الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحلواني يدعو رجال الأعمال العرب والأتراك لزيادة التعاون الاقتصادي

تم نشره في الخميس 26 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 مـساءً


عمان -الدستور- جهاد الشوابكة
قال وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور حاتم الحلواني  ان تركيا تعتبر من أهم الشركاء التجاريين للأردن حيث ارتفع إجمالي الصادرات الأردنية لتركيا بنسبة 43% خلال عام 2012 لتصل إلى 127 مليون دولار في حين زادت الواردات من تركيا بنسبة 71.6% اذ بلغت 952.37 مليون دولار خلال نفس الفترة.
واضاف خلال كلمة له في الاجتماع العربي التركي الاول لوزراء الاقتصاد والتجارة والاستثمار المنعقد حاليا في مدينة مرسين التركية أن الاستثمارات التركية في الاردن تجاوزت 75 مليون دولار ونسعى لزيادتها خلال السنوات المقبلة وذلك بتعظيم الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين البلدين والتي دخلت حيز التنفيذ في اذار 2013.
 وقال الحلواني ان الدول العربية وتركيا تتمتعان بعلاقات عميقة وقوية في كافة المجالات وعلى الاخص الاقتصادية منها والذي يدل على ذلك حجم التبادل التجاري الذي يقدر بمليارات الدولارات وحجم الاستثمارات المتبادلة الكبيرة, والذي ساعد على ذلك اوجه التشابه في القيم الاجتماعية والثقافية، والقرب الجغرافي كما ان الدول العربية وتركيا أعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي والتي تسعى لتحرير التجارة بين أعضاء منظمة المؤتمر الإسلامي وفقا للاتفاق الإطاري للأفضليات التجارية العامة.
واشار الى ان هذا اللقاء الهام يشكل فرصة طيبة للبحث في التحديات الاقتصادية التي يشهدها العالم اليوم وصياغة رؤى متوازنة لتعزيز وتفعيل العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية بين البلدان العربية وتركيا وانعكاس ذلك في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة.
وقال ان انعقاده يتزامن مع بدء تعافي  الاقتصاد العالمي والإقليمي والعربي من آثار الأزمة المالية العالمية وتداعياتها وآثارها على مختلف اقتصاديات العالم، وكذلك ثورات الربيع العربي في عدد من الدول العربية نتيجة مطالبة الشعوب العربية لعمليات الاصلاح والتجديد في كافة مجالات الحياة والبحث عن الديمقراطية والحرية كمتطلب لتحقيق التنمية في مختلف نواحي مجالات حياتهم، الأمر الذي يستدعي التحرك على كافة المستويات لتعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الدول العربية وتركيا وذلك من خلال زيادة حجم التبادل التجاري. واكد على ضرورة إيجاد الاستثمارات المشتركة و تبادل الآراء والخبرات والتجارب الدولية لتمكيننا جميعا من اغتنام الفرص وتجاوز التحديات لنزيد من انجازاتنا الحالية ونهيئ البيئة الملائمة التي تتفاعل مع الظروف المتغيرة، آملين في تحقيقها وترجمتها على ارض الواقع ليلمس المواطن لدى الجانبين ايجابيتها وتحقيق رفاهيته.
 وقال ان الاردن نجح بتحقيق إنجازات هامة خلال العقد الماضي، تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك عبد الله الثاني  مشيرا الى ان الحكومة انتهجت خلال السنوات الماضية سياسة مبنية على الانفتاح الاقتصادي وتحرير التجارة بما يحقق الاندماج في الاقتصاد العالمي على أسس من المصالح المشتركة.
واشار الى ان الحكومة اتخذت خطوات ملموسة نحو تسريع الإصلاحات لتحسين الشفافية والمساءلة، وتحسين إدارة الميزانية والديون فضلا عن تعزيز كفاءة الإنفاق والخدمات الحكومية.
واكد حرص الحكومة على ضمان دمج الاقتصاد الأردني في السوق العالمية، من خلال الإصلاحات الاقتصادية المستمرة، وتحرير التجارة والاستفادة من الفرص التجارية والاستثمارية في جميع أنحاء العالم. وقد أدت هذه الإصلاحات إلى شبكة من العلاقات التجارية بين الأردن والدول في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك التكتلات الاقتصادية الكبرى. حيث يمكن لرجال الأعمال الاستفادة من فرص الوصول إلى الأسواق المتاحة للمنتجات المصنعة في الأردن لدخول أسواق الشركاء التجاريين، وخصوصا الولايات المتحدة الأمريكية والأسواق العربية (من خلال منطقة التجارة الحرة العربية) و (اتفاقية التجارة الحرة مع كندا). وقال الحلواني لقد بلغ معدل النمو الحقيقي للناتج المحلي الإجمالي حوالي (5%) سنوياً خلال العقد الماضي. كما تضاعف الناتج المحلي الإجمالي بأكثر من ثلاثة أضعاف، حيث بلغ (31) مليار دولار في العام 2012 مقارنة بحوالي (9) مليار دولار في العام 2000. ونما نصيب الفرد من الدخل القومي من (1729) دولار في العام 2000 إلى (4865) دولارا في العام 2012.
ونمت الصادرات الأردنية بشكل ملحوظ، حيث بلغت (7.2) مليار دولار في العام 2012، مقارنة بحوالي (1.6) مليار دولار في العام 2000، كما تضاعف حجم الاستثمارات المحلية والعربية والعالمية مما ساهم في خلق فرص العمل للأردنيين.
وحث الحلواني رجال الأعمال والمستثمرين في تركيا والعالم العربي  لإقامة مشاريع مشتركة وشراكات في مختلف القطاعات الصناعية مثل الملابس، وصناعة السيارات، والمجوهرات، والصناعات الغذائية وما شابه ذلك.
وكذلك ضرورة إقامة مشاريع مشتركة وشراكات في قطاعات الخدمات البارزة مثل السياحة والبناء والهندسة، وتكنولوجيا المعلومات، والاتصالات، والخدمات المالية والخدمات الصحية و إنشاء شركات تسويق مشتركة و تبادل الخبرات التقنية ونقل التكنولوجيا و إقامة صناعات تكميلية من شأنها الاستفادة من إمكانية تراكم المنشأ الأورومتوسطي داخل البلدان لأغراض التصدير إلى سوق الاتحاد الأوروبي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش