الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«التعليم العالي» تسعى لتحفيـز طلبة الجامعات على التعليم التقني

تم نشره في الأربعاء 4 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 مـساءً

المفرق – الدستور – محمد الفاعوري وغازي السرحان 
 اكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور امين محمود ان الوزارة تسعى جاهدة لتقليل نسبة الطلبة الجامعيين في تخصصات الدراسات النظرية وتحفيزهم للاقبال على التعليم التقني.
واضاف خلال رعايته  امس مندوبا عن رئيس الوزراء افتتاح المؤتمر الطلابي « جامعتي « في رحاب جامعة آل البيت بمشاركة الجامعات الرسمية والخاصة الاردنية ان مستقبل الشعوب وتطورها مرهون في الوقت الحالي بالتعليم التقني بالدرجة الاولى وبالتعليم المهني الى حد ما، مشيرا الى ان نسبة الملتحقين للحصول على درجة البكالوريوس  في الدراسات التقنية بالدول المتقدمة تبلغ 60 بالمئة في حين تتراوح في المملكة ما بين 8 – 10 بالمئة.
وبين محمود ان تدني نسبة الملتحقين بالتعليم التقني يعود بدرجة كبيرة الى الكلفة العالية في التجهيزات والكوادر المرتبطة بهذا النوع من التعليم، لافتا الى سعي الوزارة الدؤوب لتطوير مهارات ابناء مجتمعنا بما يعود بالفائدة على الوطن والدول المجاورة التي تسعى للحصول على هكذا خبرات الامر الذي يحتم علينا مضاعفة الجهود في هذا المجال بما يعود بالفائدة على الجميع.

ودعا مؤسسات المجتمع المدني في المملكة الى الاقتداء بنظيرتها في الدول المتقدمة في مجال دعم ورفد الجامعات كون تلك القطاعات تعتبر بأمس الحاجة الى تخصصات جديدة في المجال التقني بما يساهم في تطورها ونموها، مشيرا الى انه في حال حصول هذا التوجه سيشكل خطوة رائدة في طريق الاردن نحو المستقبل الذي يرنو اليه.
واكد الوزير ان الخطأ في انظمتنا الاقتصادية والاجتماعية والتي بحاجة الى اعادة دراسة وتطوير ساهمت بشكل واضح في تمكين عديد من الدول التي كانت في وقت من الاوقات تصنف من الدول المتخلفة تسبقنا في كثير من المجالات.
واشار الى انه يجب ان يتولد لدينا الحافز للسعي وراء المعلومة والعلم الجيد وتوفير الحافز ايضا لدى الطلبة، لافتا الى اننا نسعى لخلق جيل يقدس العمل ويبحث عنه ويسعى خلف كل ما هو جديد في العلوم التقنية للارتقاء بنفسه في هذا المجال بما يمكنه من العمل والسعي نحو احداث التنمية وتنميتها وتطويرها في شتى المجالات.
وقال رئيس جامعة آل البيت الدكتور فارس المشاقبة ان احتضان الجامعة للمؤتمر الطلابي الاول لمكافحة العنف الجامعي يأتي من ايمانها الراسخ بان الجامعات وجدت للعلم والابداع والتميز وتوطيد علاقاتها مع محيطها من ابناء المجتمع المحلي، لافتا الى ان الجامعة خطت خطوات بناءة في مجال مكافحة هذه الظاهرة الغربية على جامعاتنا الاردنية.
وبين ان فكرة المؤتمر تستند الى فكرة جلالة الملكة رانيا العبدالله «مدرستي» والتي عملت على احداث نقلة نوعية في تلك المدارس التي انضوت ضمن هذه المبادرة الملكية.
وقال رئيس لجنة التربية والثقافة في مجلس النواب النائب الدكتور بسام البطوش ان اللجنة النيابية تتابع باهتمام بالغ ظاهرة العنف الجامعي، مشيرا الى اجراء العديد من اللقاءات مع رؤساء الجامعات ووزير التعليم العالي لمناقشة هذه الظاهرة الغريبة والمرفوضة.
ودعت الطالبة رشا الشواقفة من جامعة آل البيت والطالب مظفر الفاخوري من جامعة الاميرة سمية اقرانهم في الجامعات الاردنية لنبذ العنف الجامعي وتجفيف منابعة والتوجه نحو الحوار وتقبل الرأي والرأي الاخر.
ويناقش المؤتمر الذي يستمر يومين اوراق عمل حول دور الجامعة في الوقاية من العنف ومعالجته والدور الطلابي في الحد من العنف الجامعي والعنف في الجامعات الاردنية المسببات والعلاج والحلول والمقترحات للحد من ظاهرة العنف الجامعي وبيئة جامعية خالية من العنف ونحو بيئة جامعية وغيرها من المواضيع المتصلة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل