التي توفر المياه .

وزير الزراعة يلتقي شبه يومي مع المزارعين خصوصا في الأغوار ويتناقش معهم في الأمور الزراعية ويحاول كما قال أن يقنع هؤلاء المزارعين بعدم زراعة كل الأرض التي يملكونها بصنف واحد من الخضروات مما يؤدي إلى اختناق في التسويق. فعلى سبيل المثال لا الحصر فإن الأردن بحاجة ماسة لمادة الأعلاف وهو يستهلك حوالي مائتين وخمسين ألف طن علف  كل سنة بينما لا يزيد انتاجه من هذه المادة عن ثلاثين ألف طن وزراعة الأعلاف كما يقول الوزير مربحة ومجزية ومطلوبة كثيرا في السوق الأردني .

ما دام الأردن يعيش الظروف الصعبة بسبب الوضع في الدول المجاورة وما دامت أسواق هذه الدول مغلقة اغلاقا تاما فإن المطلوب هو أن نتأقلم مع هذه الظروف وأن نكيف أنفسنا بحيث تكون زراعاتنا مقصورة على ما نحتاجه وأن ننوع في هذه الزراعات لا أن يقوم معظم مزارعينا بزراعة البندورة وعند نضوج المحصول لا يجدون أسواقا لها ويضطرون إلى تركها تجف في المزارع .

أما الخطوة الأخرى التي يجب على المزارعين والمستثمرين اتخاذها فهي التصنيع الغذائي ، ففي العديد من دول العالم تنشأ مصانع لتصنيع الإنتاج الزراعي الفائض عن الحاجة ففي محلات السوبر ماركت نجد جميع أنواع الخضار التي نحتاجها موجودة في معلبات وهذه المعلبات يمكن أن تصدر إلى جميع أنحاء العالم .

لا شك أن بلدنا مميز جدا بالزراعة وبالإنتاج الزراعي المميز جدا برغم شح المياه لكن هناك أصناف من المواد الزراعية يجب أن تتغير أو تقلل المساحات التي تزرع بها حتى لا نقع في الإختناقات التسويقية وحتى لا يخسر المزارعون بدلا من تحقيق الأرباح ووزارة الزراعة لديها النصائح والبدائل للمزارعين إذا ما تعاون هؤلاء المزارعون معها .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش