الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التعليم العالي ... قرارات ارتجالية - احمد حمد الحسبان

تم نشره في الاثنين 19 كانون الأول / ديسمبر 2016. 01:16 مـساءً
وإن كنت سانطلق من قرار مجلس التعليم العالي الأخير بخصوص رفع معدل القبول في تخصص الشريعة الى ثمانين في المائة، لكنني أرى ان قطاع التعليم العالي بشكل عام من اكثر القطاعات تعرضا للقرارات الارتجالية والتي تتقاطع مع بعضها البعض، وتؤثر سلبا على المؤسسات التعليمية في القطاعين العام والخاص. كما تؤثر سلبا على الخريجين من داخل وخارج الأردن.
ولو دققنا في القرارات الخاصة بالتعليم العالي على مدى السنوات القليلة الفائتة لوجدنا العجب العجاب، فالقرارات تتغير مع كل وزير .. وبرؤية آنية .. وقد لا تكون بعيدة عن المصلحية أو العامل الشخصي.
تبدل وتغير القرارات وسرعة اتخاذها، بعيدا عن الدراسات المعمقة يؤكد اننا في الأردن وعلى الرغم من بلوغنا مرتبة الريادة في مرحلة من المراحل في مجال التعليم، ما زلنا نفتقر الى إستراتيجية واضحة تحكم القطاع وتشكل مظلة للعاملين فيه. وبدلا من ان يكون مجلس التعليم العالي مظلة حقيقية وبيت خبرة يخطط لهذا القطاع الذي تميزنا به عن غيرنا من دول العالم، تحول الى معيق والى عبء على القطاع.
الأمثلة كثيرة، لكنني سأتوقف عند القرار الأخير المتمثل برفع معدلات القبول في تخصص الشريعة الى ثمانين في المائة، والذي يؤكد ارتجالية المجلس وبعده عن التخطيط السليم، ذلك ان غالبية أصحاب المعدلات المرتفعة " 80 في المائة فما فوق" يبحثون عن تخصصات أخرى .. ما يعني ان المقبلين على دراسة الشريعة سيتراجع عددهم بشكل كبير جدا. وستبقى منابر المساجد متاحة للأميين واشباههم وغير القادرين على إيصال الرسالة كما يفترض ان تكون.
ومن يدقق في تصريحات المسؤولين عن الأوقاف بخصوص آلاف المساجد التي تخلو من الخطباء يدرك حجم المشكلة.
بالطبع كان من الممكن تفهم القرار لو انه جاء ضمن مراجعة شاملة لسياسة القبول، وللمعدلات بشكل عام، اما ان يتخذ بانتقائية، ودون دراسة معمقة، وبشبهة ان أصحاب المعدلات المنخفضة نسبيا اكثر عرضة للتطرف، ففي ذلك تجن ليس على الدارسين فقط وإنما على القطاع ككل.
وكان ممكنا تفهم القرار فيما لو كان رفع المعدل مقبولا ويتناسب مع مستوى المعدلات في التوجيهي، أو انه ترافق مع إجراءات ترفع من امتيازات أصحاب هذا التخصص وتشجعهم على التوجه لدراسة الشريعة.
باختصار، لم اسمع من أي شخص ما يؤيد هذا القرار ، واعتقد انه على المجلس التراجع عنه وارجاء الموضوع الى حين اجراء مراجعة شاملة لمسالة القبول، وبحيث تناط المهمة بمتخصصين يدرسون الملف من جوانبه كافة.
Ahmad.h.alhusban@gmail.com
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة